(( أيها المنافقون لا تقولوا ما لا تعرفون ))

إذا لم تكن الرسالة جاءت من السماء فإنها جاءت من القلب ، والقلب هو روح السماء .

يشهد العالم هجمة شديدة على الفكر الإنساني الديني ، الدين برز في التاريخ منذ بروز الشمس على سطح الأرض عندما بدأت المدنيات تتشكل في وادي الهلال الخصيب وقلبه الرافدين وامتداداتها في أحواز العراق وعيلام ، ففي البداية ظهر الحكماء ، وظهور الحكماء والشرائع هي بداية تشكيل سلم العدالة والدستور وأنظمة الحكم القانونية وظهور القانون المكتوب المسماري ، أليست الحكمة هي دين …

الحكمة تبعد الأديان عن التعصب والتشدد التي التي تورق السيوف والموت ، الخلل في العقول وليس في الكتب .

العقول إذا أصبحت خاوية هجرتها الحكمة .!!!

في الأمس عانت أوربا من حكم العقول الجامدة والتي خلفها يقبع غول المال والسلطة واليوم المرض تفشى في منطقتنا ، وبسبب تلك العائلة التي تسكن في الجزر مختفية عن العيون .!

المنافقون اللاهثون للعملة الورقية ، والمعقدين ، وكذلك المجروحين من الكلمة .(( فجرح الكلام اشد من جرح الوسام )) . والوسام هو السيف ، هنالك من جرحه كبريائه فألقى جل غضبه على الأخيرين وهذا خطأ أيضاً لانه في عائلة خروف اسود !

ان فكرة الانتقام من خلال القلم وتحويله إلى سيف هذه لاتجمع القلوب ، نعم لقد تحاربوا في التاريخ ، نعم لقد حدثت معارك بأسم الدين ، نعم لقد سفك الدم بأسم الدين ، ولكن هؤلاء ليس نحن ، هؤلاء سكنت التاريخ ، ونحن سكنت الحاضر ، لا تتقاتلوا نيابة عن الموتى ، لا تخطئوا من اجل تاريخ كتبه المنتصرون لقد تقاتلوا من اجل كتب الحاقدون ودهانقة حافري القبور ، هذا….. كان التاريخ حقيقا ، فلا تتقاتلوا من اجل الوهم .!

اليوم حتى مرضى مستشفيات العلاج النفسي اصبحوا كتاب لأنهم يجدون مرفاءا يحتظنهم، وعندما يكتبون ينقلون التاريخ من رؤوسهم ويصدقون كذبتهم يقول المثل (( إذا كنت لا تؤمن بالله هذا لا يعني بانه غير موجود )) .

ان اول دين هو دين الفطرة الإنسانية ، هو دين الصابئة المغتسلة المندائية ، دين داوود واتباعه وكتابهم (( كنزه ربه )) . وهم موجودين في أحواز الرافدين ،والرافدين وسوريا الكبرى وهي من الإسكندرية إلى غزة .

(( يقول المؤرخ الروسي هكسلي ، ان الدرس الوحيد الذي نتعلمه من التاريخ أننا لانتعلم من التاريخ )).

ما معنى كلمة الاغتسال في الماء ، وليس الاستحمام عند الاستحمام يتطهر الجسد ويعود وسخا مرة أخرى ولكن الاغتسال في ماء النهر يتطهر الجسد والقلب ولن يعود وسخا ، فلهذا أدعوا الكتاب الاغتسال بالماء قبل الكتابة .

والله من وراء القصد . ان كنت لست من شعبك العظيم ، يا عراق وددت ان أكون ،

‎هيثم هاشم – مفكر حر؟‎

About هيثم هاشم

ولد في العراق عام 1954 خريج علوم سياسية عمل كمدير لعدة شركات و مشاريع في العالم العربي مهتم بالفكر الانساني والشأن العربي و ازالة الوهم و الفهم الخاطئ و المقصود ضد الثقافة العربية و الاسلامية. يعتمد اسلوب المزج بين المعطيات التراثية و التطرق المرح للتأمل في السياق و اضهار المعاني الكامنة . يرى ان التراث و الفكر الانساني هو نهر متواصل و ان شعوب منطقتنا لها اثار و ا ضحة ولكنها مغيبة و مشوهة و يسعى لمعالجة هذا التمييز بتناول الصور من نواحي متعددة لرسم الصورة النهائية التي هي حالة مستمرة. يهدف الى تنوير الفكر و العقول من خلال دعوتهم الى ساحة النقاش ولاكن في نفس الوقت يحقنهم بجرعات من الارث الجميل الذي نسوه . تحياتي لك وشكرا تحياتي الى كل من يحب العراق العظيم والسلام عليكم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.