أنقذوا بشار الأسد من أنيسة مخلوف

طلال عبدالله الخوري 5\12\2012    حصرياُ مفكر حر

لقد تم طرح سؤال من يحكم سوريا مرات عديدة بعد وفاة الطاغية الأب حافظ الأسد, وتجادل الكثيرون حول هذا الموضوع؟ والسبب الرئيسي لهذا الجدال هو ان الجميع اجمعوا على ان شخصية بشار الاسد ومواهبه وامكانياته لا تمكنه من قيادة سوريا بطريقة استبدادية لمتابعة مسيرة والده, لذلك ايقن الجميع بأن هناك من يقود سوريا من الخلف, وأن بشار الاسد عبارة عن واجهة فقط لا غير.

 هناك من المحللين من ذهب للقول: بأن اصف شوكت المحنك وزوجته بشرى القوية الشخصية وشقيقة بشار الاسد هم من يحكموا سوريا فعلياُ, ولكن هذا الاحتمال تبدد بعد مقتل اصف شوكت, بأمر من الحاكم الفعلي الخلفي ( والذي سنثبت في هذه المقالة بأن هذا الحالكم الفعلي ما هو إلا انيسة مخلوف والدة بشار الاسد, وأن أمر قتل اصف شوكت لا يمكن ان يصدر الا من شخصية بحجم انيسة مخلوف وأن هذا الأمر أكبر من صلاحيات بشار الاسد), وذلك بعد وصول معلومات استخباراتية روسية لأنيسة مخلوف, تفيد بأن اصف شوكت يتآمر مع الفرنسيين على اسقاط حكم عائلة الاسد, ثم فرار شقيقته بشرى الى الإمارات!, فبشرى بالواقع هي الشخصية الاقوى في عائلة الاسد, لدرجة بأن والدها الجبار حافظ الاسد وابنه القوي والذي كان يعده للحكم من بعده, قبل ان يموت بحادث سير, باسل الأسد لم يستطعا مجتمعان ان يثنيانها عن الزواج بأصف شوكت السني والذي كان مجرد حارسها الشخصي.

وهناك من قال بأن ماهر الاسد شقيقه الذي يقود الحرس الجمهوري, هو من يقود سوريا, حيث خرجت مظاهرات لمؤيدي ماهر الاسد تقول: “بشار للعيادة وماهر للقيادة”, ولكن الجميع يعرف بأن امكانيات ماهر الاسد هي اقل تواضعاُ حتى من امكانيات بشار الاسد ولولا ذلك لكانوا اختاروه رئيساُ منذ البداية.

وهناك من قال بان خاله مخلوف …. او مجلس العائلة…. او مجلس الطائفة؟؟؟

السؤال الجوهري هنا هو لمن سلم حافظ الأسد اسرار مفاتيح حكمه؟ واسرار مفاتيح تسيير البلد كطاغية؟ فتسيير بلد مثل سوريا واخضاعها لحكم استبدادي لعقود طويلة ليس بالشئ السهل على الاطلاق!!, وتزداد صعوبة الموضوع أكثر وأكثر عندما يكون الرئيس من اقلية دينية تعتبرها الاكثرية ملة كافرة, والاكثر من هذا ان سوريا تقع ضمن محيط من الدول العربية التي لا يروق لها ان يحكم علوي بلد ذو اكثرية سنية.

من هذه الاسرار التي نعنيها, على سبيل المثال لا الحصر: المعاهدات السرية التي اجراها مع ايران مثلا, او مع الاتحاد السوفييتي سابقا وروسيا الحالية؟

موضوع المعاهدة السرية والتي ربما هي غير مكتوبة بين حافظ الاسد واسرائيل, هي ايضا بحوزة الحاكم الفعلي لسوريا.

 لقد رأينا كيف هدد اردوغان بأفشاء البنود السرية لمعاهدة الصلح بين حافظ الاسد وتركيا, والتي اوقفت حرب تركيا على سوريا وسلم بها حافظ الاسد زعيم الاكراد عبدالله اوجلان لتركيا؟ هذه ايضا تعتبر من اسرار حكم حافظ الاسد وهي موجودة بحوزة الحاكم الفعلي لسوريا.

 مثل هذه الاسرار لم يكن يعرفها احد غيرحافظ الاسد, بالإضافة الى شخص اخر يثق به وهو الذي سيكون الحاكم الفعلي لسوريا من بعده, وكل الدلائل تشير بأن هذا الحاكم الفعلي لسوريا هو انيسة مخلوف والدة بشار الاسد وارملة حافظ الاسد, أما بشار الاسد فهو عبارة عن واجهة لا يعرف حتى اسرار مفاتيح الحكم لوالده؟

يقول مناف طلاس صديق بشار الاسد بأن بشار الاسد متواضع ومحب لشعبه وان الاوضاع الحالية التي تعصف بالبلاد ونصائح الدائرة الضيقة التي حوله غيرت ملامح شخصيته!؟

ونحن نتسآل من هي هذه الدائرة الضيقة؟ بعد مقتل اصف شوكت وإصابة ماهر الاسد وغيابه عن الساحة, وهروب شقيقته بشرى فلم يبق بالواقع الا أنيسة مخلوف وهي الحاكم الفعلي لسوريا.

 يقول بشار الاسد في لقاء مع وسائط الاعلام الاميركية بأنه اختار مهنة طب العيون عن باقي فروع الطب لان طب العيون مهنة نظيفة وليس فيها دماء!!؟ فهل يعقل بان الذي يهرب من مهنة طبية فيها دماء ان يقوم بتفجير سيول من الدماء السورية والقاء براميل الديناميت على البشر واستخدام القنابل المحرمة من عنقودية وفراغية ودفن المواطنين الابرياء بمقابر جماعية؟؟ مثل هذه الافعال لا يقدر عليها الا من شارك حافظ الاسد بحكم سوريا ويعرف كل اسرار حكم حافظ الاسد ونحن نعني هنا أنيسة مخلوف.

يقول المحلل السياسي الروسي الكبير فيودور لوكيانوف ( رئيس تحرير مجلة شؤون خارجية الروسية ورئيس مركز ابحاث استراتيجي) قال في مقابلة مع مجلة نيويورك تايمز: لقد أرسلت الخارجية الروسية أخيرا عدة أشخاص للقاء الأسد وكان شعورهم أنه فقد الأمل بالنصر أو النجاة ,وأن مزاجه واعتقاده الآن انه سيقتل على كل الأحوال، وانه اذا ما حاول الهرب او الخروج فإنه لن يسمح له من حوله بالهرب. انتهى اقتباس لوكيانوف.

نحن نجزم بأن من حول بشار الاسد والذين يمنعونه من الهرب ما هو الا والدته انيسة مخلوف, فلا احد يملك مثل هذه الصلاحيات الا هي, ويبدو انها بعد ان فقدت جميع اولادها قررت خيار شمشون الجبار:”علي وعلى اعدائي”, وهنا يكون اسوء السيناريوهات هو ان تعطي انيسة مخلوف الاوامر باستخدام الاسلحة الكيماوية, ضد الشعب السوري كخيارها الاخير, لهذا السبب نحن نطالب بأنقاذ بشار الاسد من انيسة مخلوف وبالتالي انقاذ سورية من شرور الاسلحة الكيماوية.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.