أحلام إقتصادية , عراقية سويدية

رعد الحافظ

أحلام ( ذكريات / في أصل قصيدة أحمد رامي ) , داعبت فكري وظنّي لستُ أدري أيُّها أقربُ منّي .
أحلامي النهضويّة الإقتصادية الإجتماعيّة , ربّما تبدو جامحة و خُرافيّة هذا المساء .
(غالباً بتأثير التقرير الذي قرأتهُ عن السويد ,وليس بتأثير النبيذ الأبيض)
كيف لي أن أحلم بأنْ يقفز بلدي الأمّ ( العراق ), ليقارب حالة وطني الثاني ( السويد ) , حتى لو قدّرتُ الفترة ببضعة عقود ؟
لكن أليست الأشياء الجميلة والعظيمة تبدأ بحُلمْ ؟
ثمّ أليست الأحلام هي من بين أبسط حقوقنا ,حتى لو بدتْ بعيدة المنال ؟
لا تظنّوا أنّي مجرّد مهووس أو مسحور بالحُلم الأمريكي , الذي وَرَدَ في الجملة الثانية من إعلان الإستقلال ,والذي نصّ على ما يلي :
{ أنّ كلّ الناس خُلقوا متساوين , وأنّ لهم بعض الحقوق غير القابلة للتغيير , وتضّم حقّ الحياة والحُريّة والسعي وراء تحقيق السعادة ( يعني الرفاهيّة حضرتك ) } من ويكيبيديا
لكنّي مواطن عادي أفترصُ فرصة تواجدي في بلدٍ حُرّ سعيد , لأكتب لكم عن أحلامي ومشاعري .
**************
تقرير إقتصادي عن السويد / 9 إكتوبر 2012
{ السويد مِثال إقتصادي يُحتذى بهِ , حسبَ تقرير صدرَ اليوم عن صندوق النقد الدولي IMF
رَصَدَ الأوضاع التي تعيشها مختلف الأسواق الإقتصادية العالمية .
جاء في التقرير , أنّ عدم تبني السويد للعملة الاوروبية الموحدة مكنّها من تخطى الأزمة الاقتصادية التي أصابت مجموعة اليورو .
ورأى صندوق النقد الدولي في تقريره أنّ باستطاعة الحكومات التعلّم من الطريقة السويدية عبر إتباع بعض التدابير , منها العمل على بناء إحتياط إقتصادي كبير في الاوقات الجيدة .
بالاضافة الى التعامل بحزم مع البنوك التي قد تعاني من أزمات إقتصادية.
التقرير ساقَ سببين آخرين لخروج السويد من دائرة الأزمة الاقتصادية
هما تمتعها ببنك مركزي مُستقل يحظى بدرجة عالية من الثقة .
وتدّني قيمة العملة السويدية بنسبة 15 % خلال فترة الأزمة الاقتصادية.
(تدّني قيمة العملة لهُ فوائد ومضار ,من الفوائد زيادة الصادرات) والسببان مُرتبطان بشكلٍ مباشر بعدم إنخراط السويد في العملة الاوروبية الموحدة } إنتهى التقرير
ماذا تستنتجون منهُ ؟
1 / تخطيط سليم توّفر نتيجة الديمقراطيّة ووضع الشخص المُناسب في المكان المُناسب .
( كم أمقت هذه العبارة التي تتكرّر دائماً في بلادنا , دون أدنى تطبيق )
2 / بناء إحتياط إقتصادي جيّد في الاوقات الجيّدة .
وهذهِ النقطة بالذات ربّما هي السبب لهذهِ المقالة
إذ سمعنا اليوم في الأخبار بأنّ العراق , سيحّل عام 2035 في المركز الثاني عالمياً بتصدير النفط .
ما يعني توّفر كمّ هائل من العملة الصعبة التي يجب أن تُستغل بأفضل السُبِل خلال العقود اللاحقة. لكن التخطيط يجب أن يبدأ من اليوم !
كالتفكير بإنشاء عشر مُدن عملاقة صناعية , ومثلها زراعيّة ومثلها سياحيّة .
وسأضع شروط النجاح في خلاصة المقال
( إنظر رابط 2 )
3 / بالمناسبة السويد تُصدّر كلّ شيء من الملابس الى الطائرات الحربية المتقدمة , والصفقة القادمة بهذا الشأن مع كرواتيا .
*****************
ملاحظات
1/ اليوم أيضاً ومع هذا التقرير الذي يشيد بالسويد , صدر تقرير آخر من صندوق النقد الدولي , يُبدي تشاؤماً حيال تحسّن الإقتصاد العالمي .
ويُخفّض توقعاتهِ لنمو ذلك الإقتصاد .
ويستثني الشرق الأوسط , وبالذات الدول المُصدّرة للنفط .
إنظر رابط 3
( وإنتبهوا مرّة اُخرى لإمكانية نهوض العراق , وهناك تقرير آخر لم يتسع المجال لهُ عن تعاون السويد والعراق المستقبلي )
2/ بالنسبة لكارهي الغرب الإمبريالي الكافر الفاشل , بسبب الآيدولوجيّة الحزبيّة المقيتة , أو التطرّف الديني
أو عاشقي جلاديهم في الأنظمة الشموليّة التوليتاريّة ( المُصابين بمتلازمة ستوكهولم يعني )
أو ربّما يكرهون الغرب هكذا عمّال على بطّال (وراثة مثلاً ) أقول :
فكروا بالموضوع من باب محاولة الإستفادة من تجارب الناجحين .
ولا تقولوا كالذي قال / أنا مع بشار و نجاد ونصرالله , وأنظمتهم القمعيّة , ماداموا أعداء لأمريكا .
3 / أزمة ديون اليونان ومشاكلها الإقتصادية , تبدو في تحسّن لو أصغينا لكلام المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل في زيارتها الى اليونان اليوم .
والبنك الأوربي يقوم بالواجب وأكثر .
*****************
الخلاصة
أعلمُ أنّ النهوض لا يحدث بالأحلامِ وحدها .
وأعلمُ أنّ الغرب سبقنا بالحضارة بضعة قرون نتيجة علمانيتهِ وليبراليتهِ
منذُ ظهور أمثال / ديكارت وسبينوزا وروسو وكانت وهيجل وماركس .
وأعلمُ أنّ ثقافتهم / حبّ العمل والعلم والبحث العلمي والسؤال عن كلّ شيء , ورُقيّ حياة الإنسان .
بينما ثقافتنا / تتلخّص بالتديّن والعبادات والسكون والخمول وكراهيّة كلّ جديد .
وأعلم أنّ رجال الدين يتخذون من الدين حصان يمتطوه لتحقيق مطامحهم غير المشروعة في التكسّب على حساب البؤساء ,الذين يموتون منتظرين جزاءً من نوع آخر .
أعلم كلّ ذلك وأكثر , وتفاصيل أدهى وأمرّ .لكن لكلّ شيء بداية !
وشروط بداية نهوضنا , تستدعي دساتير حرّة ناهضة بالإنسان والبلدان . ( مصر العزيزة تمّر في هذه المرحلة المهمة اليوم )
دساتير تُحرّر نصف المجتمع المكبّل ( المرأة ) . وتُحرّر عقول النصف الثاني من ثقافته الابوية التسلطيّة .
نحتاج تعليم مُفيد . ونحتاج تغيير مجرى إقتصادنا , من اللغف والفساد والصرف على بناء المساجد وتعميرها ومخصصات الحج السنوّي .
الى الصرف على البنية التحتية وصولاً الى البحث العلمي المتقدم .
يعّز علينا جميعاً أن نرى العالم الحُرّ يتقدم وعلماؤه ينالون جوائز نوبل ( سأكتب عنها قريباً )
بينما علماؤنا ( في الدين ) يتسابقون على نشر فتاوي , يندى لها جبين البشرية , ناهيك عن الإنسان العاقل .
في الدول المتقدمة هناك صندوق الأجيال , ( حتى في الكويت يوجد مثلهُ) فهم يتحسبون لعاديات الزمن .
مع ذلك نجد البعض يكتب عن حاجة الإنسان الغربي ليثور على نظامهِ الليبرالي ؟ ولماذا يثور الإنسان المُرفّه أصلاً ؟
كتابات بائسة لا تنفعنا مثقال ذرّة من خردلٍ , و قديماً قيل / ما قرأتُ كتابَ رجلٍ قَطّ , إلاّ وعرفتُ فيهِ عقلهُ
بينما على الجهة الأخرى , نجد في العراق مثلاً معظم إيرادات النفط ( ولا يوجد مصدر مهم سواه ) يذهب الى الجزء التشغيلي في الميزانية وليس الجزء الإستثماري . طيّب إستثمروا ولو الرُبع لصالح البلد والأجيال القادمة !
أبعدوا رجال الدين عن التدّخل في الحياة السياسية ,وتخلصوا من فسادكم وأنانيتكم وعبثكم . وإسمحوا للمخلصين بالعمل في ضوء النهار
ولن يقف بعدها سداً أمام أحلامكم , مهما إتسعت !
على كلٍ , ومهما يكن من أمر , فأنا مستعد لسماع الآراء وتعديل موقفي تبعاً لقناعتي بها .
وكما وردّ في البيان والتبيين / مذاكرةُ الرجال تلقيحٌ لألبابها ( أفكارها , لو شئتم ) !
*********************
روابط
رابط 1

السويد مثال يحتذى في السياسة الإقتصادية

رابط 2

تقرير دولي يتوقع ان يصبح العراق ثاني اكبر مصدر للنفط في العالم عام 2035

رابط 3
.صندوق النقد الدولي يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي

تحياتي لكم
رعد الحافظ
9 إكتوبر 2012

رعد الحافظ(مفكر حر)؟

About رعد الحافظ

محاسب وكاتب عراقي ليبرالي من مواليد 1957 أعيش في السويد منذُ عام 2001 و عملتُ في مجالات مختلفة لي أكثر من 400 مقال عن أوضاع بلداننا البائسة أعرض وأناقش وأنقد فيها سلبياتنا الإجتماعية والنفسية والدينية والسياسية وكلّ أنواع السلبيات والتناقضات في شخصية العربي والمسلم في محاولة مخلصة للنهوض عبر مواجهة النفس , بدل الأوهام و الخيال .. وطمر الروؤس في الرمال !
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.