أزف إليكم استشهاد ابن أختي أيهم غزول

توفيق حلاق فيسبوك:  أحبتي : أزف إليكم استشهاد ابن أختي أيهم غزول .. لم يحمل السلاح بل حقيبته الطبية متنقلا بين المشافي الميدانية .. أو قلمه ليكتب عن الحرية .. مات ابن أختي تحت التعذيب .. كانت صور أيهم تلاحقني وكلها تبتسم : خالي ولايهمك .. خالي بحبك .. خالي .. عذبوني كتير .. بس الوطن غالي .. خالي أرجوك لاتبكي ..خالي  بس أمي أمانتك .. أمي .. دير بالك على أمي ..

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to أزف إليكم استشهاد ابن أختي أيهم غزول

  1. س . السندي says:

    ماقل …. ودل ؟

    بحبك ياوطن .. دأنت ماء العين
    جرحك ياوطن مالو ثمن
    والمالو حبك … ما دين
    لاتقولو للوطن وداعا
    بل قولو إلى اللقاء ياقرة العين
    ***
    أرحل ياأيهم مع عشاق الوطن
    فالكل راحل ولو بعد سنين
    فمنهم مع الخالدين ، ومنهم في أسفل السافلين
    إرحل ونم قرير العين
    فالكل في رحيلك بالحب سائرين
    وإنظر من عليائك مامصير المجرمين
    ***
    فسلام من الشام كلها للمرتحلين
    نساءا ورجالا وأطفالا متيتمين
    لانحزن على رحيلك من قالها
    ومن يحكم الوطن أذن من طين وأذن من عجين
    فإرحل فقد تخفف قبلاتنا نيران الغضب ودمع العين

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.