نيتشه , ما لهُ وما عليه

نيتشه , ما لهُ وما عليه

رعد الحافظ
[email protected]

عندما تحدّث نيتشه عن الإنسان المتفوّق الخارق ( السوبرمان ) في روايتهِ الفلسفية ذات الأجزاء الأربعة / هكذا تكلّم زرادشت .
حقّ لخصومهِ ( وقد يكون هو الذي دفعهم الى ذلك بغيرِ قصد ) الى إتهامهِ , بالكثير من التهم كالفاشية والنازية والعنصرية .
مع أنّ تركيز ذلك الكتاب كان عن فلسفة الأخلاق بما لايقبل الجدل .لكن ضدّ الأديان في الواقع .
وممّا زاد الطين بلّه هو موقفهِ من المرأة في الجزء الأخير من حياته
( إذا ذهبتَ الى المرأة فلا تنسى السوط ) , ( هدف الزواج إنتاج الإنسان المتفوّق )
موقفه هذا الذي قد يكون نتج عن صدمتهِ برفض تلميذتهِ ( لوسالوميه ) الإرتباط بهِ وإقترانها بآخر !
***********
كتبَ عن نيتشه , د. إبراهيم الحيدري ( في الشرق الأوسط ) عام 2006 ما يلي :
في كتاب نيتشه / أصل الاخلاق 1887 ,يقدّم نيتشه أفكارهِ الأساسيّة كما يلي :
في العالم / أقوياء وضعفاء , سادة ومسودين , طيور وجوارح , حيوانات مفترسة وحملان !
تجمع بينهم علاقات ماديّة بحته , يغيب عنها العنصر الأخلاقي , إنّها علاقات الحياة نفسها .
الضعيف يُفسّر قوّة خصمهِ قسوة أو مؤامرة , كي يفلت من علاقات القوّة التي في غيرِ صالحهِ .
يرى نيتشه الكون مساحة لتصارع الإرادات , يظهر ذلك في جميع مظاهر الحياة .
عند نيتشه / الفضيلة هي الغاية والوسيلة .
معناها الوصول إليها … هو ثوابها
علينا فعل الفضيلة لأجل بلوغها , لا لأجل إنتظار الثواب عليها ! { أيّ فلسفة أخلاقيّة أفضل من هذهِ ؟ }
عند نيتشه / أخطر الناس هم أدعياء العدل والصلاح . رجال الدين الذين يحاكمون ويكذبّون ويقتلون ( بكل عدل ) , فهم يمارسون وصايتهم على البشرية ويعرفون خيرها وشرها .
وعن نسبيّة الخير والشر , يجعل نيتشه الإنسان نفسهُ هو المسؤول عن وصولهِ للجادة التي يبغيها .
عند نيتشه لا مساواة , لكن نعم للعدالة .
وعلى الإنسان إستخدام أسوء ما فيه للوصول لأحسن مافيه ! ( أنا رعد الحافظ , لا أوافق ولا أتفهّم هذا المبدأ )
يرى نيتشه , أمام العجز والإحباط ليس هناك من طريق سوى التحرّر , تحرّر الأنا والدخول في نيرفانا الفناء !
النيرفانا / هي حالة الإنطفاء الكامل التي نصل إليها بعد فترة طويلة من التأمّل العميق .
نيتشه يميّز بين شخصيتين بشريتين
ديونيسي / نسبةً الى ديونيس / إله الخمر والخلاعة والمجون عند اليونان , وهذهِ شخصيّة تميل الى إلغاء القيود المفروضة من المجتمع .
أبوليني / نسبةً الى أبولو , إله الحُبّ والجمال , وهذهِ شخصيّة متزنة من الناحيّة الإنفعاليّة .
نيتشه حارب الأخلاق النفعيّة بإعتبارها ( فلسفة الخنازير )
إنّها تتميّز عنده بالجشع والجُبن لتحقيق المنافع .
في كتابه / هكذا تكلّم زرادشت , صوّر نيتشه , نموذج الإنسان الخارق للعادة / السوبرمان , المتحرّر من القيود الإجتماعيّة والأخلاقيّة , مثل إنسان عصر النهضة .
كان نيتشه شديد الإعتداد بنفسهِ , يقول عن لغتهِ / لقد أوصلتُ الالمانية الى ذروةِ كمالها .
نيتشه حطّم الإيمان بالحقيقة المُطلقة . كسر جميع الحواجز التي صادفتهُ حتى القيم الإنسانية منها .
يقول / ليس هناك وجود مُطلق , لكن وجود يتكوّن .
يقول / ليس هناك تحديد لا نهائي , لكن عودة أبدية .
كالساعة الرمليّة الأبديّة للوجود , تعيد دورتها بإستمرار .
يقول / لايحتاج الإنسان الى شعور رقيق , كلّ المبدعين يجب أن يكونوا أقوياء الارادة .
ويقول / إنّ الحقيقة والكذب يوظفان دوماً لأجل الكائن المُتفرّد .
ويقول / لقد إكتشفنا السعادة , هكذا قال آخر البشر وغمزَ بعينيهِ
يقول / لا يوجد راعٍ إنّما قطيع , الكلّ يُريد الوصول لنفس الهدف والتساوي مع الآخر .
*************
تنبأ نيتشه بحروب فظيعة في القرن العشرين ينتصر فيها الأشجع .
يصف نيتشه تنبؤاتهِ قائلاً :
الغدُ سيكون لي , بعض الرجال يولدون بعد مماتهم !
وقال في كتابهِ / الأنسان المجنون 1882
وُلدتُ مُبكراً … أنا لستُ لهذا الزمان !
إنسان نيتشه المتفوّق , يقترب من رؤية ( كيركير غارد ) لإبراهيم الذي ضحّى بولدهِ لأجل الرب .
من الممكن فهم إنسان نيتشه في النهاية على أنّهُ غير مُخادع .
لكن من جهة اُخرى فإنّ النازيين جعلوا من نيتشه بطلهم , وبنوا لهُ متحفاً في فايمار .
لكن نيتشه سَخَرَ في النهاية من الجميع بما فيهم الالمان وإستثنى الإغريق .
وأيضاً إحتقر نيتشه التمييز العنصري . وكان مُعجب بالشاعر الالماني اليهودي / هانريش هاينة , وقال عن كتاباتهِ ما يلي :
أنا أبحثُ عبثاً عن موسيقى بهذهِ العذوبة والهوى .
ثمّ قال / يالها من نعمة , أن تجد يهودياً بين الالمان .
{ أين عداؤهِ للساميّة هنا ؟ }
ويكمل د. إبراهيم الحيدري كلامهُ عن نيتشه قائلاً :
مارتن هايدغر وهو من أنصار الحزب النازي في ألمانيا , أصدر كتاب لتكريم نيتشه عام 1961 , وضع نيتشه في ظلال هتلر والنازية .
وفي الواقع , فإنّ الحكومات النازية والفاشيّة تبنّت مقولات نيتشه وأفكارهِ في القوة .
في حين كان الفيلسوف الذي دعى الى القوّة يُعانق حصاناً لأجلِ حمايتهِ من ضربات حوذي قاسٍ .
ويقول الحيدري
نيتشه كان مُصاب بالشيزوفرينيا , وهي أهم خصائصهِ التي طبعت تفكيرهِ الكئيب , وحبّهِ لنفسهِ وكرههِ للمراة
{ لاحظوا تناقض ذلك مع حبّه لتلميذتهِ لوسالوميه , أو ربّما رفضها لهُ هو السبب في إختلال توازنه وإنقلابهِ على المرأة / رعد الحافظ }
نيتشه وصف الفلسفة بإنّها علم ممنوع / إنّها مليئة بالكذب والقُبح .
روّاد ما بعد الحداثة الفرنسيون / أمثال دلوز , وفوكو
وجدوا في أفكار نيتشه مناهض قوي لليسار الاوربي .
إنتهى كلام الحيدري !
***********
الآن نأتي الى ترجمة الكتاب نفسه ( هكذا تكلّم زرادشت )
بواسطة علي مصباح التونسي .
الذي يقول : كثيراً مايتحوّل المُترجم الى قاتل .
ويقول / العبارة الإيطاليّة تُعرّف الترجمة بأنّها خيانة !
بالمناسبة / علي مصباح فنان تونسي بمعنى الكلمة / مسرحي سينمائي تلفازي إذاعي
مترجم قلّ مثيلهُ في الدقّة والإتقان { شكراً يا زيرجاوي لهذهِ الهديّة } .
ولِد عام 1958 , وإنطفأ المصباح ( خميس الخياطي / القدس العربي ) عام 2005 ودفن في مسقط رأسهِ / مساكن .
ص36
نيتشه يقول على لسان زرادشت
على الحكمة أن تكون مثل الشمس , تشّع على الجميع , وأن يكون بوسعها أن تقذف ولو بشعاع باهت على أكثر الأنفس حطّة وإتضاعاً !
الرجل المسعور عند نيتشه , هذا الذي يصرخ في الاسواق مُردّداً
أنا أبحث عن الله
بينما الناس تنظر إليه بعجب وتقول / عيّل تايه ده ولاّ إيه ؟ ههههههه
ويقول / اُريد اُسوداً ضاحكة تأتي إليّ .
{ أظنّها إشارة الى القوة والفرح }
***********
تعبت … سأتوقف لاقرأ بمتعة , لاتقطعها مختصرات الكتابة والملاحظات !
سأترك باقي المهمة للأخ شامل لو شاء
وسأنتظر مباراة الكلاسيكو غداً بين الريال الملكي والبارسا
حظاً طيباً , وتذكروا العالم بمحبّة يتسع للجميع !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
20 إبريل 2012

About رعد الحافظ

محاسب وكاتب عراقي ليبرالي من مواليد 1957 أعيش في السويد منذُ عام 2001 و عملتُ في مجالات مختلفة لي أكثر من 400 مقال عن أوضاع بلداننا البائسة أعرض وأناقش وأنقد فيها سلبياتنا الإجتماعية والنفسية والدينية والسياسية وكلّ أنواع السلبيات والتناقضات في شخصية العربي والمسلم في محاولة مخلصة للنهوض عبر مواجهة النفس , بدل الأوهام و الخيال .. وطمر الروؤس في الرمال !
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.