لماذا نسبة كبيرة من الأميركيين يتركون الإسلام الى ديانات اخرى او للإلحاد

أظهر استطلاع جديد, أجراه مركز ” بيو” الأميركي للأبحاث, ان حوالي 55 % من الأميركيين الذين كانوا في مرحلة ما من حياتهم مسلمين، قد تركوا الإسلام, اما الى ديانات أخرى او الى الإلحاد، فيما بلغت نسبة الذين تحولوا إلى المسيحة منهم 22%, بينما اعتنقت النسبة المتبقية من تلك المجموعة ديانات أخرى كالبوذية أو الهندوسية أو اليهودية أو ديانات صغيرة أخرى, واضاف الإستطلاع أن نسبة 23% من الأميركيين البالغين الذين ترعرعوا كمسلمين تخلوا عن معتقداتهم, وعند سؤال هؤلاء الذين تركوا الإسلام عن الأسباب التي دفعتهم لاتخاذ هذه الخطوة، أجاب 25 % أن ذلك يعود لأسباب تتعلق بالديانات بشكل عام، إذ قال 12 % منهم إن فكرة الانتظام في دين لم تعد تروق لهم، وقال 8% إنهم لم يعودوا يؤمنون بوجود الله.
وتشير الدراسة إلى أن النسبة الأكبر من الذين تركوا الإسلام هم من أصول ايرانية،
وأظهرت الدراسة في المقابل، أن 77 % من المتحولين إلى الإسلام كانوا يعتنقون المسيحية.
وحسب الدراسة، فإن عدد المسلمين الأميركيين تزايد بشكل مطرد، بحوالي 100 ألف سنويا، مشيرة إلى أن عدد من يتركون الإسلام يتساوى تقريبا مع عدد من يعتنقونه.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

3 Responses to لماذا نسبة كبيرة من الأميركيين يتركون الإسلام الى ديانات اخرى او للإلحاد

  1. Jaber says:

    لم تذكرسبب تحولالمسيحيين الى الاسلام . ليس هنالك مسيحي واحد اطلع على دين الاسلام ثم تحول اليه الا اذا كان لديه مرض نفسي او عصبي او حرض على ترك المسيحية بدافع تهديداو زواج او لمصلحة معينة او لا يفهم الاسلام الحقيقي لجهله اللغةالعربية والترجمة المحرفة للقران

  2. جابر says:

    بالمناسبة ٩٩٪؜ من الأمريكيين الذين يتحولون الى الاسلام هم من الأفارقة الذين تدفع لهم السعودية المليارات من الدولارات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.