لماذا حرم القرآن لحم الخنزير ؟

ركز القرآن على تحريم أكل لحم( الخنزير) بالذات من دون سائر الحيوانات على اعتبار انه حيوان نجس .
فهل كل الحيوانات الاخرى الحية هي طاهرة ويحل اكلها ؟ ما السر في تحديد تحريم لحم (الخنزير) و ذكره بالاسم في عدة نصوص قرآنية من دون ذكر اسماء بقية الحيوانات النجسة اوالطاهرة ؟
ما هي اسباب التحريم الحقيقية (للخنزير) بالذات ؟ ورد نص التحريم في القرآن بهذه الايات
” انما حرم عليكم الميتة والدم ولحم (الخنزير) وما اهل به لغير الله” البقرة 173
” قل لا اجد في ما اوحي الي محرما على طاعم يطعمه الا ان يكون ميتة او دما مسفوحا او لحم (خنزير) فانه رجس او فسقا اهل لغير الله به” الانعام 145
” انما حرم عليكم الميتة والدم ولحم (الخنزير) وما اهل لغير الله” النحل 115
” حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما اهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما اكل السبع الا ما ذكيتم وما ذبح على النصب” المائدة 3
انفردت النصوص الاربعة اعلاه بالتركيز على اسم حيوان (الخنزير) دون سواه ونص واحد فقط وصفه انه نجس . فهل خلق الله الخنزير وحده نجسا في مملكة الحيوان بحيث يعطى هذه الاهمية و(التكريم السلبي) في ذكره منفردا بالاسم في تشريع التحريم بالقرآن ؟
هل هناك اسباب اخرى لتحريم اكل لحم الخنزير لم يذكرها القرآن وابقاها غامضة على المسلمين ؟
لتبرير و تفسير هذا التحريم وتحديد ذكر الخنزير منفردا من سواه من الحيوانات في القرآن ، يلجا الشيوخ ورجال الدين الى الكذب و التدليس و التهويل والمبالغة و الانفراد بالادعاء بصفات يملكها الخنزير ولا يملكها غيره من الحيوانات وكأن الله لم يخلق حيوانا نجسا غير الخنزير.
فمنهم من يقول انه ينقل الدودة الشريطية للانسان … بينما البقر والماعز وغيرها من الحيوانات تنقل الدودة نفسها للانسان.
ويقولون انه نجس لكونه حيوان يحب اكل القاذورات و يعيش في المزابل ويتمرغ بالوحل وينقل الامراض للانسان …. بينما النسر والعقاب و الباشق يأكلون الجيف ، و الدجاج والبط والوز ايضا تحب اكل القاذورات والروث …. والكثير من الابقار و الثيران والماعز والطيور تنقل الامراض للانسان ، ولم يعتبرها القرآن نجسة ولم يحرم اكلها صراحة .
المسلمون في الدول العربية والاسلامية يرعون اغنامهم وابقارهم و الماعز و الدجاج و البط في القرى وشوارع المدن الفقيرة ، ومنظرها مالوفا في كثير من البلدان ، و هذه الانعام تأكل القاذورات من المزابل والنفايات المتراكمة بين البيوت والازقة ومكبات النفايات، ومع هذا لا يعتبروها حيوانات نجسة سوى الخنزير !
بعضهم يدعي ان لحم الخنزير يحتوي على كمية كبيرة من الهرمون الانثوي الاستروجين ، فمن يأكله من الذكور يرتفع عنده مستوى هذا الهرمون ويتحول الى رجل ديوث كالخنزير لا يغار على زوجته واهل بيته!!
هذا الكلام اسلامي بامتياز وليس علميا ، لان الهرمونات الذكرية والانثوية تفرز من الغدد الجنسية و الصماء ، وهي من تتحكم بمستوياتها الطبيعية في الجسم . اما فقدان الغيرة عند الرجال على زوجاتهم فهذا يمكن ان نجده في حالات نادرة جدا وفي اي مجتمع اسلامي او غير اسلامي لاسباب اجتماعية واخلاقية وتربوية ، و لا علاقة له بنوع الطعام .
لقد تبين من الاحصاءات ان حالات زنا المحارم في مصر قد زادت بالسنين الاخيرة لكثرة العشوائيات والفقر وتناول المخدرات وازدحام البيوت الصغيرة باسرة كبيرة .كما اصبح التحرش الجنسي والاغتصاب والخيانة الزوجية وارتفاع اعداد انجاب اطفال غير شرعيين الى حد ان يتحول الى ظاهرة شائعة ، وفي المملكة العربية السعودية ودول الخليج وصل زنا المحارم والتحرش الجنسي واللواط بالاقارب بسبب الكبت الجنسي رقما قياسيا بين الدول العربية والاسلامية. فهل كل هؤلاء المسلمين المنحرفين فاقدي الغيرة يأكلون لحم الخنزير ؟
الخنازير الاليفة البيضاء في الدول الاوربية تربى في حضائر نظيفة ، و تذبح بمجازر نظامية وتباع لحومها بالاسواق وهذه العمليات كلها تخضع للرقابة و الرعاية الصحية والبيطرية المشددة من قبل الحكومات ، وتقدم للخنازير في الحضائر الطعام الجيد النظيف وتأكل الخضروات ، و ليس الجيف و القاذورات، ولا تتمرغ في الاوحال كما يدعي الشيوخ ومحترفوا الكذب والدجل امثال زغلول النجار.
الاسلام احل اكل الضب و السحالي و الجراد ، ولم يحرم اكل الثعابين و الارانب والخفاش وابي بريص والنسور والعقاب وهي طيور رمامة تتغذى على الجيف والجثث، ونبي الاسلام نفسه اكل من لحم حمار الوحش حسب كتب السيرة . و القرآن لم يضع قاعدة واضحة لنوع الحيوانات المحلل اكلها او المحرمة ماعدا وصايا بتحريم الدم و المنخنقة و الموقوذة والنطيحة كما في الاية التالية ” حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما اهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما اكل السبع ” المائدة 3 … فلماذا الخنزير وحده ذكر من دون الحيوانات النجسة ؟
وضع الله في الشريعة اليهودية المكتوبة بالتوراة قواعد واضحة لانواع ومواصفات الحيوانات النجسة والمحرم اكلها . هكذا :
” كلم الرب موسى وهارون قائلا لهما : كلِما بني اسرائيل قائلين : هذه هي الحيوانات التي تأكلونها من جميع البهائم التي على الارض ، كل ما شق ظلفا وقسمه ظلفين ، ويجتر من البهائم ، اياه تاكلون ” سفرالتثنية 14
” يحرم اكل الحيوانات التي لا يشق لها ظلف و لا تجتر لأنها نجسة ” .
” الا هذه فلا تأكلوها مما يجتر ، ومما يشق الظلف الجمل ، لانه يجتر لكنه لا يشق ظلفا فهو نجس . والوبر لأنه يجتر لكنه لا يشق ظلفا ، فهو نجس ، والارنب لأنه يجتر لاكنه لا يشق ظلفا فهو نجس . والخنزير لانه يشق ظلفا ويقسمه ظلفين ، لكنه لا يجتر ، فهو نجس ” .
هذه قاعدة واضحة للتحريم و امثلة واضحة لكل صنف محرم اكله . كما جاء في التوراة اسماء الكثير من الحيوانات و الطيور و الاسماك البحرية والحشرات مع مواصفاتها من التي يحرم اكلها . واخرى محلل اكلها لبني اسرائيل .
ويشترط توفر الشرطين معا ليكون الحيوان محلل اكله وهي وجود الظلف المشقوق الى قسمين و انه حيوان مجتر . انتفاء شرط واحد يحرّم أكل الحيوان . بينما في القرآن لم يضع مؤلفه قاعدة واضحة لتحديد نوع الحيوان المحرم اكله سوى الميت او المخنوق او جيفة اكل منها السبع . كما سمح الاكل منها عند الاضطرار .
الخنزير محرم اكله في الشريعة اليهودية لكونه حيوان مشقوق الظلف لكنه غير مجتر فهو نجس لا يؤكل .
اما القرآن فلم يوضح اسباب تحريم الخنزير و ذكره بالاسم من المحرمات من دون سائر الحيوانات . ولم يوضح السبب بينما يوجد الكثير من الحيوانات النجسة كالديدان و السحالي والضفادع والضباع والطيور التي تأكل الجيف لم يذكرها القرآن بالتحريم . فهل اله التوراة ليس هو اله القرآن ؟
جاء في القرآن النص التالي الذي يوضح ما حُرِمَ على اليهود اكله :
” وعلى الذين هادوا حرمنا كل ظفر …. ذلك جزيناهم ببغيهم وانا لصادقون ” الانعام 146
يبدو ان كاتب القرآن لم يجيد اقتباس ما جاء بتوراة اليهود فبتر الاية ولكم يكملها ، ولم يقل بشرط بالظلف المشقوق ولا شرط ان يكون الحيوان مجترا ، واكتفى بتحريم كل ما له ظفر ، والسؤال هو : الدجاج والديكة والحمام من الطيور التي لها ضفر في اصابعها ، فهل هي محرمة على اليهود اكلها ؟
الخاتمة
من قصص وحكايات التراث المتوارثة عند اهل الكتاب والتي ينقلها الاجداد للاحفاد منذ 1400 سنة ، ولا نعلم مدى صحتها ، فيها تفسير لتحريم النبي محمد للخنزير وكرهه له و تشبيه اليهود بالقردة والخنازير ، وهذه حكاية سمعتها من جدتي وانا صبي صغير ، وهي أن محمدا رسول الاسلام اراد ان يعمل معجزة ليثبت للناس انه نبي مرسل من الله ، فاخفى قربة فيها ماء تحت التراب في مكان جاف في الارض الصحرواية ، واخبر الناس ان الله سيعمل على يديه معجزة وسيخرج الماء من تحت الارض بعد ان يضربها برمحه، كما ضرب النبي موسى الصخرة بسيناء بعصاه و اخرجت ماءً لبني اسرائيل .
لكن خنزيرا بريا شم رائحة الماء فسبق النبي ونبش الارض وشق بأنيابه الحادة قربة الماء الجلدية المخباة تحت التراب ، فتسرب الماء من القربة للارض قبل وصول محمد اليها ، وافشل خطة محمد في اثبات نبوتة للناس، فكان الخنزير هو من استخرج الماء من الارض بدلا عن النبي ، فغضب محمد و استنزل ايات حرم فيها اكل الخنزير، وقال عنه في القرآن انه نجس ويحرم اكله . وهذا سبب التركيز على ذكر الخنزير وتحريم لحمه باربعة آيات من دون سائر الحيوانات النجسة .
والله اعلم .

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

21 Responses to لماذا حرم القرآن لحم الخنزير ؟

  1. Assad says:

    للأسف سردك غير موضوعي ويتجاهل الأبحاث العلمية بما يتعلق بأكل لحم الخنزير وكذلك يشوه النصوص الإسلامية التي تتعلق بأنواع التحريم ،ويتضح أن هدفك فقط الإصطياد بالمياه العكرة مثل الألاف الذين يحاولوا فقط التشويه من منطلق الحقد والكراهية.
    أنصحك أن تستند لنصوص علمية ولا تختلف الشائعات والقصص الخيالية وأتمنى لك الهداية وبث المحبة وايس الفتنة والكراهية.

    • صباح ابراهيم says:

      ولماذا لم ترد انت وتذكر الاسباب العلمية ، وهل ذكر مؤلف القرآن الاسباب العلمية لتحريم الخنزير ام ذكر التحريم فقط ويجهل الاسباب ؟
      انا ذكرت مقارنة بين شريعة مؤلف القرآن البشري و شريعة التوراة المقدمة من الله ، مع ذكر اسباب التحريم وشروطه . وليست شائعات و قصص الخيال . المقال مدعم بنصوص قرآنية و ايات من التوراة , فاين هي الشائعات و قصص الخيال المغرم انت بها ؟
      فما الذي ذكره القرآن من اسباب ؟
      ليكن ردك علميا وليس طائفيا .

  2. صباح ابراهيم says:

    الى الداعشي القادياني احمد ديدات
    لو كنتَ مؤدبا لأجبتك على تسائلاتك لكنك انسان غير مؤدب و اسلوبك يدل على رخص اخلاقك وتفاهة تفكيرك .
    متى تأدبت و تحسن اسلوب خطابك ستجد اجاباتي على تسائلاتك .

  3. ستار بزيني says:

    احسنت سرداً،وأود ان أضيف نقطة قد تصب في اغناء مقالتك ،وهي ان محمداً كان يحاول بكل الطرق والوسائل إقناع اليهود بقبولهم الاسلام دينا ،وكان يمدح بني اسرائيل فأحل حلالهم وحرم حرامهم ،وكان تحريم الخنزير واحدة من المحرمات اليهود،

  4. Star bezeeni says:

    أنا رأيت برنامجاً تلفزيونيا لاحمد ديدات ،وجدت هذا الرجل لعوبا بالكلمات وومخادعاً ،على غرار المكيافيليين ،لا يتحدث بالمنطق وهو مسلم حقيقي غير مغشوش.

  5. معلومات جيده قدذكرتها احسنت..لكن السبب الحقيقي لتحريم اكل لحم الخنزير هو السبب والجانب الاقتصادي والتجاري للمسأله..فكما هو معلوم ان خديجه زوجه محمد كانت تاجره وغنيه وايضا كانت لها منافسون في السوق وكانت تتاجر بالابل والانعام وهي تملك ثروه من هذا العمل…ومن المعلوم ايضا ان اصحاب قطيع الخنزير اي التجار الأخركانوا ينافسون بضاعه خديجه من حيث الكم والسعر لان كما هو معلوم ان الخنزيرتولد او تنجب اكثر من صغير لها في السنه ال الواحده وبالتالي عندما يتزاوج الخنزير ينتج عدد اكثر من الابناء مما تنتجه الابل والانعام في نفس السنه وبالتاي كان يؤثر على تجاره خديجه حيث الطلب كانت على الخنزير اكثر منها على الانعام والابل وهذا كانت تسبب في خساره اموال خديجه والتي بدورها طلبت من محمد عمل شيء ما لانقاذ تجارتها والحفاظ على اموالها..وكانت النتيجه محمد حرم الخنزير بالايات التي ذكرتها علما ان العديد من الحيوانات تقتات وتآكل القذاره وهي غير محرم كما ذكرت…تحياتي لكم

  6. جابر says:

    لو كان القران من الله لما حرم لحم حيوان هو خلقه

    • Najib says:

      ولماذا الله خلق الخمر وحرمه؟
      ليختبر عباده
      ولماذا الله خلق الجنة والنار
      كذلك خلق الكبش والخنزير
      واحد خلقه في الجنة ليفتدي به سيدنا إبراهيم إبنه صلوات الله عليهما
      والخنزير والخمر وسائر المحرمات ليرى من يستطيع ان يصبر ويحرم ما حرم الله فثمن الجنة ليس رخيصا
      ولكنك ستدم ندما شديدا على شكك في كتاب الله عز وجل
      وغدا ستبكي في قبرك وعند لقاء الله عز وجل
      لان الشرك شيء عظيم
      تب إلى الله ما دمت حيّا فليس بعد المنية ندم
      اللهم إني قد بلغت والحمد لله على نعمة الاسلام والسلام عليكم ورحمة الله وصلى الله على نبينا محمد أطيب خلق الله
      اللهم أحشرنا معه في جنات الخلد ولا تحرمنا النظر الى وجهك الكريم.

  7. ali says:

    كل من يقرا يلاحظ الحقد والعداوة والبغض والكراهيه للاسلام
    ولو كان الاسلام خطا والقران خطا
    لما كان همك الوحيد واعمالك الالحاديه القائمه على تشويه الاسلام فقط
    فالقران من الف واربعمائه سنه اثبت حقائق علميه في علم الاجنه والفضاء والنبات وغيرها
    لم يكن بقدرة شخص معرفتها في لك الوقت
    وانت توهم نفسك بانك على الصواب والعالم خطا فلا حاجة لدكر الدليل
    اما عن الخنزير في البحث العلمي المتفق عليه كل العلوم الحاليه
    اولاً : ماهو الخنزير..؟؟
    يقول الدكتور الطبيب محمد نزار الدقر في بحثه :
    الخنزير حيوان لاحم عشبي تجتمع فيه الصفات السبعية والبهيمية، فهو آكل كل شيء، وهو نهم كانس كنس الحقل والزريبة فيأكل القمامات والفضلات والنجاسات بشراهة ونهم، وهو مفترس يأكل الجرذ والفئران وغيرها كما يأكل الجيف حتى جيف أقرانه…
    الخنزير سيئ الطباع وقد دفع النفور منه عند الوثنيين إلى اعتباره قاتلا لرموز الخير؛ فروت الأساطير أنه قتل حورس عند المصريين القدماء وأدون (بعل) عند الكنعانيين وأدونيس عند الإغريق وأتيس في آسيا الصغرى، واعتبر رعي الخنازير في مصر القديمة من أحط المهن التي لا يقوم بها إلا المعدمون، ولا يدخل راعي الخنازير الهيكل ولا يتزوج إلا من بنات أمثاله وعلى من يلمس خنزيرا أن يغتسل، وهو محرم عند أهل الكتاب وإن خالفوه، ولكن القرآن قد علل النهي عن أكل لحمه بقوله تعالى (فَإِنّهُ رِجْسٌ)؛ والرجس Filth كلمة جامعة تعني أنه قذر ودنس ونجس يحمل الأذى والضرر… المصدر(( الإعجاز التشريعي في تحريم لحم الخنزير..د. فهمي مصطفى محمود..قدم البحث في المؤتمر السابع للإعجاز..(
    الفرق بين لحم الخنزير وبين باقي اللحوم ..؟؟
    يحتوي لحم الخنزير على كمية كبيرة من الدهون و يمتاز باندحال الدهن ضمن الخلايا العضلية للحمه، علاوة على تواجدها خارج الخلايا في الأنسجة الضامة بكثافة عالية. في حين أن لحوم الأنعام تكون الدهون فيها مفصولة عن النسيج العضلي ولا تتوضع خلاياه وإنما تتوضع خارج الخلايا و في الأنسجة الضامة …
    ماهى الأمراض الناتجة عن تناول لحوم الخنازير ..؟؟؟
    لحم الخنزير الذي اختلف الكثيرون في علة تحريمه، يثبت العلم الحديث إثباتا قاطعا أن الخنزير يتسبب في إصابة الإنسان بكثير من الأمراض منها :
    يبلغ عدد الأمراض التي تصيب الخنـزير 450 مرضاً، منها 57 مرضاً طفيلياً تنتقل منه إلى الإنسان بعضها خطير بل وقاتل. ويختص الخنزير بمفرده بنقل 27 مرضاً وبائياً إلى الإنسان، وتشاركه بعض الحيوانات الأخرى في نقل بقية الأمراض، لكنه يبقى المخزن والمصدر الرئيسي لهذه الأمراض. هذا عدا عن الأمراض الكثيرة التي يسببها أكل لحمه كتليف الكبد، وتصلب الشرايين، وضعف الذاكرة، والعقم ، والتهاب المفاصل، والسرطانات المختلفة, و….وغيرها مما سياتي الحديث عنه في هذا البحث. ونحن على يقين بأنّ عدد الأمراض سيزداد مع مرور الأيام، وأنّ السنوات القادمة ستكشف أمراضاً جديدة تنتقل من الخنـزير إلى بني البشر…
    ولا مجال هنا إخوانى وأخواتى لذكر كل هذه الأمراض ولكن حسبنا منها البعض لتأكيد المعلومات …
    1-مرض الشعرية أو الترخينية : وتسببه ديدان تعيش فى لحم الخنزير، وهذه الديدان تستقر فى عضلات آكل لحم الخنزير، وعلى الأخص عضلات التنفس ، كذلك تستقر تلك الديدان فى الأعضاء الحيوية من الجسم : كالمخ والعين والقلب والرئة والكبد، فإذا كانت فى المخ أحدثت الجنون أو الشلل واضطراب الشخصية ، وإذا وصلت إلى العين أصابتها بالعمى ، وإذا وصلت إلى جدار القلب أحدثت هبوطاً فى القلب ، أو ذبحة قلبية .. وعدد المصابين بهذا المرض فى أمريكا 47 مليونا، وتبلغ نسبة الموت بهذا المرض 30%.
    2-الدودة الشريطية المسماة تيناسوليوم : وتعيش هذه الدودة فى الأمعاء الدقيقة للإنسان ، ويبلغ طولها ثمانية أمتار، مكونة من رأس بها ما بين 22 : 32 خطافاً تتشبث بها فى جدار الأمعاء ، وتهرب يرقاتها إلى مجرى الدم لتستقر في أي عضو من أعضاء الجسم ، مثل الكبد والقلب ، والعين والعضلات وتتحوصل بها، فإذا استقرت فى المخ -وهو مكانها المفضل – فإنها تتسبب فى حدوث مرض الصرع .
    3- الالتهاب السحائى المخى: وتسمم الدم الناتج عن الإصابة بالميكروب السبحى الخنزيرى ، فقد أعقب اكتشاف هذا الميكروب سنة 1968م تفسير السبب وراء حالات الوفيات الغامضة التى حدثت فى هولندا والدانمرك . . وتبين أن هذا الميكروب الخنزيرى متعطش لإصابة الإنسان والفتك به ، ويتسبب فى حدوث التهاب فى الأغشية الملاصقة للمخ ، وبإفراز سموم معينة في دم المصاب تؤدي إلى الموت . . والذين يفلتون من الموت بعد علاج مركز يصابون بصمم دائم وفقدان التوازن ” الترنح ” .
    4- الدوسنتاريا الخنزيرية ” البلانتديازس ” : وهي أكبر الميكروبات ذات الخلية الواحدة التي تصيب الإنسان . . ويوجد هذا الميكروب في براز الخنرير، وينتقل إلى طعام الإنسان بعدة طرق ، وتستقر الميكروبات في أمعائه الغليظة محدثة إسهالا ودوسنتاريا ، مصحوباً بالمخاط والدم ، مع ارتفاع في الحرارة ، وقد يحدث التهاب بالرئة وبعضلة القلب ، وقد يثقب القولون ليعقبه الموت .
    5- أنفلونزا الخنزير: ينتشر هذا المرض على هيئة وباء يصيب الملايين من الناس ، وتكون المضاعفات خطيرة حيث يحدث إلتهاب بالمخ ، وتضخم في القلب ، قد يليه هبوط فجائي في وظيفته.
    وكان أخطر وباء أصاب العالم من أنفلونزا الخنزير عام 1918 ، حيث قتل في هذه الموجة فقط حوالي عشرين مليوناً من البشر. وقد خافت أمريكا فى عام 1977 من هذا الوباء الذى أطل برأسه فاجتمعت اللجان برئاسة الرئيس الأمريكى الذي أصدر أمراً بتطعيم كل أمريكي بالمصل الوقائي من هذا المرض الخنزيري القاتل ، وتكلف برنامج التطعيم 135 مليون دولار .
    6- التسمم الغذائى الخنزيرى: ذلك أن من خصائص لحم وشحم الخنزير سرعة الفساد والتحلل بفعل الجراثيم ، إذا ما ترك ولو مدة قصيرة من الوقت دون .تبريد ، وقد أدى هذا التسمم إلى الموت فى مناسبات عديدة .
    7- ثعبان البطن الخنزيرى “الإسكارس ” : وقد توصل الطب إلى اكتشاف إصابة الإنسان بثعبان البطن الخنزيرى فى صيف عام 1982 في المناطق الجنوبية في الولايات المتحدة الأمريكية ، نتيجة للتعرض المباشر للخنزير، أو أكل المواد الغذائية الملوثة ببراز الخنزير.
    8- دودة المعدة القرحية : وهي دودة تصيب الخنزير أصلاً، ولكنها تنتقل إلى الإنسان من الخنزير، وتصيب الأطفال خاصة ، وتتسبب هذه الدودة في حدوث إسهال والتهاب ” المصران الغليظ ” .
    9- دودة الرئة الخنزيرية: وهذه تعيش فى رئة الخنزير، وتنتقل منه إلى الإنسان .
    10الدوسنتاريات الأميبية الخنزيرية: وتنتقل العدوى للإنسان من الخنزير ، والخنزير يأكل القاذورات والجيفة، ولا يقلع عن ذلك حتى لو أقام فى أجمل الحظائر وأفخمها ، فقد يأكل براز الحيوانات الأخرى التى معه ، أو برازه أو أى شىء ميت يجده فى طريقه . وذكرت الأبحاث العلمية أن جسم الخنزير يحتوي على كميات كبيره من حامض البوليك ، ولا يفرز منه إلا القليل بنسبة لا تعد ثلاثة في المائة ، فى حين يفرز الإنسان من حامض البوليك هذا نحو تسعين فى المائة منه . .
    ونظراً لاحتواء لحم الخنزير على هذه النسبة المرتفعة من حامض البوليك نتيجة كثرة موارده وقلة إفرازه -لوحظ أن الذين يتناولون لحم الخنزير، يشكون من آلام روماتيزمية، والتهابات المفاصل المختلفة ، فضلاً عن أن أليافه الغليظة تسبب عسراً فى الهضم ، وارتباكاً فى الأمعاء .
    “كما ثبت بالتحليل أن دهن الخنزير يحتوى على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية المعقدة منها ترلجسريدز وأن نسبة الكوليسترول في لحم الخنزير خمسة عشر ضعفاً لما في البقر، ولهذه الحقيقة أهمية خطيرة؛ لأن هذه الدهنيات تزيد مادة الكوليسترول في دم الانسان ،وهذه المادة عندما تزيد عن المعدل الطبيعى تترسب في الشرايين ، ولاسيما شرايين القلب ، وتسبب تصلب الشرايين وارتفاع الضغط ، وهو السبب الرئيسي في معظم حالات الذبحة القلبية “.
    وقد جاء في الموسوعة الأمريكية أن كل مائة رطل من لحم الخنزير يحتوي على خمسين رطلا من الدهن ، أى بنسبة 50%، في حين أن الدهن في الضأن يمثل 17% فقط ، وفي العجول لا يزيد عن خمسة فى المائة .
    لم تقتصر مفاسد أكل لحم الخنزير على الناحية الصحية فقط على الإنسان ولكن هذه المفاسد أيضاًَ قد امتدت إلى جوانب اجتماعية وأمراض خلقية …
    يقول الإمام الدميري رحمه الله: إن الخنزير شرس الطباع شديد الجماع شبق، تكتنف حياته الجنسية الفوضى ولا يخصص لنفسه أنثى معينة.
    ويقول ابن خلدون رحمه الله: أكلت الأعراب لحم الإبل فاكتسبوا الغلظة، وأكل الأتراك لحم الفرس فاكتسبوا الشراسة، وأكل الإفرنج لحم الخنزير فاكتسبوا الدياثة (عدم الغيرة على العرض).
    يقول الفخر الرازي رحمه الله: قال أهل العلم الغذاء يصير جزءاً من جوهر المغتذي فلابد أن يحصل له أخلاق وصفات من جنس ما كان حاصلاً في الغذاء ، والخنزير مطبوع على حرص عظيم ورغبة شديدة في المشتهيات فحرم أكله لئلا يتكيف بتلك الكيفية ..
    هذه بعض أقوال علمائنا، تصف العلاقة الوثيقة بين أكل لحم الخنزير والانحلال الخلقي في المجتمعات. فمن الأمور المؤكدة، أن الإنسان يتأثر بما يأكل, وقد وجد علماء التغذية أنّ جسم الإنسان وطباعه هما نتاج ما يأكل، فقالوا: (Your are what you eat). والناظر إلى مستوى الانحلال الخلقي في المجتمعات الغربية آكلة الخنـزير، لا يحتاج إلى دليل ليدعم به هذه الحقيقة، فسلوكياتهم المشينة هي أكبر برهان على صحة ذلك.
    إخوانى وأخواتى فلنقرأ سوياً هذه القصة من موقع إسلام أون لاين …
    دودة في مخ امرأة بعد وجبة لحم الخنزير..!!
    واشنطن- طارق قابيل- إسلام أون لاين.نت/ 14-4-2001
    استخرج أطباء أمريكيون دودة طفيلية من مخ سيدة، بعد فترة من المعاناة الصحية التي لازمتها بعد تناولها لوجبة مكسيكية شهيرة من لحم الخنزير.
    وأكدت السيدة الأمريكية أنها شعرت بحالة إعياء شديدة لمدة ثلاثة أسابيع بعد تناولها لوجبة لحم الخنزير، وأن الأطباء في مستشفى “مايو كلينك” في ولاية “أريزونا” قد قاموا باحتجازها في المستشفى بعد أن اكتشفوا حدوث “تحوصل” في المخ نتج عن تواجد الدودة الطفيلية في دماغها، وأخبروها بأنها تحتاج إلى عملية جراحية سريعة..
    وأكد الأطباء أن وجبة لحم الخنزير الشهيرة التي تناولتها السيدة الأمريكية في المكسيك لا بد أنها احتوت على دودة الأمعاء الطفيلية الفتاكة المعروفة بالاسم اللاتيني“Taenia solium” وهي دودة طفيلية تنتقل إلى الإنسان عن طريق تناول اللحم غير الناضج..
    وشرحت الطبيبة “جوزيف سيرفين” الطبيبة بالمستشفى أن بيض الدودة التصق بالجدار المعوي للسيدة في البداية، ثم تحرك مع تيار الدم ليصل في النهاية إلى دماغها، وعندما وصلت الدودة للمخ سببت أذى بسيطًا في البداية حتى ماتت وتحللت في النهاية، فسببت التهابا نسيجيا شديدًا في المنطقة المحيطة بها.
    وقالت السيدة “دوون بيسيرا”: “إن فكرة وجود دودة في دماغي إحساس شديد الغرابة.. فجأة أدركت أنهم سيشقون دماغي، ويخرجون دودة منها، كانت هذه مفاجأة مؤلمة”..
    وبالطبع استسلمت السيدة الأمريكية للعملية التي تم إجراؤها الأسبوع الماضي والتي استمرت ست ساعات متصلة لاستخراج الدودة من رأسها، وتم إجراء العملية باستخدام مخدر موضعي؛ حيث يجب أن تكون مستيقظة وواعية أثناء إجراء العملية؛ لأنها تتم في منطقة حساسة جدا في المخ، ويجب أن يتحدثوا معها أثناء العملية؛ حتى لا يتأثر أي من مراكز المخ الحساسة من جراء العملية الجراحية..
    وفي النهاية، وجد الأطباء الدودة الفاسدة وأزالوها دون إحداث أي ضرر طويل الأجل. وقالت الطبيبة “سيرفين” المشرفة على علاجها: “إنها كانت محظوظة للغاية؛ لأننا لم نجد بمخها سوى خرّاج واحد فقط”..
    وتتعافى “بيسيرا” الآن بسرعة، ويؤكد الأطباء أنّها تحتاج لمراقبة صحية يتم رفعها بعد ستّة أشهر، وما زالت الإصابة تسبب محنة غريبة وصعبة لها.
    والله تعالى اعلى واعلم

    • Dr Alfred Smith says:

      اثناء ردك الغبي ، قص ولصق لم تنتبه انك تحاور اطباء في امريكا اقلهم شانا منا يفهم مليون مره اكثر من جميع من تحلف باسمهم وتعتقد بفهمهم وتقواهم. العقل زينه الحياه ولكنكم لم تعرفوه او تسمعوا به

  8. جابر says:

    السيد علي . ردّك الطويل والممل جدا دلالة على غباءك مع الاعتذار لشخصك . يذكر كاتب المقال بان حيوانات اخرى عدا الخنزير تاكل الجيف ويؤكل لحمها مثل الدجاج وانت تقول الخنزير اذهب الى أية قرية عربيه وسوف ترى ما يلتقط الدجاج من السواقي يقول لك الماشية تنقل الأمراض ايظا ثم تقول الخنزير ثم لو ان الخنزير يسبب كل ما ذكرت هل تعتقد ان الأمريكان والاوربيين والصين واليابان وكل العالم عدا الاسلامي كان ربى واكل من لحم الخنزير . في أمريكا لو وجدواان دواءا ما تسبب في قتل خمسة أشخاص يسحب الدواء من السوق وتغرم الشركة المنتجة عشرات الملايين من الدولارات أرجو ان تراجع عقلك رجاءا فالعقل زينة
    بالمناسبة ذكرت الدودة الشريطية تينيا سوليوم التي تصيب الخنازير ولَم تذكر الدودة الشريطية تينيا ساجيناتا التي تصيب البقر بنفس المستوى كما ذكرت إنفلونزا الخنازير ولَم تذكر انفلاونزا الطيور والدجاج ولَم تذكر مرض جنون البقر ان كنت بليدا الى هذه الدرجة أرجو ان لا تقحم نفسك مع المتنورين والمثقفين هل سمعت بمرض الاكياس المائية التي تأتي من اكل لحوم الماشية كم حصدت من ارواح الناس وتصيب الكبد والرئة والدماغ وكل أنحاء الجسم كنت طبيبا في العراق وشخصت المئات من تلك الحالات

    أرجو ان تقرء عن.
    Tinia saginata Tinia solium Tinia Echinococus

  9. صباح ابراهيم says:

    الاخ جابر
    شكرا جزيلا لردك المختصر و الوافي و المثل يقول اسمعت لو ناديت حيا ….لكن لا حيا لمن تنادي .
    تحياتي لك

  10. ali says:

    لن ارد على تعليقك لانك تملك الالفهم من المراد
    وانت تجادل فقط لتثبت نفسك
    وكل الابحاث العلميه والادله لم تقنعك
    لسوء تربيتك ولسوء معتقداتك

    • صباح ابراهيم says:

      سأطلب التربية وتعلم السلوك الحضاري من حضرتك
      شكرا لأدبك الراقي

      • N says:

        لا ترد عليه يا أخي
        أعداء الدين يشوهون الدين بالعلوم التي لا أساس لها،أتظن أن الله حرم الخنزير لانه يريد بِنَا ظرا
        ولكن الله يحب عباده لهذا القبيل حرم الخنزير والخمر وما شبه
        قال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه
        والله لو ناقشت جاهلا لغلبني

  11. Najib says:

    نعلك الله إلى يوم الدين أن تختلق القصص على نبينا محمد صلوات الله عليه ،لعنة الله عليك يا ملحد

  12. صباح ابراهيم says:

    هل يلاحظ القارئ المثقف ان الاسلاميين يتسلحون بالمسبات ويردون بالشتائم وليس بالمنطق والفكر بالفكر والحجة بالحجة دائما ، اليس هذا دليلا على افلاسهم الفكري وعنصريتهم المقيتة ؟

  13. Bader Rammal says:

    اليهود والمسيحيون دائماً وأبداً يناقضون أنفسهم بأقوالهم وأفعالهم، وهذا بسبب الخزعبلات والخرافات والمخازي التي دونتها أيدي اليهود في كتب التوراة والانجيل. يذكر كاتب المقال أن التوراة وضعت قواعد واضحة لأنواع ومواصفات الحيوانات النجسة والمحرم اكلها بناءاً على هل الحيوان يجتر أو لا يجنر وهل يشق لها ظلفا أو لا يشق لها ظلفا….ثم يأتي بولس لينقض شريعة التوراة ويقول: “كلوا من اللحم كل ما يباع في السوق ولا تسألوا عن شئ تورعاً” 1-كورونثوس 25:10……ما هذا الهراء والانحطاط الديني والعقلي والاخلاقي؟؟؟

  14. الساحق الماحق says:

    من ثمارهم تعرفونهم. ان التطور الصحي والعقلي والاخلاقي لهؤلاء المخلوقات لدليل اكيد علي صدق القران واله القران فيما قاله.اللذين اختشوا ماتوا .بسبب معتقداتكم وسوء اخلاقكم وجهلكم في جميع الاتجاهات واهمها الصحيه اصبحتم اضحوكه الناس في كل مكان.

  15. Mazin Al-Baldawi says:

    مرحبا اخ صباح
    انا و منذ فترة طويلة كنت اعتقد بأن هنالك سببا اقتصاديا في الموضوع. و لقلة المصادر بهذا الصدد، فلم اواصل البحث عنه.
    شكرا لك لهذا التوضيح، و اني اتفق مبدئيا مع الاخ Serwan Mustafa في تحليله آخذين بنظر الاعتبار الظروف البيئية و الجغرافية للصيانة القرانية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.