ضحايا صدام حسين 15

صباح ابراهيم

الفصل الخامس عشر
نكث صدام للعهود والاتفاقيات الدولية
لم يلتزم النظام البعثي بأية عهود أومواثيق وقع عليها صدام بنفسه، فمثلا

إتفاقية الجزائر مع شاه إيران  1975 حول إستعمال مياه شط العرب ومرور سفن الجانبين، نقضها  صدام بنفسه  من جانب واحد وشن حربا مدمرة على الدولة المجاورة الجمهورية الإسلامية الايرانية التي دامت أكثر من ثماني سنوات راح ضحيتها من الجانبين أكثر من مليوني ونصف بين قتيل وجريح ومعوق ودمرت إقتصاديات البلدين بالإضافة إلى تهجير العوائل.

إتفاقية صدام مع الزعيم الكردي الملا مصطفى البارزاني لتوطيد العلاقات القائمة  بين الأكراد والعرب، حيث صدر بيان آذار عام  1970  الذي فرحنا به كثيرا.
ثم قام صدام  بإلغاء الإتفاقية التي وقع عليها هوبنفسه  وبطريقة وحشية همجية لا يرتضيها العقل
صدام نكث اتفاقية مجلس التعاون العربي المشترك عام 1989 والذي قبر نهائيا بغزوة الكويت .
صدام تحالف مع الشيوعيين وثم قتل رجالهم
انتفاضة آذار وقمع التمرد الشيعي والكردي                                              
بعد حرب الكويت وانتهاء عاصفة الصحراء، كان النظام العراقي يعيش أضعف حالاته وظن الأكراد في الشمال والشيعة في الجنوب أن الفرصة مواتية للقيام بثورة أو عصيان مدني ضد هذا النظام الذي يتهمونه بالوقوف في وجه مطالبهم الداعية إلى حكم ذاتي موسع أو على أقل تحسين ظروفهم المعيشية وتمثيلهم العادل استنادا إلى نسبتهم العددية في السلطة ومؤسسات الدولة. غير أن النظام تمكن من إخماد هذه الاضطرابات وقمعها بشدة عام 1991 مذكرا بذلك تعامله السابق مع الأكراد عام 1988 حينما اتهمهم بالتعاون مع إيران أثناء الحرب العراقية الإيرانية وقيام الجيش العراقي باستعمال الأسلحة الكيماوية ضدهم فيما بات يعرف بمأساة حلبجة التي قتل فيها قرابة خمسة آلاف كردي معظمهم من المدنيين. حيث القوات العراقية على بلدة حلبجة الكردية على مدى يومين الغاز المركب من سيانيد الهيدروجين بمساعدة شركة ألمانية.
كما ارسل صدام قوات الحرس الجمهوري بقيادة حسين كامل وعلي حسن المجيد وبعض اعضاء االقيادة القطرية للحزب لقمع الانتفاضة الشيعية في المحافضات الجنوبية. وتم قتل واعتقال الالاف من ابناء الشيعة ، وقد ساهمت ايران بتأجيج الانتفاضة ومدها بالرجال من افراد الحرس الثوري الايراني وبالسلاح .
عاصفة الصحراء
ادخل صدام حسين بسياسته الرعناء العراق في حروب استنزفت مئات الالاف من ارواح خيرة شبابه ورجاله من القادة والضباط والجنود وابناء الشعب من المدنيين الذين سيقوا من الشوارع للخدمة في الجيش الشعبي وبتدريب بسيط ثم يلقى بهم في جبهات القتال وقودا لنيران حرب صدام الطويلة ضد ايران وضد اكراد العراق ثم حرب الكويت ضد قوات التحالف
سارعت الولايات المتحدة إلى بناء ائتلاف يتجاوز حلفاءها في أوروبا ليشمل روسيا وبعض الدول العربية ودولا أخرى. وكانت حصيلة التحالف:
38 دولة
750 ألف جندي
3600 دبابة
1800 طائرة
150 قطعة بحرية.
استغرقت الحرب 40 يوما من 17 يناير/ كانون الثاني حتى نهاية فبراير/ شباط.
وتم إلقاء أكثر من مائة ألف طن من المتفجرات على العراق بما في ذلك مئات الأطنان من ذخائر اليورانيوم المنضب.
خسائر الحرب
خسر العراق
أربعة آلاف دبابة.
3100 قطعة مدفعية.
240 طائرة.
1856 عربة لنقل القوات.
ما بين سبعين إلى مائة ألف قتيل في صفوف الجنود.
30 ألف جندي عراقي أسير.
غزو العراق من قبل قوات التحالف
– يوم 9 أبريل/نيسان 2003 القوات الأميركية تجتاح العاصمة بغداد، وتعلن انتهاء نظام صدام حسين الذي دام 24 عاما.
– يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول 2005، بدء محاكمة صدام واتهامه بارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية “لقتله 143 شخصا من بلدة الدجيل” عقب محاولة اغتيال فاشلة ضده عام 1982.
– يوم 21 أغسطس/آب 2006، بدء محاكمة صدام بارتكاب جرائم حرب في حملة الأنفال التي راح ضحيتها عشرات الآلاف من القرويين الأكراد عام 1988.
– يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2006، المحكمة الجنائية العراقية الخاصة تصدر حكما بالإعدام شنقا ضد صدام بعد إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

http://www.facebook.com/pages/%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D9%85%D9%81%D9%83%D8%B1-%D8%AD%D8%B1/429075093790388

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.