خوفا من اكتشاف ذاتي قربك……

الاديبة: زينة الشامzinasham

وصرت ألعب معك لعبة الاختباء
خوفا من اكتشاف ذاتي قربك……
لكن ظلي خانني ووشى بي اليك…..
والشمس أنكرت تواطئها مع بريق عينيك….
وكنت بين ذراعيك تلك الطفلة الخائبة والمختبئة…….
تارة تحتمي بظلها الخائن…….
وتارة تدفن راسها في عمق خوفها منك……
بقبلة…….

About زينة الشام

اديبة سورية https://www.facebook.com/sara.sham.9?fref=ufi
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.