بين المنطق والحظ هناك الكثير مما يقال ؟

 كما وردتيني من صديق ولغرض تعميم فائدتها تقرر نشرها ، فألف شكر لكاتبها مقدما ؟

بين المنطق والحظ هناك الكثير مما يقال ؟ 

نقلها : سرسبيندار السندي

كان هناك شخص أسمه ‘ المنطق ‘ والثاني أسمه ‘ الحظ  وكانا راكبان سيارة وفي منتصف الطريق نفذ البنزين من سيارتهم وحاولا أن يكملا طريقهم مشيا على الأقدام قبل أن يحل الليل عليهم لعلهم يجدون مأوى ولكن دون جدوى

فقرر المنطق أن ينام بجانب شجرة فقال المنطق لـلحظ سوف ننام حتى يطلع الصبح وبعدها نكمل الطريق

أما الحظ فقرر أن ينام  في منتصف الشارع

قال له المنطق أمجنون أنت فقد تعرض نفسك للموت  فمن الممكن أن تأتي سيارة مسرعة جدا فلا تراك فتدهسك

فقال له الحظ لن أنام إلا بمنتصف الشارع فمن الممكن أن تأتي سيارة فتراني وتنقذنا

وفعلاً نام المنطق تحت الشجرة والحظ بمنتصف الشارع

بعد ساعة جاءت سيارة مسرعة جدا ولما رأت شخصا ممدا في منتصف الشارع  فحاولت التوقف ولكنها لم تستطع  فإنحرفت بإتجاه الشجرة فدهست المنطق وعاش الحظ
***

وهذا هو الواقع الحظ يلعب دوره مع الكثيرين أحياناعلى الرغم من أنه مخالف للمنطق لأنه قدرهم

 فعسى تأخيرك عن سفر يكون خيرا

وعسى حرمانك من زواج يكون بركة

 وعسى ردك عن وظيفة فيه مصلحتك

 وعسى حرمانك من طفل فيه خيرك وخيره

وعسى أن تكرھوا شيئاً وهو خيرٌ لكم  لأنه يعلم وأنت لا تعلم

 فلا تتضايق لما يحدث لك فقد يكون سببا في تجنيبكألأسوأ  

  فلا تكثر من الشكوى فيأتيك الهم

ولكن أكثر من الحمد لله حتى تأتيك السعادة

 فالحمدلله ثم الحمدلله ثم الحمدلله  حتى يبلغ الحمد منتهاه

نحنُ بخير مَادُمنٱ نستطيع ٱلنوم بدُون مُسكنٱت  ۉلآ نَستيقظ عَلى صَوت جھآز طِبي مَوصُول بـ ٱجسٱدنٱ 

الحمدللہ ثم الحمدللّہ ثم الحمدلڶہ حتىى يبلغ الحمد منتهاه

لا تنظر الَى الْخلف لأن فِيه مَاض قد يزعِجك

ولَا تنظر الَى الْامام فَقد يكون فِيه مُسْتقبل يُقلقك

 لَكن إنظر الَى الاعلـِْ♡̨̐ـِْى فَهناك رَب☝ يُلاحظك ويسمعك

  ***

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.