بـرج … بـابـل

سرسبيندار السندي 

 

كانت ( ك ) كغيرها من بنات جنسها تحب الإطلاع على ألأبراج ، ولكنها كانت في قرارة نفسها تشعر بعدم صحتها لابل تناقضها وخاصة ما كان يتعلق ببرجها ، وبقى حال برجها هكذا يعكر صفوة حياتها معظم أيام السنة ، حتى يوم خطوبتها إذ إكتشفت أن يوم ميلادها يطابق يوم ميلاد خطيبها وهو ألأول من تموز ، ولكن الفرحة لم تدم عندما إكتشفت في شهادة عماذها أن يوم ميلادها ليس ألأول من تموز ولا حتى تاريخ ميلادها كما هو مدون في دفتر نفوسها ، ولكن من خلال مرارة الصدمة برز لها خيط برجها الحقيقي والذي كان في كثير من ألأحيان يطابق سلوكها وشعورها ، عندها أدركت المسكينة أن سبب سوء حظها وحظ غالبية العراقيين وتعاستهم وإزدواج شخصيتهم كان بسبب إزدواج أبراجهم ، لأنهم لم يدركو أن أبراجهم الجديد كانت ملعونة كبرج بابل ؟

تنويــه

   شهادة العماذ : شهادة تعطيها الكنيسة لأطفالها المعمدين فيها ؟

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.