بشار الاسد, خامنئي, نصرالله وبوتين.. أنتم من دمرتم وطني

قد تتهمني أيها الشبيح الاسدي بأني إسلامي أو بأني إرهابي.. وأنت حر لكنني اعتبر نفسي مواطنا سوريا ولائي لوطني, أفكر و أستخلص النتائج والعبر و أرفض أن أكون ثورا يركض مع القطيع من شبيحة الأسد…

قد تقول لي بأن لديك مخاوف من الاسلمة؟ أو بأنك تقاتل ضد ثوار رجعيين و قتلة, و يمكنك أن تصفهم بما يحلو لك من الصفات, هذا لن يغير من الأمر شيئا فأنت دمرت وطني..

لا تتفاجئ ايها الشبيح فأنت المسؤول عن وعي أو عن جهل وسأعدد لك الأسباب:

  1.  في اللحظة التي حملت بها سلاحك أصبحت مسؤولا مباشرا عن دمار سوريا.

لا تقل لي ان بان نظام عائلة الاسد علماني وان الثوار من اجبرك على تدمير سوريا, فالثورة السورية هي ثورة سلمية, وستعود سلمية بمجرد ان يعيد المجرم الاسد الجيش لثكناته حيث مكانه الطبيعي…

لا عذر لك.. فتدميرك لسوريا كان همجياً؟  ربما تقول لي بأن ثورتي بدأت سلمية ولكنها اصبحت غير سلمية, وربما تريد ان تقارنها بثورات سلمية جرت في الهند, أوفي جنوب افريقيا وظلت هذه الثورات سلمية حتى النهاية, ولكن تذكر بأن في الهند كان الطرف المقابل هو العرش البريطاني المتحضر والراقي والذي يفهم ويحترم معنى الديمقراطية والكفاح السلمي, وفي جنوب افريقيا كان هناك نظاماً مع كل ظلمه فهو نقطة ببحر همجية سيدك المجرم بشار الأسد الذي هو على استعداد وكما قال خادمه رئيس المخابرات الجوية بأنه على استعداد لأن يقتل مليون سوري؟؟ فلا يحق لك بان تعييرني بالهند وجنوب افريقيا بعد ذلك فشتان ما بين الثرى والثريا.

لأجل هذا أيها الشبيح. ان كنت مسلحا او كاتبا, اوصامتاُ, فأنت من تتحمل مسؤولية تدمير وطني..

  1.  أنت ايها الشبيح الاسدي, الذي رميت ببراميل الديناميت على الاطفال والنساء, ورميت القنابل العنقودية والفراغية المحرمة دولياُ , وكنت تدرك مخاطر ذلك,  ثم بدأت تنوح على الفضائيات بأن الثوار يقتلون الشعب.. الشعب الذي استخدمته أنت كدرع يحميك, يحميك بدمائه و ببيوته.

أنت من تتحمل المسؤولية لأنك تسلحت بالسلاح الروسي واستعنت بالمرتزقة من ايران ومن عند نصرالله, و لأنك احتميت بالاجنبي ولو لم تفعل ذلك لما تدمرت سوريا التي دمرتها انت عن وعي أو عن جهل وكلاهما لا يعفيانك من المسؤولية.

هل تعلم أن النظام البحريني هو نظام قمعي و استعان بجيش أجنبي هو الجيش السعودي ليقمع شعب البحرين, لكنهم لم يفعلوا مثلك و البحرين لم تتدمر وما زالوا يناضلون.. لأنهم يحبون وطنهم ويعون مخاطر السلاح و التسليح من روسيا والاستعانة بقتلة من ايران ومن حزب الله.

 أنت ايها الشبيح الاسدي من جلبت الى سوريا القاعدة و التكفيريين وتحالفت معهم فسقطت وأصبحت خائنا للشعب السوري.

نظام عائلة الاسد هو الذي سلح القاتل و السارق والمهرب وتاجر المخدرات و الجاهل و المتخلف فأصبح السلاح في أيديهم قاتلا للوطن؟

 أنت الذي ارتميت بأحضان الولي الفقيه ونصرالله وروسيا ليسلحوك و يمولوك ويتاجروا بوطنك فأصبحت خائنا لوطنك تنفذ أجندات أجنبية عن وعي أو عن جهل وكلاهما مصيبة..

لقد صبر الشعب السوري لمدة  تزيد عن اربعين عاما على ظلم واستبداد وهمجية جرائم عائلة الاسد, وعندما نضج وعيه وانفتح على العالم من خلال شبكات التواصل الاجتماعي, كسر حاجز الخوف وهب مطالباً بالحرية والكرامة لكي يصبح مثل بقية الشعوب يساهم في الركب الحضاري.

هل قرأت يوما عن الثورة الفرنسية و الروسية و كم استمر الحراك الشعبي قبل الثورة ؟ لقد كان اقل بكثير مما تحمله المواطن السوري على مدى اكثر من اربعين عاماُ, وتعتبر الثورة السورية ارقى وانضج فكريا من كل الثورات.

كيف يمكنكم اسقاط الثورة  بدعوى الدفاع عن النظام ؟ أليس هناك نهاية لهذا الجنون ؟

أيها الشبيحة من السوريون هل تعقلون ؟ 

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.