باحث اسرائيلي سنجتاح دمشق لإخراج الايرانيين كما فعلنا مع الفلسطينيين من بيروت

نشر الباحث الإسرائيلي في معهد ” بيغن – السادات” للدراسات الشرق أوسطية ” ايدي كوهين” الذي ينحدر من أصول لبنانية تغريدة على صفحته في تويتر (شاهدها اسفلاً), يقول فيها لمن يظن بأن الازمة السورية قد انتهت فهو مخطئ, لأن سيناريو 1982 عندما اجتاحت القوات الإسرائيلية بيروت وارغمت ياسر عرفات والمسلحين الفلسطينيين على مغادرة بيروت على سفن الى تونس التي وافقت على استقبالهم آنذاك, سيتكرر في دمشق لأن الإيرانيين رفضوا عرض بوتين ونتنياهو بالخروج من سوريا ولن يخرجوا الا بالقوة.. والسيناريو الذي يتكلم عنه  السيد كوهين هو اجتياح الأراضي السورية ومحاصرة مدينة دمشق وقصفها بالطائرات حتى يستسلم الإيرانيون ويوافقوا على الخروج واذا رفضوا فسيستمرون بتدمير المدينة حتى يقنع اهل المدينة الإيرانيون على المغادرة تماما كما فعلوا مع اهل بيروت.. وقد جاء بالتغريدة ما يلي:” 

لكل من يفكر بأن الأزمة السورية انتهت. سيناريو ١٩٨٢ سيتكرر لكن مش بلبنان في سوريا ودمشق تحديدا. ايران رفضت صفقة بوتين ونتنياهو. ايران لن تخرج من سوريا إلا بالقوة مثل ما هرب عرفات بالباخرة من بيروت الى تونس. الحرب على الابواب.”.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.