القاعدة وداعش تتلمذوا بالوحشية والاجرام من المخابرات السورية والعراقية وربيبتهم الكي جي بي

امير داعش المعين من قبل الولي الفقيه بشار الاسد

امير داعش المعين من قبل الولي الفقيه بشار الاسد

مهارات ممارسة الوحشية الممنهجة لا يستطيع ان يقوم به اي انسان عادي, فهذه علوم تدريبية لها اصولها وتحتاج الى مدارس تاريخية لها عاداتها وتقاليدها وطورت اساليبها على مدى العصور, وعندما ترى الوحشية التي تمارسها داعش والقاعدة نعرف مباشرة من اي مدرسة تخرجوا, فبصمات وحشيتهم تدل على انهم تتلمذوا في مدارس المخابرات السورية والعراقية وربيبتهم المدرسة الأم للمخابرات الروسية الكي جي بي .. فقد نشرت صفحات موالية لنظام المجرم بشار الاسد في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لاحد ضباطه ” العميد عصام زهر الدين قائد عمليات قوات النظام في مدينة دير الزور وقائد ميليشيا: نافذ أسد الله ” بجانب جثث مقطعة ومتفحمة لعناصر من داعش يترفع موقع مفكر حر عن نشرها لقساوتها وبشاعتها، وذلك لكي يوجه رسالة للسوريين بانه يجب عليهم ان يخافوا من النظام لان وحشيته ليس لها حدود, لذلك عليكم طاعته وعدم الخروج عليه..  وسياسة الرعب والوحشنة معروفة على مدى التاريخ, فقد مارسها المغول والتتار والكثير من الجيوش … من جهة اخرى, تساهم هذه الصور في جذب شذاذ الافاق والمرضى النفسيين المهووسين بإراقة الدماء في انحاء العالم للالتحاق في صفوف داعش والقاعدة او صفوف تجنيد النظام نفسه الذي هو يوزعهم لاحقا الى القاعدة و داعش او الى اقبية مخابراته حسب حاجاته … ونشير في الختام انه قد ظهر سابقا “يعرب” ابن العميد عصام زهر الدين وهو يحمل بيده رأساً مقطوعاً لأحد عناصر داعش وفي يده الأخرى سكيناً للذبح.

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.