الجبل


سرتُ عَضَّا أناملى بالظلام _________مِن ْ عذابٍ يضَجَّ بين العظامِ
أكظم الآه فى الحشا بارتعاش _________أُسرع الزحف نحو رأس العظامِ
أُسرع الحبو زاحفاً بجراحى _________رافع العين ناظراً فى الظلامِ
فانجلى لى صخرًا يناجى السماء _______جبل صلب راسخاً فى الغمامِ
فارتمتْ أحشائى تضم حشاه _________إحتضنا والأَدْمُعٌ فى القتامِ
كُسر القيد والبكا كالعباب __________وعلا الرأس عن أُنوف الرغامِ
واخترقت اعماقه كى اقص _________ما مضى من هم وما فى اعتصامِ

***
وارتوى حجره على عبراتى __________وأنا أروى ضيعتى وابتسامى
أندب الحب الضائع المتصابى __________وعدواً يرمى لظى بالسهامِ
وحياة تعضنى فى فؤادى ___________والعماليق من طغاة ضخامِ
وفراشى نار زفيره يعلو ___________وأنا أصطلى ضحىً وظلامِ
وفراشى شهيقه زمهرير___________وأنا فى قَرَّ ضحى وظلامِ
وأيادٍ تشدنى لجباب ___________وأخاديد فى لهيب الغرامِ

***
أيها المخلوق المسخر غثنى _______ من صريف الدهر المُذل مقامى
يا كهوفاً أضحتْ طلولاً وذكرى__________أنزلينِى فإن دمعى كلامى
يا بيوت النحل المطن طنيناً __________ إشفنى بالشهد المصفى سقامى
واسقنى من هاماتك العاليات__________ اللواتى كادت تُرى بالغمامِ
ومن الخيل الصافنات امتطينى__________فرساً يجرى فى شعابك عامِ
فى الغرابيب السود والجدد البي_________ض كنوزاً تروى فقير الأنامِ
لأرى فيك من ثراك الثُريا____________والغنى بعد كل فقر الأنامِ
يؤخذ الكنز من ثراك شعابا___________يتبارى فيها جميع الكرامِ
ثبت القلب أن يميد بجسمى __________ يا رواسىً للأرض من اصطلامى
أيها الجد من قديم تشيب____________ سائرًا عبر كل قرن وعامِ
أيها الآياب المسبح حمدًا ____________خاشعًا صادعًا لوحى السلامِ
إصطفاك الله الملبى نبيه____________ فتجلى فاندك رأس السنامِ
فاهدنى إيماناً وصبراً وذكراً ___________كى يزول الرجس الأليم الضرامِ

***

فبكى صارخاً يخن خنينًا_________ يضرب الأرض غائظًا من حياتى
وسمعت الصخيخ صوت الضلوع________مادت الأرض من صدى الضرباتِ
ثم كفّ الأنين بعد اكتفاء ____________كفكف الدمع واقفًا فى ثباتِ
واستقرت أرض المعاد تضام __________وتحلى صبراً على النكباتِ
قال ؛ يا ابن النبى آدم اصبر___________فى الرزايا والضيق والشهواتِ
وسينهار كل ظلم وجور ____________ويطل الفجر المنادى الشفاةِ
قلتُ لا أقوى فالفؤاد ذبيح____________وفراشى لظى وأهلى طغاةِ
قال فاتخذ كهفاً لك الان وارقدْ__________وانتظر يومك الذى فى الرفاتِ
فأنا صابر على كهف عاتٍ___________كيف أُقصيك من كهوفى الهُداتِ
وقفْ اليوم زاهداً فى الحياة___________وتجهز لمن أراد المواتِ
فالحياة الفناء وإنى كثيباً ____________ومهيلاً بالبوق والنفخاتِ

انتهت بحمد الله .. ابراهيم امين مؤمن

About ابراهيم امين مؤمن

الاسم ابراهيم امين مؤمن مصرى مواليد ابريل ...1969 ليسانس اثار جامعة القاهرة اجيد فن الرواية بجميع انواعها والشعر بجميع بحوره ,. كما انى الجا احيانا كثيرة الى التحرر من بحور الشعر واكتب الشعر الحر .. انشر فى العديد من المجلات والمواقع والصحف العربية منطلقا من نوفمبر لسنة 2016 وكانت اول قصيدة لى من الشعر الحر نُشرت فى اليوم السابع فى شهر نوفمبر لسنة 2016 واسمها اعيدينى الى ذاتى .. فى خلال خمس شهور فقط نشرت اكثر من اربعين منشورا ما بين قصة قصيرة وشعر عامودى وحر فى اكثر من ثمانين صحيفة عربية . واود ان اقدم رواية تمثل فخر الامة العربية مستقبلا , وتكون مرآة لنا نحن الادباء العرب امام ادباء الغرب الذين للاسف سبقونا حتى فى لغتنا ,, اللغة العربية .........
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.