اكتشاف رفاة لمسلمي الأندلس الذين إنتشروا في شمال أفريقية و المشرق و حتى أمريكا اللاتينية

اكتشاف رفاة لمسلمي الأندلس الذين إنتشروا في شمال أفريقية و المشرق و حتى أمريكا اللاتينية فلقد ظهرت نتيجة التحليل الجيني سنة 2016 لثلاثة رفات جنود موريسكية وجدة بأقدم مقبرة إسلامية ( القرن 07 م ) في مدينة نيم بجنوب فرنسا تم إكتشافها سنة 2007م ، و الأمر يتعلق بثلاثة رجال سنهم أكثر من 50 لأكبرهم و 29 للثاني و 20 سنة لأصغرهم ,وتن التعرف على انهم مسلمون من خلال طريقة الدفن الاسلامية واستقبالهم للقبلة
و لقد أعلن الباحثون على أن هؤلاء المورسكيين ينتمون للسلالة الجينية الأمازيغية
E-M81
مما يدل على أن المد الأسلامي لغاية فرنسا كان بفضل الأمازيغ او لنقل العنصر الذي نشر الدين امازيغي ليس في وسط غربها فقط بل حتى أقصى جنوب فرنسا .


أما من الناحية التاريخية لبداية غزو الأندلس فلقد أكد الرقيق القيرواني و الطبري و ابن الأثير و إبن عذاري أن أول من دخل الأندلس هو الجاسوس الأمازيغي أبو زرعة طريف بن مالك البرغواطي اب صالح بن طريف مؤسس الدولة البرغواطية الثائرة ضد الأمويين و لقد إختلف المؤرخين في ديانة الأمازيغي طريف بن مالك هل كان مسلم أو يهودي ، و بعد ما ظبط طريف بن مالك خطة الغزو مع قائده الأمازيغي طارق ابن زياد المنحدر من قبيلة نفزة أو نفزاوة تم غزو الأندلس سنة 711م (92هجري) بقيادة طارق ابن زياد النفزي و 12.000 محارب أمازيغي دون علم والي الأمويين موسى ابن نصير و لا الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك مما أثار غضب موسى ابن النصير ضد طارق ابن زياد و تحفظ الوليد بن عبد الملك من الرجلان بحيث عزلهما بعد استدعائه لهما ثم تم إغتيال طارق ابن زياد الذي لا يعرف قبره ليومنا هذا، أما سبب غزو الأندلس كان محاولة إنتقام امير الجزيرة الخضراء جوليان الافرنجي من ملك إيبيريا روذريك الوندالي الذي إغتصب الأميرة فلورندا ابنت جوليان الذي حرض في ما بعد طارق ابن زياد على غزو الأندلس و سخر له كل مالديه من سفن بحرية لنقل الجاسوس الأمازيغي طريف بن مالك (مع 500 رجل ) ثم نقل 12.000 محارب امازيغي لغزو الأندلس ( كل هذه التفاصيل تجدونها موثقة في كتاب تارخ أفريقية و المغرب للرقيق القيرواني و كتاب تاريخ الأمم و الملوك لأبوجعفر الطبري).

مصادر الدراسة :http://journals.plos.org/plosone/article?id=10.1371%2Fjournal.pone.0148583

مشروع الجزائر الجيني – Algerian DNA Project

About شينشناق المالك

نحو مجتمع ديمقراطي علماني شرق اوسطي وشمال افريقيا
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.