” استشهاد بطة “

في حديقة صغيرةة في بيت لعائلة متوسطة الدخل يعيش هولاء القوم حياة بسيطة ولكنها جميلة فهم يقضون كل وقتهم في الحديقة الصغيرة مع البطة والوز والدجاج وارنب وعصافير فهم منعزلين عن الحياة يغازلون الطيور والسماء والخضار وفجأة حدث ما حدث

جاءت الطيور الحرية وبرمشة عين سقطت قنبلة وقتلت الجميع والعائلة وكان الناجي الوحيد البطة والتي كانوا يسموها ( بسمة الهواء )

زعلت وغضبت البطة وقررت الانتقام تصور البطة لها قلب وحب لاهلها الذين قتلتهم طيور الحرية …وفي المساء اختارت مجموعة من الجنود الذين يجلسون بالقرب من مدرعتهم وهي اصبحت تعلم بانها وسيلة قتل .

فقامت في الليل ودخلت في صنبورة المدفع وسكتت لساعات وفي منتصف الليل قبل انبلاج الصباح هجمت مجموعة مسلحة على الجنود الغزاة فما كان الا منهم انهم ردوا باطلاق النار اطلقوا القذيفة والمفاجاة انفجرت الدبابة وقتلت الجميع

وهنا استشهدت البطة وتناثر ريشها الابيض ملطخا بدماء دماء الحرية .

‎هيثم هاشم – مفكر حر؟‎

About هيثم هاشم

ولد في العراق عام 1954 خريج علوم سياسية عمل كمدير لعدة شركات و مشاريع في العالم العربي مهتم بالفكر الانساني والشأن العربي و ازالة الوهم و الفهم الخاطئ و المقصود ضد الثقافة العربية و الاسلامية. يعتمد اسلوب المزج بين المعطيات التراثية و التطرق المرح للتأمل في السياق و اضهار المعاني الكامنة . يرى ان التراث و الفكر الانساني هو نهر متواصل و ان شعوب منطقتنا لها اثار و ا ضحة ولكنها مغيبة و مشوهة و يسعى لمعالجة هذا التمييز بتناول الصور من نواحي متعددة لرسم الصورة النهائية التي هي حالة مستمرة. يهدف الى تنوير الفكر و العقول من خلال دعوتهم الى ساحة النقاش ولاكن في نفس الوقت يحقنهم بجرعات من الارث الجميل الذي نسوه . تحياتي لك وشكرا تحياتي الى كل من يحب العراق العظيم والسلام عليكم
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.