إفطار علني في رمضان بمنطقة القبائل الجزائرية

md1

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر, كاريكاتور. Bookmark the permalink.

1 Response to إفطار علني في رمضان بمنطقة القبائل الجزائرية

  1. س . السندي says:

    ماقل .. ودل : ذكرني هذا المقال بصديق كان مقيما معي في ألأردن ومن المعرضين لصدام حسين ، خرج ذات من شقته في وقت شهر رمضان سارحا في شوارع عمان وكان مدمنا على التدخين فكان من حظه العاثر أن إلتقته دورية للشرطة ألأردنية بالقرب من المدرج الروماني ، فشبعته ضربا ولكما لإفطاره وكان ممن لايرتضي ألإهانة فقام بالرد على بعضهم كما إعتدو عليه ، وأخيرا وضعه في بوكس سيارتهم التي تتسع لعشرة أشخاص ، وبعدها إنقطعت أخبارة لفترة طويلة حتى إكتشفنا أخيرا إعدامه في إحدى زنزانات نظام صدام بعد أن كانت قد رحلته الشرطة ألإردنية إلي العراق ، لالسبب إلا لتدخينه سكارة في رمضان ، والسؤال على من يقع دمه أعلى الشرطة ألإردنية التي رحلته ، أم على من شرع هذا الشهر الفضيل والذي يصوم الناس فيه بالعافية ورغم أنفهم ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.