أقبل أخا الآمال للشاعر زيد الطهراوي‎

الصبح فيض كيف قد أنكرته
ألضعف نفسك أم نويت شرودا؟

سبحان من أعطاك قلبا خافقا
و أنال عمرك مبسما و ورودا

أنسيت إنعام الكريم ؛و فضله
متتابع، و نهلت منه مديدا؟

يا صاحب الجسم العريض كفاك ما
شاهدته ؛شيخ يموت وحيدا

لم يترك الموت ابتسامة مترف
الا و أرسل دمعه المدودا

و لقد أغار على الجموع تهافتت
فوق المعاصي كي يذل عنيدا

فالخاتمات بموبقات عفرت
وجه المصر و أرهقته صعودا

أقبل أخا الآمال في ثوب الرضا
من قبل أن تستأهل التنديدا

About زيد الطهراوي

شاعر و كاتب أردني صدر له ديوانان: هتاف أنفاس و سكوت يكتب الشعر العمودي و قصيدة التفعيلة و قصيدة النثر و المقال زيد الطهراوي من مواليد عام 1971م
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.