يوم يعض الظالم على يديه ….!!!

hussiniraqiلم تخلف الحكومة الحالية من الحكومة السابقة غير الفساد الأداري وميزانية خالية لأن أدارة غير موزونة ويريدون مواطن بخدمة الحكومة والبرلمان وليس حكومة وبرلمان بخدمة المواطن للأسف ومنهم فائق الشيخ علي الناكر لعراقيته وكلما يطل علينا من خلال الفضائيات يشبه نفسه بنيلسن ما ندلا تارتاً وتارتاَ أخرى يقول أنا جيفارى الثائر كذلك يقول أنا الوطني لأني نذرت روحي وجسدي من أجل شعب العراق علماً أنهُ منافق وكذاب .
عندما كنت مشرد من محل أقامتي بالكرخ وأعيش في فندق عرفات الكائن ببغداد النهضة شارع الهادي بسبب أغتيال أبني عمر حسين محمد وأخوتي الثلاثة ومنهم عباس محمد مطلك وحرماني من فلذة كبدي رنا حسين محمد من عام 1993 ولحد يومنا هذا مشكلتي منشورة على أكثر من 30 صحيفة ومواقع أوربية وبثلاث لغات وإلى الرأي العام العربي ومنها صحيفة العراق اليوم عنوان المقال السواد الاعظم بعددها 828 عندما كان اسمي حسين العقابي أتصلت به هاتفياً عندما كان يعتاش بالكويت وتأريخ الأتصال يوم الجمعة 29 أيلول 2006وفي تمام الساعة 2030 بتوقيت بغداد فقلت له أستاذ فائق حبيت أسلم عليكم وأقول لكم .
أنا عانيت الأمرين من خلال منفاي الأكثر من عقد في ليبيا معمر القذافي وعند رجوعي العراق عام 2004 أستذوقت مرارة العلقم ومنه الفقر بسبب سياسي العراق الماسكين للسلطة الذين حرموني حتى من أستلام رواتبي التقاعدية بفترة أكثر من عقد فأجابني أنا ((لا لا لا؟؟؟)) أعرف أي عراقي وإلى شعب العراق الكريم هذه هي حقيقة فائق الشيخ علي أن كنتم لا تعلمون وأذكركم يا فائق الشيخ علي عندما كنتم تظهرون في التسعينات ال1998 وال1999وحتى الألفين على تلفزيون الكويت والجزيرة وتقول على صدام أنه ظالم ودكتاتور فما تقول اليوم على نفسك من خلال ما أنتم به وتشاهد المكنسة تظهر على الأعلام لأن هذه عدالة السموات المفتوحة زرعتم فأحصدوا ويوم يعض الظالم على يديه .
وبالتالي الحكومة والبرلمانيون اليوم أوصلوا الشعب إلى مستوى الحضيض ومنه الفقر لحد أن أبكوه على ما هو به وجعلوه وقوداً وحقول للتجارب الحكومة الحالية المغالطة للحقيقة والحقيقة هي ضياع حقوق الإنسان العراقي .
أفعال تناقض الأقوال و اليوم على القضاء أن يكون عادل ويقول لهم أنتم صنعتم شراب الخيانة على هذا الشعب المظلوم فذوقوا كأسها ويحاسب كل مقصر بعمله وظلم هذا الشعب لأن القضاء هو صوت الله في الأرض .
لقد أبكوا المسيحي ولم يرحموا المسلم وهجروا الأيزيدي ولم يُشبع نهمهم السلطوي ويكتفوا فشردوا السني وجوعوا الشيعي ومن خلالهم الشعب أُصيب بخيبة أمل اليوم وأصبح تأريخ أسود بحياة العراقيين وجعلوا اقلامنا لا تكتب إلا الأيلام والمواجع من خلال أعمالهم وأدارة سياستهم نحنُ نعيش بأيام خلت من كل شيء طيب يصب لصالح المواطن العراقي وحتى رواتب الموظفين والمتقاعدين يُعتدى عليها بالقصف كل شهر وعلينا أن لا نغالط الحقيقة وجعلونا مجتمع قاسي لا تحترمه الحكومات والشعوب وأصبحنا اليوم في مأزق مذهل و يريدون يقتلونا اليوم كما قُتل الناس بالأمس.
العراقيين الذين ودعوا الحياة عن طريق الارهاب وداعش وبات العراق اليوم تحت مظلة الأرهاب مؤامرة دبرت بليل علينا وسوف يُسئلون أمام الله وبالتالي دولة أنسلخت عن شعبها فخلف الأنسلاخ تظاهرات ذهبت بأبعد ما يكون للمطالبة بحقوق الشعب والشمس لا تُحجب بغربال أن إيران أُس البلاء والأبتلاء على شعب العراق وكل ما يدور ويحصل فهو على جراحات الشعب العراقي المسكين والوضع الحالي حاصل به تجاذبات سياسية خطيرة تمر بالبلد ……

About حسين محمد العراقي

[email protected] حسين محمد العراقي .... العراق ... بغداد عضو نقابة الصحافيين العراقيين برقم الهوية 8681 ....... عضو أتحاد الأذاعيين والتلفزيونيين العراقيين ........... (((الفيس بوك .....أنا ملكي [email protected]( ........... ......جوال 009647700758490
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.