و رُحِّلَ أبا حمـزة المصري !

رعد الحافظ
مراسلة رعد الحافظ

لقطة مسرحيّة
أمّا موكلي حضرات المُستشارين , فإنّي أستحلفكم بالله أن تَنظروا إليه . إنظروا الى هذا الملاك الطاهر
( الشاهد عادل إمام يُغطي عيونهِ خشية النظر إليه )
إنظروا الى هذا الحَمَل الوديع .
إني أستحلفكم بالله العظيم أن تنظروا الى جبهتهِ العريضة الناصعة البياض . التي إنْ دلّت على شيء , فإنّما تدّلُ على صفاء قلبهِ ونقاء سريرتهِ !
*************
نقص , أتمنّى كمالهِ يوماً
الشيء الأهمّ في ظنّي , الذي ينقص أغلب الموقع الإلكترونية  في طريقة عرض المقالات , هو عدم إمكانية إرفاق صورة ذات علاقة بموضوع المقال .
كانت صورة واحدة ستُسهّل عليّ وعلى القرّاء الكرام ,وتغني عن آلاف الكلمات .
مع ذلك أقول / أنا لا أقصد التهّكم على خلقة ربّنا , ولستُ بالكاملِ حتى أنسى نفسي .
لكن فقط أقصد الشرّ الذي يتطاير من وجه الرجل وينطبق عليه ( تهكماً ) مقطع محامي الدفاع ( أعلاه ) في مسرحية / شاهد ما شافشِ حاجة .
************
أبو حمزة المصري
إسمهُ الكامل / مصطفى كمال مصطفى
{ هو أحد رجال الدين المُسلمين في المملكة المتحدة , والذي اُثيرت حولهِ ضجّة إعلاميّة كبيرة لإتهامهِ بتعبئة المُسلمين على كراهيّة غير المُسلمين
وفقَ حُكم القضاء البريطاني , الذي حَكمَ عليهِ بسبب تلك التُهمة , بالسجن لمدّة 7 أعوام في 7 فبراير 2006
ولد عام 1958 في الإسكندرية في مصر اُمّ الدنيا ( أكيد كانت ساعة سودة ) . كان والدهُ ضابط في الجيش المصري .
في عام 1979 , إنتقل إلى المملكة المُتحدة للدراسة , وتزوج هناك من سيّدة بريطانية مُسلمة , لكن هذا الزواج إنتهى بالطلاق بعد 5 أعوام .
وفي التسعينيات سافرَ المصري إلى أفغانستان كمتطوع للمساعدة في إعادة إعمار أفغانستان بعد الحرب الطويلة التي خاضها الأفغان ضد التدخل العسكري السوفيتي .
وأثناء حملة لأزالة الألغام , تعرض المصري إلى إصابات نتيجة إنفجار لغم .أدّت إلى فقدانه البصر في عينه اليُسرى وبترٍ في ذراعهِ الأيمن .
( هل يمكن التنبوء بأنّ الحادث ولّد عنده , حقد على البشرية عموماً والغرب خصوصاً ؟ أنا لا اٌقرّر شيء , فقط أتسائل )
في عام 1999 حُكم على إبن المصري (محمد مصطفى كامل ) بالسجن لمدة 3 سنوات من قبل السلطات في اليمن نتيجة إتهامه بالضلوع بسلسلة من التفجيرات ضد المصالح الغربية } / المصدر ويكيبيديا
***************
ثماني سنوات عُمر القضيّة
حتى محكمة حقوق الإنسان الأوربية تدخلّت في القضيّة .وإضطرّت في النهاية الى الإقرار بحقّ بريطانيا بترحيل أبا حمزة المصري .
أبو حمزة إستغل كلّ ذرة في مجال القضاء البريطاني أبشع إستغلال ( وهذا رأي قاضي بريطاني مهم ) كي تطول القضيّة ويتخلّص من الإبعاد
يا ترى ما سرّ تمسكهِ ببريطانيا ؟ ولماذا يتسع صدر القضاء البريطاني الى هذا الحدّ وتلك التكلفة بالملايين من الباونات ؟
( الرابط الثاني )
كانت السلطات البريطانية قد إتهمت أبا حمزة المصري , بتحويل مسجد فينزبري بارك في العاصمة لندن في تسعينيات القرن الماضي إلى مركز لتدريب المتطرفين الإسلاميين .
{ و قالت المحكمة البريطانية إنّه من الأفضل الإسراع بمثول أبا حمزة أمام القضاء ( الأمريكي ) , مضيفة: “كلما كان ذلك أسرع، كان أفضل”.
وقالت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي إنها مسرورة أن هؤلاء الاشخاص ( معهُ أربعة آخرين ) تم ترحيلهم أخير “ليواجهوا العدالة” على حد تعبيرها.
وقالت لقناة بي بي سي 4 “كان تأجيل ترحيل هؤلاء محبطا للغاية”
لكنها أضافت أنها سوف تتعلم الدروس من الأنظمة القضائية ومن الدول الأخرى وأنّها سوف تدرس درجات الإستئناف في المملكة المتحدة “لإجراء بعض التغييرات على نظام تسليم المجرمين”.
وأكدت ماي أن الحكومة البريطانية قد تصرفت “بأسرع وأنسب ما يمكنها” بالنظر إلى طول المدة التي تستغرقها هذه العملية.
ويواجه المصري 11 تهمة في الولايات المتحدة تتعلق بالضلوع في جرائم اختطاف وإنشاء مركز تدريب للعناصر المسلحة والدعوة لحرب “مقدسة” في أفغانستان.
وسوف يمثل امام القضاء خلال 24 ساعة من وصوله للولايات المتحدة بينما ستعقد جلسة استماع مفتوحة فور وصوله مطار نيويورك }
*************
ملاحظات
1 / تُصادف اليوم الذكرى التاسعة والثلاثون , لإنتصار إكتوبر 1973 وتحرير سيناء , مبروك لمصر وعقبال السلام يعمّ جميع المنطقة بعد عودة الحقوق لإصحابها .
الشعب المصري يحتفل بتلك الذكرى العزيزة , لكن الجدل مازال قائماً
حول شخصية الرئيس السادات .
فهو / بطل الحرب والسلام عند البعض .
وصاحب رحلة العار الى إسرائيل عند البعض الآخر .
وفي مقدمتهم كان الطاغية البعثي العراقي صدام حسين والراقصين على كلماتهِ , فهل مازالوا يرقصون للحروب ؟
2 / وَرَد في كتاب البيان والتبيين / للجاحظ
القلم أحد اللسانين , لكنّهُ أبقى أثراً . بينما اللسان أكثرُ هذراً
وإذا كان الحُبّ يعمي عن المساويء , فالبغض يعمي عن المحاسن
(هنا / أقصد مساؤيء الإرهاب ومحاسن القضاء البريطاني )
و سؤالي الوحيد في هذا المقال
متى سنسمع كلمة حقّ ونقد من المشايخ والأشياخ , حتى لو كان المنقود , زميل مهنة لهم ؟
ولا تقولوا لي , إنّها  ليست مهنة ووسيلة تكسّب ومعيشة إختاروها للسهولة !

*********
الرابط الأوّل / مسرحية شاهد ما شافش حاجة لمن يشاء الضحك بدل البكاء على حالنا

[youtube http://www.youtube.com/watch?v=QQyRvj3Q2Ao&w=420&h=315]

الرابط الثاني / تفاصيل عن الخبر ذاته
أبو حمزة المصري يمثل أمام محكمة في الولايات المتحدة بعد ترحيله من بريطانيا

تحياتي لكم

رعد الحافظ
6 إكتوبر 2012

رعد الحافظ(مفكر حر)؟

About رعد الحافظ

محاسب وكاتب عراقي ليبرالي من مواليد 1957 أعيش في السويد منذُ عام 2001 و عملتُ في مجالات مختلفة لي أكثر من 400 مقال عن أوضاع بلداننا البائسة أعرض وأناقش وأنقد فيها سلبياتنا الإجتماعية والنفسية والدينية والسياسية وكلّ أنواع السلبيات والتناقضات في شخصية العربي والمسلم في محاولة مخلصة للنهوض عبر مواجهة النفس , بدل الأوهام و الخيال .. وطمر الروؤس في الرمال !
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to و رُحِّلَ أبا حمـزة المصري !

  1. س . السندي says:

    ماقل ودل : عزيزي رعد أنطي الخبز ألخبازتو حتى لو أكلت نصفة ، هسة الجماعة راح يضيفون ثلاث وجبات بمدينة عرب نامو ؟

  2. رعد الحافظ says:

    هذهِ محاولة ثانية للرّد أرجو أن تنجح
    شكراً للصديق الشاعر س. السندي لمروره الكريم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.