وول ستريت جورنال : خطة للقضاء على الأسد بمرحلتين !

ترجمة أورثوذكسي Orthodoxy – كلنا شركاء1

وول ستريت جورنال.

سوريا ليست ليبيا, قوات بشار الأسد مسلحة بشكل جيد و تقوم بحملات ناجحة ضد المتمردين في جميع أنحاء البلاد , لكن تنحية الأسد و قلب موازين القوى كما فعلت الولايات المتحدة و حلفاءها مع معمر القذافي هو أمر قابل للتحقيق و مستحسن . 

سلاح الجو السوري يقوم بالقصف و الدعم و الامداد الجوي للقوات على الارض , استخدم الاسد سلاح الجو على مدى السنتين الماضيتين لمقاتلة المتمردين و ذهب ضحية ذلك آلاف المدنيين , و لكن السنة الأخيرة و بسبب وجود صواريخ ستينتغر مع المتمردين اصبحت قابلية اسقاط طائرات الهيليكوبتر موجودة , و تم اسقاط اكثر من 20 مروحية .

القضاء على سلاح الجو الخاص بالأسد هو الطريقة الوحيدة التي تستطيع بها الولايات المتحدة تغيير التوازن العسكري و دفع الاسد الى تقديم تنازلات سياسية و الاطاحة به .

استعمل الأسد سلاح الجو لمعاقبة المدنيين أيضاً , في ما يسمى ” استراتيجية مكافحة التمرد العكسية ” و هي عكس استراتيجية مكافحة التمرد التي تنص على حماية المدنيين أثناء مكافحة المتمردين العسكريين , فالأسد عاقب المدنيين و جعلهم يختارون بين ” الحرية ” و ” الموت ” , القتل العشوائي للمدنيين هي خطة تعمل بشكل جيد عند الأسد و وسيلته لذلك ” سلاح الجو ” .

نستطيع بشكل جيد أن نستهدف سلاح الجو عند الاسد بتسليح المعارضة المعتدلة بعد فحصها من جهاز الاستخبارات المركزية CIA

, و ذلك بصواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف و المعروفة بإسم

Manpads

 ( مان بادس ) و هو خيار معقول مع الانتباه الى عدم وصول تلك الاسلحة الى الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة .

الخيار الثاني و الاكثر نظافة و حسم هو ضرب الطائرات و المطارات الرئيسية التابعة للنظام و التي تأتي عليها المساعدات الايرانية و الروسية و هي شريان الحياة للأسد , و ذلك بصواريخ كروز الموجهة أو صواريخ B2 الشبح , و التي ستكون خارج متناول العدو .

و يبقى بالتأكيد خيار منطقة الحظر الجوي الذي يعارضه بشدة من لا يرغب بالتدخل الغربي في سوريا, و خصوصاً من يظن أن القوات الامريكية الجوية ستكون في موضع أذى بسبب الدفاعات الجوية السورية, و هذا ما يبدو وهمياً , لأن الدفاعات الجوية للأسد على ما يبدو قوية على الورق فقط , و أما على ارض الواقع فقد استطاع الاسرائيليون اختراق المجال الجوي السوري بدون مشاكل مع دفاعات الاسد السوفييتية القديمة و التي تتطلب صيانة و تدريبات مكثفة , التدخل الجوي سيكون مباراة صغيرة للولايات المتحدة .

و حتى صواريخ

S300

 التي تشير التقارير الى احتمال تسليمها للنظام السوري من طرف روسيا ,فالولايات المتحدة لديها القدرة على تدمير تلك المنظومة بصواريخ توماهوك و حتى بصواريخ أصغر منها يمكن اعطاب تلك المنظومة

S300 .

الحسم العسكري الامريكي أمر سهل في نهاية المطاف و خصوصاً اننا قادرون أن نحصل على الدعم من الناتو و جامعة الدول العربية.

الأمر الذي لا نعرفه هو ما الذي سيحصل ان انتصر المتمردون و حكموا سوريا , و الامر الآخر , ماذا ستكون ردة فعل الاسد و ايران على التصعيد العسكري .

و لكن الحقائق التي نعرفها تماماً هي :

عدد لا يحصى من الابرياء السوريين يقتلون اسبوعياً , الاسلحة الكيماوية استخدمت من قبل النظام , نعم صحيح أن بعض المتمردين مرتبطين بالقاعدة , لكن اعلانهم هذا الارتباط جعلهم يخسرون القاعدة الشعبية في سوريا منذ أشهر و حتى الآن .

تخيلوا هذا :

الاسد ينتصر , حليف ايران الاول , مصداقية الولايات المتحدة تموت , أو يستمر الصراع , و ينتشر الى لبنان و العراق و الاردن , قد يسقط ملك الاردن ! , قتال بين القاعدة و حزب الله في المنطقة ! سقوط العراق ! , كل هذا ليس من شأننا ؟

تسليح الثوار الحقيقين بمضادات الطيران سيؤذي بشدة سلاح الاسد الجوي , مع ضربات عسكرية محدودة , هو أمر قابل للتحقيق من دون تدخل مباشر , و هذا ما يعزز قوة الثوار المعتدلين و يخفف اعداد الضحايا المدنيين, و هذا ما يترك المجال لأن يبقى خيار المنطقة العازلة و التدخل المباشر لمراحل متقدمة أكثر , بما معناه أن نستطيع أن نهدد به الاسد في حال استعمل الاسلحة الكيماوية او نقلها الى اعداء امريكا .

الشعب السوري لا يطلب منا أن نقاتل من أجلهم, هم يطلبون ان نساعدهم في قتالهم , السؤال اليوم ليس عن قدرتنا في المساعدة , بل على رغبتنا بها .

http://online.wsj.com/article/SB10001424127887323744604578477203521015598.html

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.