مذبحة الارمن الكبرى‎

ذكرى مذبحة الارمن الكبرى 24-4-1915 والتي قضى فيها حوالي مليون ارمني ,هذه الصورة التقطها صحافي ألماني ومحفوظة في أرشيف الفاتيكان و في الصورة توجد أمهات أرمنيات معلقات على الصليب عاريات تم صلبهن اثناء الإبادة من قبل الجنود الأتراك. موقع الإعدام في صحراء دير الزور -سوريا .
 وقتها قام أهالي دير الزور باخفاء اطفال الارمن ومن استطاع الهرب من المذبحة من البالغين
 وكان الدرك التركي يمر ويسأل الاهالي عن الاطفال ، وكانو أهالي دير الزور ينكرون رؤيتهم ويدعون أن الاطفال أطفالهم هم
 حاليا عدد سكان الأرمن بمدينة دير الزور فوق 25000

About رعد موسيس

كاتب عراقي
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

2 Responses to مذبحة الارمن الكبرى‎

  1. محمد البدري says:

    لم نكن مخطئين عندما قلنا ان علي الاتراك دفع تعويضات عن جرائمهم الاسلامية ضد الارمن. وان يدفعوها مضاعفة للمصريين عندما اتي سليم الاول بكل اجرامه وسفالاته باعتباره خليفة للمسلمين ليغزو مصر التي عرفت الاسلام قبله باكثر من 500 عام. انه الاجرام الذي يجعل من المجرمين خلفاء للمسلمين بكل سهولة ويسر لانه يعطيهم الحق في ابادة الاخرين حتي ولو كانوا مسلمين

  2. س . السندي says:

    أخر الكلام بعد التحية والسلام … ؟
    ١ : إن الحقيقة المرة تقول عن دين وديدن ألأتراك الغزاة ( بدل أن يكحلوها عموها ) ؟

    ٢ : إذا كان هنالك شئ من الطيبة قد بقيت لدى أمة العرب ، فجاء ألأتراك بدل أن يزيدوها مسخوها وأزالوها ؟

    ٣ : يقول رب السموات والأرض ( دعو ألإنتقام لي ) فإلى أين مهرب الظالمين وخاصة المتكبرين ، إن شاء ألله كلنا أحياء وسترون كيف سيخسف ألله ألأرض بهم ولن يشفع لهم حتى المعين ، إنها نبؤة من سفر المعذبين ؟

    ٤ : ويبقى السؤال هل سيتعض الذين يدعون أنهم يعبدون ألله أم سيبقو منافقين ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.