:::: كما تكونوا يولى عليكم

قال لي الحمار الاعرابي بان اسرائيل هي من سخرت بشار الاسد ضد شعبه وهي من سخرت جميع الحكام العرب ضد شعوبهم لكي تستطيع ان تحكم المنطقة…

فقلت له بان من سخر الحكام العرب لتدوس فوق رؤوس شعوبها هو الله ايها الحمار الاعرابي لانكم تستحقون هذا…

ام انك لاتعلم بانه ماشاء الله كان ومالم يشاء لم يكن؟
او انك لاتعلم بان الله وان اراد ان يفني بشار وكل الحكام العرب لفعل هذا؟
فلماذا يبقيهم فوق رؤوسكم رغم دعائكم الطويل له؟
بل لماذا ابقى الامة العربية تحت حكم الطغات والظالمين طوال ال 1400 عام الماضية ودون ان يستجيب لدعاء شعوبها ويزيح عنهم الطغات؟!!

اقول لك ايها الاعرابي الحمار…

( وكما تكونوا يولى عليكم )…

نعم
فانتم شعوب طاغية ويجب ان يحكمكم الطغات….
فلا تحشروا اسرائيل في كل شيء لان العيب فيكم ياانجس امة اخرجت للناس…

فانتم قد تربيتم على الدكتاتورية منذ صغركم وبحيث ان الابن الذكر هو الرجل في البيت وله كل الحقوق وعلى حين ان الانثى محرومة من كل حقوقها وتجلس في البيت وممنوعة من كل شيء وميراثها نصف ميراث الرجل وشهادته بنصف شهادة الرجل فسلط عليكم ربي حكام طغات مثلكم ياكلون اموال الدولة لانفسهم ويحرمونكم منها لانكم مجرد شعب تافه ولا قيمة له بالنسبة للحكام وكحال نظرتكم انتم الى النساء ياحمار..

اذن
وكما تكونوا يولى عليكم
فطالما انكم تتبعون دين الدجال القرشي الذي قال لكم بان المراءة ناقصة عقل ودين وشهادتها نصف شهادة الرجل وميراثها نصف ميراث الرجل فسيبقى يحكمكم الطغات الذين يرون فيكم شعب احمق ناقص العقل ولا حق له في مال الدولة..

فاصحى من غفلتك ايها الاحمق الاعرابي وانظر حولك الى باقي دول العالم المتحضرة وكيف انها تنعم بالرخاء والعدالة الاجتماعية (وعلى راسها دولة اسرائيل) لان افرادها عادلين بين بعضهم البعض في الحقوق ( اقصد الذكر والانثى ) وبحيث ولى عليهم ربي حكام يؤمنون بحقوق شعبهم…

فالحاكم والشعب صورة من الذكر والانثى في البيت
فان صلح الحال بين الذكر والانثى في الحقوق والواجبات صلح الحال بين الحاكم والشعب في الحقوق والواجبات لانه وكما تكونوا يولى عليكم..

فاخلع عنك دينك الاعرابي القرشي وارمي به الى مزبلة التاريخ وانظر كيف سيصبح حالك وحال جميع الشعوب العربية لانه لايغير الله من قوم حتى يغيروا ما بانفسهم.

وطالما ان الذي في انفسكم هو دين السفاح القرشي العنصري الذي يرى كل الامم كافرة ويرى الانثى ناقصة عقل ودين ويجعل الطفل الصغير يتحكم بمصير اخته التي هي اكبر منه لانه هو الرجل وهي الانثى فان حالكم سيبقى على ماهو عليه الى اخر الزمان ياانجس وألعن امة اخرجت للناس.

محمد فادي الحفار
13/7/2018

This entry was posted in الأدب والفن, كاريكاتور. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.