” عميان مفتحين “

كنت جلس في مقهى مع الاصدقاء ومر ضرير ( اعمى ) وكان يسير وفي مقدمته العصا السحرية التي يختبر الطريق بها ان تعطلت العين انفتح الفؤاد .

قال الملك ابن سعود : انا لا اخشى الاجانب فهم غرباء وافهمهم ولكني لو حاربتهم لحاربوني بجيش من المسلمين ؟

هذا ما يحدث في الربيع والصيف والشتاء واخيرا الخريف العربي يقول المثل العراقي ( صعبة تكشف حرامي البيت ) .

ولكن بالعقل والمنطق تكشف من هو عدوا الاوطان او الوطن الفاشلين وضعفاء الشخصية والمعقدين جنسيا هؤلاء يقفزون بمظله الاجنبي ليهبطوا بسلام على ارض الوطن.

ودوما يكونوا سكنة خرائب الغيبيات انا لا اؤتمن المتدينين واعني ( المزويده ) المتشددين لا أتومنهم في المال والنساء وهذه من تجربة الحياة يبيع الامة من اجل الدراهم ودوما لديه تفسير ديني وتبرير لذلك موجود تحت ابطه وفي مذكرات في جيبه الخلفي

..

الاشكال في المفتحين يصدقون السفهاء اصحاب اللسان السليط ويسيرون خلفهم ان سر تراجعنا اليومي للخلف هو ان الشخصية العربية ضعفت اخلاقيا وانتعشت دينيا سقط العلم من حصان الحكمة … وسامحونا .

About هيثم هاشم

ولد في العراق عام 1954 خريج علوم سياسية عمل كمدير لعدة شركات و مشاريع في العالم العربي مهتم بالفكر الانساني والشأن العربي و ازالة الوهم و الفهم الخاطئ و المقصود ضد الثقافة العربية و الاسلامية. يعتمد اسلوب المزج بين المعطيات التراثية و التطرق المرح للتأمل في السياق و اضهار المعاني الكامنة . يرى ان التراث و الفكر الانساني هو نهر متواصل و ان شعوب منطقتنا لها اثار و ا ضحة ولكنها مغيبة و مشوهة و يسعى لمعالجة هذا التمييز بتناول الصور من نواحي متعددة لرسم الصورة النهائية التي هي حالة مستمرة. يهدف الى تنوير الفكر و العقول من خلال دعوتهم الى ساحة النقاش ولاكن في نفس الوقت يحقنهم بجرعات من الارث الجميل الذي نسوه . تحياتي لك وشكرا تحياتي الى كل من يحب العراق العظيم والسلام عليكم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.