دموع النصب وادلجة القضايا الدينية

مرة ثانية وثالثة ورابعة والف .. قضاياكم الإسلامية لا تهمني ، فلسطين لا تهمني كقضية دينية وصراع يهودي إسلامي، سوريا لا تهمني ولا يهمني صراع الأشقاء المسلمين المتحزبين ، بورما كذلك، الصومال ولا اليمن..الخ.
انا انتصر للإنسان بغض النظر عن دينه فقط ولستُ بحاجة لتوجيه من أحد أو لفت نظر .. أتعاطف مع الإنسان ولا يحركني الهاجس الديني وفزعة واسلاماه لكي أتعاطف مع أي إنسان..
تنتقدوني لأني لم أتحدث عن قضية بورما ولكن بنفس الوقت تصمت وينشل لسانك عندما تغتصب مسيحية ويزيدية بالعراق وباكستان وسوريا منذ سنوات طويلة..
يصبح المسيحي بالموصل بمنزله ويُمسي مشرداً لا مأوى له سوى بعض الكنائس المتهالكة والخيام المنصوبة بالعراء.
ويذهب المسيحي الباكستاني لعمله ويعود جثة هامدة بتهمة التجديف الديني..
قرى مسيحية بنيجيريا مُسحت بالكامل حرقاً..
هُدمت مئات الكنائس بسوريا وسبقت المئات من الإناث ليصبحن بأحضان مطاوعتكم الداعشيين ..
.
يوم ان تتحرر يا عزيزي المتعصب من التعاطف الديني وتترك التباكي الكاذب ودموع النصب وادلجة القضايا الدينية آنذاك تعال وانتقدني..

About عبد العزيز محمد - فكر حر

عبد العزيز مفكر سعودي حر

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply