ال بيع العربي

سامر عبد الفتاحalsahelthora

ال بيع العربي

ر

تراجيديا الالم …. وجوه حقيقية بدون تبرج فني تمثيلي ….وكلمات تدق قاع القلب ,سمفونية الطلب كي أعيش ….صوت خافت أنا سوري…؟!
هكذا هو الحال حين تمر بشوارع استنبول ….تمر بأزقة بيروت وتعرج إلى ساحات وحدائق عمان وزوايا فارغة حيث كانت الكلاب والقطط تأخذها مسكنا ,تبرعت بها للسوريين .
بعدما كان السوري يصدر العفة والكرامة والشرف …. بات حكاية القاصر والداني ومثالا يحتذى به وقدوة لمرتزقة ومتسولي مناطق لجوئه.
الآن ماتم رصده ,وبعد ثلاث سنوات من التشرد واللجوء وعدم الاكتراث بات السوري يتخطى أعلى درجات الاحتراف في فن الشحادة
كثرت المنظمات القائمة على الإغاثة الإنسانية , وملئ السوق بتجار الضمائر بدل السلع ,تكللت نجاحات هذه المنظمات باستقطاب ناشطين ينتمون إلى عائلات المؤسسين لها إن كانت محلية وإن كانت دولية يتم القبول من خلال دراسات أولها المادي ….حسب حاجة المتقدم للوظيفة .
ومن ثم تبدأ ….! بالتنازل والتنازل …؟ ومن ثم التنازل ….ولا تكترث بعدها.
أما…..!
النسبة الكبرى يكون قد لعب على أوتار وطنيتك ليقدمك متطوعا للعمل الإغاثي ويسلبك تعبك بينما هو يتمتع برزق يدر له الآلاف وانت في صيرورة نفسك راض عن عملك لأنك شريف .
كل منظمة من هذه المنظمات تشكل حكما مماثلا لحكم الأسد, من هو المستفيد المقربون, ومن ثم الأبعدون إن وجدوا لهم مكانا .
وتنشدك الرحمة والمساعدة وعدم الربحية وكأنها أم رؤوم .

بالمقابل لا مستفيد من الأزمة سوى قلة من مرتزقة ينتمون إلى المتمنين بعدم الخلاص ….
وهياكل فارغة من الداخل لاتحمل في طيات نفوسها خبرة التعامل السياسي تبني احلاماً وردية بالحصول على التاج والصولجان والتربع على عرش المسؤولية لشعب تعود على الفتات .
صرخات تسمعها من الداخل ,سوري يحتضر ,يتمنى الموت فلا يجده وآخر يتمنى أن يزيد ألم الصارخ ليزيد دخله .
فإن بقي الحال على ما هو عليه بتنا سلعة … تباع وتوهب …ومطلوب منك التقشف بعيشك ….حتى طال التقشف هدفك في ثورتك على واقعك فسقطت الراء أيها العربي من ربيعك …و لم يبقى سوى البيع العربي ….
فكم ثمنك ؟

About سامر عبد الفتاح

سامر عبد الفتاح, خريج اعلام من جامعة دمشق, 35 سنة, سوري من مدينة حمص اعمل اﻻن صحافة حرة خاصة بالاوضاع اﻻجتماعية, ادرس الحاﻻت التي تمر بها المجتمعات العربية عامة والسورية خاصة
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to ال بيع العربي

  1. mhd syrian says:

    لﻷسف كلام بوجع القلب بس صحيح ميه بالميه والشعب السوري تبهدل وانباع وانشرى.. ولﻷسف الي بهدلو وباعوه واشتراه هنن العرب الخنازير والمسلمين المنحطين ﻷنهم بلا أخلاق وبلا مبادئ . و ليس من حق اي شخص الحكم على الشعب السوري بأنه بلا شرف او انه شحاد ﻷنه مظطر لفعل ذلك وخصوصا بعد استغلال هذه الشعوب له واستغلال ازمته ونكبته… الله ينتقم من كل واحد اذى الشعب السوري ولو بكلمه… والدنيا دوارة وانشالله منشوف فيكم يوم قريبا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.