المسيحية تتعبد بالعضو الذكري والمسيحيات يمارسن الجنس مع الكلاب والقطط

رجل الدين المصري أبو إسلام: المسيحية تمارس عبادة القضيب. والنساء المسيحيات تربي الكلاب لتحل محل الأزواج


Egyptian Cleric Abu Islam: Christianity Emerged from Penis Worship; Christian Women Raise Dogs to Replace Husbands

This entry was posted in English, يوتيوب. Bookmark the permalink.

4 Responses to المسيحية تتعبد بالعضو الذكري والمسيحيات يمارسن الجنس مع الكلاب والقطط

  1. علي عمر القحطاني says:

    عندما يجتمع الجهل ،وانعدام الاخلاق والعهر الجسدي والروحي منذ الولاده ،والمعتقد القذر البدوي الشيطاني والجنس بالاغتصاب كاحد اركانه الاولي حسب مخترع هذا التجمع المافيوزي الوسخ ، ينتج مثل هذا الملعون شكلا ومعتقدا وتسميه، بابو شيطان. ان الشرق قد ابتلي بهذه المافيا اللعينه وهي سرا معتقد كل الاسلام السني حتى الان.

  2. Zakaria Abbas Mahmoud says:

    انا غير مؤمن بالاديان الان ولكني كنت مسلم في السابق اعرف المسلمين جيدا لاني عشت معهم اكثر من اربعين عام اعرف نفاقهم واضدتهادهم لغير المسلم هم يتبعون نليهم وقرانهم الذي عودهم علي الشتيمه والاسائه لغير المسلم الان اعيش مع المسيحين واشهد لهم انهم انسانين ويحبون الخير للجميع ولا يفرقون في عمل الخير بين مسلم او غيره اما بخصوص ماذا يعبدون اعرف جيدا ان هذا الشيخ النتن يكذب واطلب من المسيحين ان لا يعيرو اهتماما لمثل هذا المسخ او غيره

  3. فريد الخطيب says:

    تدل متابعه بعض الإسلاميين من ايه فرقه او بلد ا و ثقافة انه بغير ما هو متوارث عن اركان الاسلام فالاسلام بني على. اولا( الجهل) الفردي والجماعي وعلى الفرح والنشوة من الجهل المطلق الذي هم فيه فالجهل اولا ثم التنويم المغنطيسي للجماعة وخوف الله ونبيه من الثقافة والانفتاح ومن الاخر لانها تهدم البناء السلطوي المافيوزي الذي بناه وبرعونه كامله الله ونبيه المزعوم. المسلم روبوت مسير بالجهل والخوف والرعب والذي يطلب فيه الله الغير قادر علي حماية نفسه من عباده قتل الاخرين من أي جماعه حتي من المسلمين وبعد الجهل المطلق والخوف من الثقافة والقراءة والسؤال للفهم – والذي هو مقتل الإسلام- والجهل بكل حب ورحمه ونمو روحي وتفكير انساني ومحاكاة واستنتاج فالاسلام يشبه مشفى الأمراض العقلية-العباسه- والذي لا مكان فيع لأي عاقل ، او لمن قد يستخدم عقله ، . هذا الجهل يفسر جزئيا الحالة الصحراوية والبائسة لعقل العربي والمسلم في كل الأصقاع. ثم بني على الكذب . فالاسلام فريد بين الجماعات التي ترحب وتدعو وتمجد الكذب دفاعا عن الله ورسوله .

  4. حياة الشام says:

    انا استغرب جدا لماذا رجال الدين الأسلامي دائمي الحلفان والقسم مثل هذا الشيخ يقسم ويقول انا لااكذب يعني هو ذاته يشك بنفسه او متأكد انه كذاب لذلك يقسم ويقول المثل ……. قالوا للكذاب احلف قال اجاني الفرج

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.