المحامي ادوار حشوة : موقف الاسلام من المنافقين

استفزني خطاب نفاقي لخطيب جامع بني أميه ففكرت في في معرفة موقف الدين الاسلامي من
النفاق فوجدت ان الاسلام اختص المنافقين بثلاثماية آية في حين لم يخصص للمشركين سوى اقل من عشرين آية.
النفاق في اللغة ( نافق الرجل اذا أظهر كلمة الأيمان واضمر خلافها ) والنفاق كلمة ادخلها الاسلام على اللغة كما أدخل كلمات الكفر والصلاة
قال ابو عبيدة (المنافق وضع لنفسه طريقين هما اظهار الاسلام واظهار الكفر فمن أيهما طلبته خرج من الآخر)
وقال الانباري ( ا لمنافق من النفق وهو السرب أي أنه يتستر بالاسلام كما يتستر الرجل في السرب )
هذا في البداية لكن النفاق تطور مع الزمن ليشكل او يقترب من التزلف والكذب والمخادعة والمدح فوق طاقة الحقيقة.
ومن التاريخ الاسلامي ومن القرآن الكريم اسرد عليكم الكثير عن المنافقين مما يدل على خطرهم الكبير على الدين والناس والاخلاق
1- المنافق لايجوز الصلاة عليه ولا السير في جنازته في سورة التوبة ( ولا تصل على أحد منهم مات أبداً ولا تقم على قبره انهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون )
وفي سورة التوبة أيضا ( يا ايها النبي جاهد الكفار والمنافقين وأغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير)
2- عن حذيفة بن اليمان ان الرسول(ص) سمىٌ 14 منافقاً في غزوة تبوك حين حاول هؤلاء ان يفتكوا به وحين نفروا به الناقة ليسقط عنها وقد استودع حذيفة هذه الاسماء وحين طالبه بها عمر بن الخطاب بعد
وفاة الرسول رفض وقال انها أمانة لاتسلم فكان عمر بن الخطاب عند كل وفاة يسأل حذيفة ما اذا كان يرغب في السير بجنازة المتوفي فاذا رفض كان عمر يعرف ان المتوفي واحدا منهم لان المنافق لا يجوز الصلاة عليه ولا السير في جنازته .
3- اول المنافقين في الاسلام هو عبد الله بن ابي سلول الذي اعتقد ان نهاية المسلمين قد حلت بعد غزوة بدر والى ذلك أشار القر آن الكريم في سورة الانفال (اذ يقول المنافقون والذين في قلوبهم مرض غرٌ هؤلاء دينهم) ولما عاد الرسول منتصراً اظهر ابن سلول الاسلام على دخن هو ومن هم على شاكلته,
4- حركة النفاق الاسلامي بدأت في المدينة لان النفاق ينمو على هامش سلطة قوية وهؤلاء في المدينة ساعدوا اليهود وعقدوا معهم حلفاً مليئا بالحقد والبغضاء ولذلك نجد ان ذكر المنافقين ورد كثيرا في السور ا لمدنية لتعكس هذا الواقع وتندد به كسور البقرة وآل عمران والنساء والمائدة والانفال والتوبة والنور والاحزاب والقتال والحديد والمجادلة والحشروالمنافقون .
5-من علائم النفاق (لحن القول ) في سورة محمد ( ولو نشاء لأريناكم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم في لحن القول ) ومن علائم النفاق الكذب ففي سورة التوبة ( سيحلفون بالله لكم اذا انقلبتم اليهم لتعرضوا عنهم فاعرضوا عنهم ) فالكذب والنفاق ترافقا ويدوران معاً وجوداً وعدما ومن النفاق اضمار الكفر كما ورد في سورة النساء ( والله يكتب ما يبيتون فاعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلاً) ومن النفاق كثرة القسم ففي سورة البقرة ورد( ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها الحرث والنسل والله لايحب الفساد واذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالاثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد) ومن علائم النفاق الحسد لانه ظاهرة راسخة في الفكر النفاقي وكذلك حب الضرر فق ورد عنهم في سورة آل عمران ( ان تمسسكم حسنة تسوؤهم وان تصبكم
سيئة يفرحوا بها وان تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً ان الله بما يعملون محيط )
ومن النفاق ان كلام اللسان ليس هو كلام القلب فقد ورد عنهم في سورة آل عمران ( يقولون بافواههم
ما ليس في قلوبهم والله اعلم بما يكتمون )
ومن علائم النفاق الاحتكام الى الطاغوت فقد ورد في سورة النساء ( ألم تر الى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل اليك وما انزل من قبلك يريدون ان يتحاكموا الى الطاغوت وقد امروا ان يكفروا به ويريد الشيطان ان يضلهم ضلالا بعيدا واذا قيل لهم تعالوا الى ما انزل الله والى الرسول رايت المنافقين يصدون عنك صدوداً)
والمنافقون مذبزبون والى ذلك اشار القرآن الكريم في سورة النساء ( ان المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم واذا قاموا الى السلام قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله الا قليلا مذبذبينً ذلك لا الى
هؤلاء ولا الى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلاً )
والمنافق يكتم ايمانه فقد ورد في سورة المائدة ( واذا جاءوكم قالوا آمنا وقد دخلوا الكفر وهم قد خرجوا به والله اعلم بما يكتمون )
6-ذكر القرآن الكريم في سورة البقرة ثلاث طوائف ( المنافقون و والكافرون والمتقون) وخص المتقين بآية واحدة( الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ) وذكر الكافرين بآية واحدة ( ان الذين كفروا سواء عليهم انذرتهم ان لن تنذرهم لايؤمنون ) اما المنافقون فقد خصهم ب13 آية
(يخدعون الله والذين آمنوا وما يخدعون الا انفسهم)
( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضاً ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون )
( واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا انما نحن مضلحون الا انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون )
( واذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء الا انهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون )
( الله يستهزئء بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون)
( اولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين )
من كل هذا فان المنافقين اعداء للدين وان تلبسوا بثياب العلماء وان ندبوا للمنابر يوزعون نفاقهم على بسطاء الناس مقابل منافع سلطوية ومال.
النفاق ظاهرة واضحة في الانظمة الديكتاتورية لذلك ترافق الاستبداد مع النفاق ويدوران معا وجودا وعدما والمنافقون هم من الكثرة في مجتمعنا السوري الذي يحفل بالمداحين والمرائين والكذبة ويشهدون الله على ما في قلوبهم وهم ألد الخصام وهذا هو السؤال
1-6- 2015

About ادوار حشوة

مفكر ومحامي سوري
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.