الزمي بيتك أيّتها العورة

رأسك عريان ووجهك مكشوف الزمي بيتك أيّتها العورا ” وده كان ردها عليه بالجزمة علي وشة ولحيته

About محمد البدري

مهندس وباحث انثربولوجي
This entry was posted in ربيع سوريا, كاريكاتور. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.