اصلاح الأمم المتحدة . العلاج الشافي من الأخونة والعسكرة .

لن نمل القول والدعوة لاصلاح الأمم المتحدة . باعتباره الطريق لخلاص الشعوب المبتلاة بحكم فقيه الدين أو الضابط العسكري . وخلاص العالم من الارهاب باسم الدين .

نشرنا قرابة 6 مقالات حول هذا الموضوع . ما بين عامي 2011 – 2012 . منذ انتفاضة شعب مصر 25 يناير 2011 واسقاط مبارك . وتولي المجلس العسكري للسلطة – كمرحلة انتقالية – .

ولكن بداية دعوتنا تلك . تعود في الحقيقة لعام 2005

حيث نشرنا مقالا بعنوان : اصلاح الأمم المتحدة ، وفرض علمانية الحكم – بالحوار المتمدن – العدد: 1323 – 2005 / 9 / 20 , http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=45917

وأعدنا نشره بعد 7 سنوات . بالحوار المتمدن-العدد: 3778 – 2012 / 7 / 4 http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=314399

ونري من الضروري أن نعيد نشر مقتطفات – أو التذكير بعناوين – . من المقالات الست الأخري التي نشرناها في العامين الماصيين . حول ذات الموضوع . في العامين الماضيين .

مقال : أمريكا والدول الكبري تقود العالم نحو رِدة حضارية 1-2 منشور الحوار المتمدن-العدد: 3581 – 2011 / 12 / 19 مما جاء فيه :

لعل قادة ثورات ما يسمي بالربيع العربي . قد أدركوا أن مشاكل بلادهم وشعوبهم مع الطغيان بنوعيه – العسكري والديني – عُقدتها ومفاتيح حلها . موجودة عند الدول الكبري .. ولعلهم أدركوا أن اعتصاماتهم واضراباتهم واحتجاجاتهم السلمية , لم تعد مكانها الميادين العامة بعواصم ومدن بلادهم , وانما أمام مبني الكونجرس الأمريكي , ومبني الاتحاد الأوربي , وأمام سفارت وقنصليات أمريكا والاتحاد الأوربي وروسيا والصين… وكذلك أمام مكاتب منظمة الأمم المتحدة . بكافة أنحاء العالم … http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=288108

—-

مقال : أمريكا والدول الكبري تقود العالم نحو انتكاسة حضارية 2-2 منشور الحوار المتمدن-العدد: 3584 – 2011 / 12 / 22 مما جاء فيه :

لأجل سلام العالم ..ان كانت الدول الكبري حقا تريد السلام .. فهذا سهل جدا : تطوير ميثاق الأمم المتحدة – وهذا ميسور للدول الخمس الكبري صاحبة حق الفيتو – , علي النحو التالي :

1 – مواثيق حقوق الانسان الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة . هي المرجع الوحيد لدساتير وقوانين الدول الأعضاء بالمنظمة .

2 – تُجمد عضوية أية دولة يحكمها نظام عسكري (صريح أو متسنر وراء حكومة مدنية يعينها بنفسه لا منتخبة من الشعب ) , أو نظام حكم ديني . وأية دولة تضع فوق علمها شعارا أو انتسابا ذا تعبير ديني .

3 – الغاء تمثيل أية دولة دينية أو أي تمثيل لكيان ديني بالأمم المتحدة .

4 – تجميد عضوية الدول ذوات الأنظمة الوراثية غير الدستورية . والتي لاتأخذ بديمقراطية الحكم . وانذار سلطاتها باتخاذ عقوبات اضافية . مالم تسارع بتصحيح أوضاعها .

5 – منظمة الأمم المتحدة . منظمة مدنية انسانية علمانية . هدفها سلام وأمن شعوب الدول الأعضاء , وسلام العالم . وليست منتدي ولا منبر خطابة للحكام غير الشرعيين الخارجين علي طاعة وارادة شعوبهم . بالانقلابات العسكرية والتزويرات الانتخابية والعبث بالقوانين ودساتير البلاد , للتشبث بالحكم أو لتوريثه , ونهب الثروات .

6 – المنظمة الدولية تُقر العدالة والمساواة بين البشر . بالمفهوم العصري الحديث ” مواثيق الامم المتحدة لحقوق الانسان ” ( هامش 2 ) ولا تقبل أن تكون العقائد الدينية , أو اداعاءات وقرارات أو قوانين أمنية من سلطات عسكرية , حجة لتأويل تلك المواثيق , أو للتحايل لأجل التهرب من تطبيقها .

7 – حرية العقيدة الدينية :

( أ ) هي حرية اعتقاد , لا حرية أن تتقلد أية عقيدة دينية السلطة أو تستولي عليها , ولا حرية أن يشتغل الدين بالسياسة .

( ب ) حرية العقيدة حق . لا يجوز له مصادرة الحقوق الأخري – التي نصت عليها مواثيق حقوق الانسان الدولية – .

( ج ) حرية العقيدة حق . لا يعني حرية عقيدة ما , في تصفية العقائد الأخري .

( د ) حرية العقيدة حق . لا يعني حرية عقيدة ما . في الدعوة لكراهية الآخرين أومحاربتهم , أو فرض الاتاوات الدينية , أيا كانت مسميات تلك الاتاوات .

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=288466

—–

مقال : أمريكا – وحلفاؤها – تقود العالم نحو انتكاسة حضارية – ج3 – منشور في يناير 2012 – الحوار المتمدن-العدد: 3621 – 2012 / 1 / 28 جاء بالفقرة 10 بالمقال :

– وقد آن الأوان لكي تصحو ضمائر الشعوب المتمدينة في أمريكا وأوربا , وتقول لقياداتها : لا .. وتطالب بتطوير ميثاق الامم المتحدة . ليمنع قيام أو بقاء أنظمة حكم استبدادية – عسكرية أو دينية – . حماية لسلام تلك الشعوب , وصونا للسلام العالمي .

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=293100

————-

مقال : كندا .. هل تمنع نشوب حرب عالمية ثالثة ؟ – الحوار المتمدن-العدد: 3639 – 2012 / 2 / 15 http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=295325

مما جاء فيه : بأن تتقدم كندا رسميا – مع حلفاء منهم فرنسا وسويسرا , وما يمكن أن ينضم اليهم – . بطلب عقد اجتماع للجمعية العمومية للأمم المتحدة . لبحث خطر نشوب حرب عالمية ثالثة , وما يجب عمله . لوقف الخطر. والمطالبة باصدار مواثيق جديدة . تفرض الديموقراطية والعلمانية فرضا . علي جميع الدول الاعضاء بالمنظمة ( ولاسيما الدول التي أنظمتها هي بؤر لارهاب العالم ولشقاء شعوبها ) . وتلزمها الزاما بمدنية وعلمنة الحكم , وذلك بابتعاد العسكريين تماما عن السلطة , وبألآ يدخل في دساتيرها أو في قوانينها تعاليم دينية , و لا مرجعيات بخلاف قوانين حقوق الانسان . الصادرة عن المنظمة الدولية . وبالزام أنظمة الحكم الوراثية . غير الدستورية – بالمنطقة المصدرة للقلاقل وللارهاب العالمي – بضرورة ادخال دساتير حديثة تنقلها نقلا من احدي الدول المتقدمة ذات النظم الوراثية الدستورية .

هذا هو السبيل لوقف شبح حرب عالمية ثالثة . ولاراحة العالم من الارهاب . ولا نقاذ شعوب عدة . من الطغيان والفساد والافقار

——

مقال : الي الشعوب الثائرة , بدول الخريف المحمدي 1+1=2 – الحوار المتمدن-العدد: 3699 – 2012 / 4 / 15

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=303557

نكعفي بالتذكير بعنوانه . ورابط نشره كما سبق .

——–

مقال : العسكر أمامكم , وتجار الأديان وراءكم , وفي القانون الدولي نجاتكم – الحوار المتمدن-العدد: 3759 – 2012 / 6 / 15 : http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=311976

نكتفي بنشر عنوانه . والرابط للراغبين في الاطلاع . كما سبق .

———————————————————————–

كلمة سريعة : الثوار لا يحرقوا مباني أو منشآت الوطن . بل يطردون الفاسدين منها . ويحلون محلهم . المباني ملك الشعب .

صلاح محسن فيسبوك****************************

About صلاح الدين محسن

صلاح الدين محسن كاتب مصري - كندي . من مواليد القاهرة عام 1948 عضو"اتحاد كتاب مصر" . عضو " جماعة الفنانين التشكيليين والكتاب " بالقاهرة عضو اتحاد كتاب كندا - تورنتو - PEN CANADA عضو " جمعيةالكتاب المغتربين " بكندا - تورنتو- التابعةلاتحاد كتاب كندا PEN CANADA. له عدد من المؤلفات في عدة مجالات - 16 كتاب . طبع بالقاهرة حتي عام 2000 تنشر مقالاته بأكثر من موقع الكتروني سجن بمصر 3 سنوات من 2000 : 2003 عن كتابيه " لا أحب البيعة " و "ارتعاشات تنويرية ".. لمطالبته بالديموقراطية وتداول السلطة بالكتاب الأول ، ولدعوته لعهد جديد من التنوير الفكري بحقيقة العقيدة البدوية والتاريخ العرباوي : بكتاب ارتعاشات تنويرية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.