إسلامنا الجديد


إنهم يقومون بتدريس دين الإسلام وملامحه على غير هدى من كتاب الله فانحرفوا عن آياته في سبيل حفاظهم على السنن المدونة بالبخاري وغيره ….وإليك جانبا من انحرافاتهم.
1. قتل المرتد وحشية ليست من الإسلام ويتم تدريسها بالأزهر على أنها شريعة الله…وفقا للمذاهب الأربعة.
2. قتل تارك الصلاة ومانع الزكاة والمفطر بنهار رمضان وحشية ليست من الإسلام ويتم تدريسها بالأزهر على أنها شريعة الله…..راجع كتاب الفقه على المذاهب الأربعة.
3. قتل الأسرى دموية ليست من شرائع الله… والاحتفاظ بالأسرى واسترقاقهم ليعملوا خدما وعبيدا ويتم بيعهم وشرائهم كل هذا يتم تدريسه بالأزهر على أنه شريعة الله..لأن الصحابة فعلوها…..راجع تاريخ الكبري.
4. قتل المثليين والزنادقة والسحرة يتم تدريسه على انه شريعة الله وما ذلك من شرائع الله.
5. وطئ النساء بالحروب وسبيهن وأطفالهن الصغار هي أمور من أعمال الصحابة وليست من شرائع الله بينما يتم تدريسها بالاستحسان لأنها من أفعال حروب الصحابة.
6. دخول الدور والقصور في الحروب ونهب محتوياتها ليست من شرائع الله.لكن يتم تدريسها بالاستحسان وعلى أنها بطولة لأن الصحابة فعلوها.
7. عذاب القبر والثعبان الشجاع الأقرع وضمة القبر وسؤال الملكين وسماع الموتى لأصوات الأحياء وسلامهم…كلها من الخرافات التي يتمسك بها الأزهر ويقوم بتدريسها على انه حقائق من ا دين الله.
8. أن نبينا محمد لم يكن يعرف القراءة ولا الكتابة وأنه مات وترك القرءان غير مدون وأن عثمان بن عفان هو الذي قام لجمعه وتحريره….ويقولون ذات الأمر عن الصديق أبا بكر بينما الله يقول [إن علينا جمعه وقرءانه…..].
9. أن النبي رأى الله وتكلم معه بالمعراج بينما يقول تعالى: [ لا تدركه الأبصار]…وأنه لن يراه أحد…لأن معنى الرؤية هو الإحاطة..


10. أن من بين أسماء الله الحسنى أنه [الضار] ….
11. أن بالقرءان ناسخ ومنسوخ أي أن القرءان به آيات معطلة.
12. أن السنة النبوية تنسخ القرءان وتقيده.
13. وخرافات كثيرة مثل أن الشمس تدنو من الرءوس يوم القيامة فيزداد تصبب العرق من الناس بالمحشر.
14. ويقومون بتدريس كفر كل أهل الكتاب وضرورة التضييق عليهم بالطرقات والمعايش وإذلالهم واحتقارهم وجمع الجزبة منهم على سبيل من الذلّة والهوان.
15. وهم يقومون بتدريس جواز إرضاع الكبير وإقراض الإماء للزنا….وجواز الزنا بأجر…وجواز هدم الكنائس…..وضرب النساء…وغير ذلك على أنه من الإسلام.
وأمورا أخرى كثيرة منها ما هو معتقدات أصلية ومنها ما يعتبرونه شرائع سماوية…فالمهم أنهم صنعوا دينا موازيا لإسلام السماء وأطلقوا عليه اسم [الإسلام].
وقد يقولن قائل بأنه سبق لي الكتابة في هذه الأمور وأني أكرر نفسي…وهؤلاء أتوجه لهم بسؤال….لماذا لا تقول ذات الأمر لشيخك الذي يكرر ذات الخرافات منذ مولدك وحتى اليوم….أم أنك مجند من إبليس لتحقير تكراري وتعظيم تكرار الخرافات البعيدة عن القرءان؟…..وهنا يجدر سؤال…أكفرتم بآيات ربكم وافتريتم عليه تلك الشرائع؟.
مستشار/أحمد عبده ماهر
محام بالنقض وباحث إسلامي

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

2 Responses to إسلامنا الجديد

  1. س . السندي says:

    ١: بداية تحيتي للمستشار المحترم والمتجدد والمتنور ؟

    ٢: بكل أسف نستطيع الجزم والقول أن الخلل حقيقة موجود في الكثير من أيات القرأن نفسه قبل لوم السنة والبخاري وغيرهم من المدلسين ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    لنكن منصفين وواقعيين ، فمهما حاولنا تحليل وتعليل الامور بمنطقية وعقلانية وتبرير الامور ، فلن نزداد الا متاهة وتعقيداً وظلمة وبعيداً عن النور الحقيقي ، والذي لا نور غيره ، سلام ؟

  2. س . السندي says:

    ١: بداية تحياتي للمستشار المحترم والمتجدد والمتنور ؟

    ٢: بكل أسف نستطيع الجزم والقول أن الخلل حقيقة موجود في الكثير من أيات القرأن نفسه قبل لوم السنة والبخاري وغيرهم من المدلسين ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    لنكن منصفين وواقعيين ، فمهما حاولنا تحليل وتعليل وتبرير الامور الكارثية بمنطقية وعقلانية ، فلن نزداد الا متاهة وتعقيداً وظلمة ، ومبتعدين أكثر عن النور الحقيقي والذي لا نور قبله ولا بعده ، والذي قال بلسانه الطاهر ” أنا نور العالم ، من يتبعني فلا يمشي في الظلام” سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.