أين يباع السحر وما علاقته بالجن؟

عبدالله بن بخيت

أجري هذه الأيام بحثا عن السحر وعلاقته بالجن. بحث مهم جدا سوف يظهر قريبا.

 طرحت بعض الأسئلة وقررت الوصول إلى اجاباتها بأي ثمن.

 السؤال بشقيه: من أين يلج الجني في الإنسي؟ مع أي من فتحات الجسد؟ وإذا ولج في الجسد أين يستقر: في الدماغ، في البطن، في الفخذين، في القفص الصدري، في الشرايين… الخ؟

 نسمع بكثرة أن السحرة يعملون سحرا. يأخذون شعرا من المرأة أو الرجل ثم يضيفون عليه مادة ويقرؤون بعض التعاويذ.. الخ. السؤال الذي يلح علي باستمرار: ما هي مادة السحر هذه؟ من يعالجها؟ من أين تستخرج؟ وما هي الدول أو المنظمات أو الأجهزة التي تسيطر على تجارة هذه المادة؟

 إذا بدأنا من البداية علينا أن نسأل الأسئلة التالية: ما هو شكل المادة التي تستخدم في السحر؟ هل هي مادة صلبة كالحجر أم مادة سائلة كالماء ام مادة رخوة كالجلي ام مادة غازية كالهواء؟ وما لونها؟ ثم كيف يحصل عليها السحرة؟ هل يشترونها من أسواق خاصة؟ وإذا كان الامر كذلك أين تقع هذه الأسواق؟ من يبيعها وإلى أي القوانين تخضع أسعارها؟ هل تواجه عرضا وطلبا كأي سلعة رأسمالية؟ هل ثمة بورصة معينة؟ ما هو الشكل الذي تباع فيه؟ هل تباع بالوزن (نصف كيلو، ربع كيلو) أم بالتنك أم في قواطي مثل الصلصة والتونة أم تقاس بالملاس والمغرفة مثل الجريش والمرقوق أم تباع بعدد الحبات مثل الفياجرا والسيالس؟ إذا حصل عليها الساحر هل تكون جاهزة للعمل الفوري أم تحتاج إلى معالجة مثل الأرز لابد من إعداده قبل استخدامه؟

 البحث في مادة السحر يدفعنا إلى أسئلة إضافية: من أين تستخرج هذه المادة؟ هل هناك مناجم خاصة كمناجم الذهب والفضة أم تعصر من مكامن معينة كما يعصر النفط من الصخور؟ من هم العمال الذي يعملون في هذه المناجم؟ هل العاملون في هذه المناجم سحرة أم جن أم خليط؟ هل يعمل معهم أحد من جن السعودية أو إنسها؟ هل أمتنا العربية لها إسهام في تجارة وصناعة هذه المادة أم مجرد نحن أمة مستهلكة كالعادة؟ إذا كانت فعلا مناجم، فمن يسيطر على هذه المناجم؟ دول كفرنسا وبريطانيا أم منظمات مثل الصهيونية العالمية والماسونية؟ هل مادة السحر مادة مستدامة أم ناضبة مثل النفط يتطلب الأمر ترشيدا في استخدامها من اجل الأجيال القادمة؟ ما مقدار الكمية التي تحتاجها العملية السحرية الواحدة من هذه المادة وكم تحتاج من الوقت للتفعيل؟ وهل هناك مادة سحرية خاصة بالرجال وأخرى خاصة بالنساء (تتفق مع فطرتها كما يؤكد دعاتنا الأفاضل في كل شيء يخص المرأة)؟ والمهم ما علاقة هذه المادة بالجن؛ هل هي اختراع إنسي أم اختراع جني أم مشروع جني إنسي مشترك مثل الايرباص في أوروبا؟ إذا تلقى المسحور جنيا في داخله؛ هل انزلق هذا الجني في تجاويفه مدفوعا بهذه المادة أم بدعوة خاصة أم استدرج بعملية مخادعة؟ هل الجني المولج في الإنسي يعمل بإرادته؛ وإذا كان الأمر كذلك؛ ما هي مصلحته؟ ما هي مكاسبه من الدخول في الإنسي والبقاء فيه. هل يستلم راتبا معينا لقاء الجلوس في الإنسي والقرقعة في تجاويفه ويحصل على امتيازات وعلاوات وإجازات مدفوعة؟ وفي حالة التعطل يستلم راتبا من حافز أم أن السحرة بالتعاون مع شيوخ الجن يفرضون على شباب الجن الدخول في الإنس كالتجنيد الإجباري في بعض الدول؟

 بعد هذا كله ألا تحصل أخطاء؟ أن يتعاقد المرء مع ساحر لاستمالة امرأة حلوة (انجلينا جولي مثلا) ثم تحدث لخبطة في العينات فيجد المرء نفسه في أحضان غوريلا. من يعرف الأجوبة يدلني عليها ومن لا يعرف ينتظرني.

 نقلاً عن صحيفة “الرياض”

About عبدالله بن بخيت

كاتب وصحفي ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to أين يباع السحر وما علاقته بالجن؟

  1. س . السندي says:

    ماقل ودل … بعد التحية والسلام ؟

    ١: بصراحة عليك أن تسأل أحد أصحاب النبي وليكن الشيخ المحترم الذي في الصورة ؟

    ٢: أسرار السحر ومفاتيحه هى لدى الجان وخير من يسعفك جان أسلم ؟

    ٣: هل تعلم أن كلمة عيسى هى معكوس لكلمة يسوع ، وقد سيقت عيسى لتمشي مع كلمة موسى ، وقد قلبها ساحر محمد ليبطل تأثيرها عليه ، هذا تحليلي الشخصي وألله أعلم ، أرجو أن أكون قد أفدتك ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.