Author Archives: رياد حيدر

About رياد حيدر

رياد حيدر – Ryad Heidar أنا من السلمية، ولدت في بري الشرقي .. Berlin East.. تحبباً !، 16/02/1959، ضيعة جدي لوالدي فريتان .. ونلقلبها Freetown تحبباً! هجرت عائلتي إلى الجزيرة وكنت بعمر شهر واحد، .. فسماني جدي "رياد" ل ريادة الجزيرة السورية، .. والدي تقاني من طراز رفيع، رغم دراسته التي ما تجاوزت ثلاثة صفوف، ميكانيسيان عرفه الأرمن فأحبوه، والسريان والكرد والجميع، وبدوره كان أخاً لهم. أحب الجزيرة وأحبته كعشق؛ القامشلي المدينة الساحرة والسحرية. منه أخذت توجهي الهندسي، مضيفاً لها ولعي بالمعارف والتقانات في الفيزياء والرياضيات، ومعها الرواية بل واللغة العربية.. ومن بعدها ولعي ومثابرتي باللغات أولها الفرنسية. أخذتني الملاحم والميثولوجيا الإغريقية والميزوبوتاميا وأنا بعمر 11 عاماً من عديد الروايات لتولستوي وغيره ودوريات الأطفال؛ أسامة، رافع، ميكي، سمير، الأشبال، الرياضة والجمال، المصور، آخر ساعة، روز اليوسف. حتى كان عديد مجلاتي يفوق ما كنت أقدر على شرائه لما أصبحت مهندساً عام 1982. كل هذا صنعني ! .. وكنت الأول في الحسكة بكالوريا 1976. أحمل الدكتوراه من غرنوبل فرنسا عام 1989- 12 تموز بتخصص معالجة صور أتقن 7 لغات وهو عشق؛ عربية، فرنسية، إنجليزية، سويدية، إسبانية، كردية، يابانية. 4 معارض تصوير ضوئي بتميز، أنا لا أتابعُ الضوء، بل يتابعني بي؛ أنا لا ألعبُ بالضوء، بل يلعبُ بي؛ أنا لا أخلقُ الضوء، بل يخلقني؛ أنا لا أرسمُ بالضوء، بل يرسمُ بي؛ ما أنا إلاّ ضوء، أُشعِلَ ضوئي يوماً ما؛ وسأنطفِئُ يوماً ما، ولا ينطفئُ ضوئي؛ رياد حيدر

اعبري.. يا صغيرتي

اعبري.. يا صغيرتي. – Cross.. Hey, baby. Cross .. Hello sweetie. اعبري.. يا صغيرتي.. ذكرتني، .. تذكرتُ؛ “برولا” 13 سنة، و “جول” 10 سنوات وقتها، بعبورنا من الدرباسية، نحو قظ دلكابا، في الطرف الآخر من الحدود التركية، في يوم 9/08/2016 … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

لتحيا المراة، .. آلهة هي!،

لتحيا المراة، .. آلهة هي!، في كل البلدان وجميع العالم على كوكبنا الأرض، أيضا المرأة السورية. ألم تكن هي الهة؟، ودائما؟! .. “هذا هو اعتقادي ، وهذا ما كان دائماً” .. لا أؤمن بالحاضر الممزق ، والمشوه، هذا الجهل والافتقار … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment

وصيتي: بقلم رياد حيدر

وصيتي: سودرتاليا ، دن 24/08/2018 ، بقلم رياد حيدر عندما أموت صديقي، لا تضع نسخة/ورقية مطبوعة للنعي، أريد مقطع فيديو وأغنية الصيحة الأخيرة؛ الإصدار الأخير، بدلاً من ذلك! أود منكم أن تضعوا موسيقى Tango español ؛ التي أعشقها، لكنها ستكون … Continue reading

Posted in الأدب والفن | 1 Comment

أول معانقة وتقبيل فتاة في حياتي .. كانت آريب جميلة جداً

Ryad Heidar لك أحلا بنات الجزراويات .. لما كنت بكالوريا كان عمري 16 – 17 سنة مسبق سنتين .. كانت بنت جيراننا آشورية اسمها جميل جداً: “آريب”.. إي آريب .. حلوة بتجنن وكنت خجول جداً .. كان عمرها من عمري … Continue reading

Posted in فكر حر | Leave a comment

ما هي الرسائل التي بعثها اطفال مدرسة أميركية لله

Ryad Heidar *قصة كل يوم* – 10/08/2015 في إحدى المدارس الأمريكية طلبتِ المعلمةُ من الأطفال أن يوجِّهوا رسائل إلى الله في الكريسماس، يسألونه عن أحلامهم وأمنياتهم، أو يوجِّهون إليه أسئلةً مما يخفق الأبوان والمعلِّمون في الإجابة عنها. فكانت الرسائل كالتالي … Continue reading

Posted in الأدب والفن | Leave a comment