لماذا لم يكلم الله محمد مباشرة ؟

بعد موته (ص) !

يذكر الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد (التوراة وكتب الأنبياء والإنجيل ) أن الله كلم أنبيائه منذ القديم أما مباشرة بالصوت او بالوحي او برؤيا او بحلم . وكان الأنبياء يسمعون صوت الله وهو يطلب منهم ما يريد تنفيذ من تعاليم و وصايا وارشادات. كان الله يكلم آدم بعد أن خلقه مباشرة، ثم كلم نوح وابراهيم ويعقوب وايليا واليشع واشعيا و الكثير غيرهم بشكل مباشر. وكتبوا في كتبهم او اخبروا الملوك المبعوثين لهم برسالة من الله والشعب بعبارة : (هكذا يقول الرب) ، (هذا ما يقوله الرب) لأنهم سمعوا اقواله .
النبي موسى يدعى كليم الله ، لأنه كان يكلم الله ويسمع منه مباشرة التعليمات والوصايا والأوامر .
يسوع المسيح هو كلمة الله الناطق باسم الرب مباشرة الى الناس ليوصل رسالة الله الى البشر . كما ذكر الإنجيل بالوحي المقدس ان الشعب سمع صوت الله من السماء عند عماذ المسيح في نهر الأردن من قبل النبي يوحنا (يحيى) قائلا : ” هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت ” إنجيل متى 17:3
وفي يوم التجلي عندما كان تلاميذ المسيح (بطرس و يعقوب ويوحنا) فوق الجبل مع المسيح هناك وظهر لهم النبي موسى وإيليا مع المسيح ، ظللتهم سحابة وسمعوا صوت الله من السماء قائلا : ” هذا هو ابني الحبيب له إسمعوا ” .
هذه شواهد كتابية تشير وتؤكد ان الله كان يكلم الأنبياء مباشرة . فلماذا لم يكلم الله النبي محمد مباشرة ؟
لماذا كان يرسل وسيطا له لإيصال آياته مع جبريل ؟ لم يذكر القرآن أن الله كلم نبيه مباشرة او في حلم او رؤيا كما كان يحدث مع الأنبياء السابقين !! اليس محمدا هو حبيب الله كما يقول المسلمون فما السبب احتجب الله عن محمد ولم يكلمه الا بواسطة شبح لم يره في غار حراء، ولم يعرّف عن نفسه، ولم يهدئ من روعه، بل خنقه ثلاث مرات بدل التحية والسلام، وزاد من رعبه، ثم طالبه أن يقرأ شيئا وهو لم يقدم له ما يقراءه !
اما بقية الزيارات لجبريل، فكانت ياتيه (الوحي) ومحمد في حالة إغماء و يسقط على الأرض متشنجا يزبد فمه ويتعرق ويسمع اصواتا غريبة كصلصلة الجرس او دوي نحل ! فهل كانت تلك لغة جبريل في ايصال رسائله


او كان جبريل هو دحيا الكلبي الذي يزوره بإستمرارويقدم له نصائحه واستشاراته بهيئة جبريل ؟
المسيح لم يكن يتكلم مع الله ، لأنه هو إبن الله بالجسد الناطق بلسان الرب السماوي على الأرض . ولايمكن أن ينكر اي مسلم ذلك فالقرآن يشهد أن المسيح هو كلمة الله وروح منه . وكلمة الله ازلية وليست مخلوقة بزمن ما .
ما معنى كلمة الله ؟ الا يعني هذا ان المسيح هو الناطق بما يقوله الله ؟ اليست الكلمة تصدر عن عقل صاحبها .
المسيح لم يستلم آية من الله ليوصله للناس، بل كان كلام الله يصدر منه مباشرة، وكأن المتكلم هو الله ذاته، فهو يشرّع ويقول : ” قيل قديما لكم لا تزني، أما انا فاقول لكم : من نظر الى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه “
” قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَقْتُلْ،…. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلًا يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ “
وكان المسيح يأمر الشياطين فتخرج مرعوبة من اجساد الناس وتهرب منه . وعندما يقيم شخصا ميتا كان يقول للجثة : لك اقول قم ” فتعود الروح والحياة الى الميت فورا . ويقول للأعمى ابصر، فيبصر في الحال ، وللمشلول احمل سريرك وامشي . فيقوم الكسيح يقفز كالغزال على رجليه . لم يكن يطلب الإذن من الله لعمل المعجزات، لأن سلطان الله ولاهوته متحد به منذ الولادة .
الا يتسائل المسلم لماذا كلم الله كل انبيائه مباشرة بطرق مختلفة ولم يكلم محمد باي طريقة إلا عن طريق مراسل يأتيه وقت الحاجة او يغيب شهرا ثم يقدم له آية تفك ضيقته كما في حادثة اتهام عائشة بالزنى مع صفوان بن المعطل حيث اختفى جبريل شهرا قبل ان يحضر آية البراءة .
الكتب المقدسة للأنبياء السابقين تتحدث عن ظهور الملائكة فتحيي الشخص المعني و يقول له الملاك (لا تخف) كما في ظهور جبرائيل لزكريا حيث قال له : ” لا تخف يا زكريا لقد سمع الله طلبتك . و عند ظهوره لمريم العذراء ، قال لها الملاك : ” لا تخافي يا مريم ، لقد نلت نعمة عند الله “.
وعند ظهور الملاك جبرائيل ليوسف خطيب مريم في حلم قال له: «يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ، لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ. لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ”
لكن عند ظهور جبريل في غار حراء لم يهدئ من روع محمد بل زاده رعبا عندما خنقه ثلاث مرات . فذهب مهرولا الى خديجة يقول لها دثروني دثروني . ربما مسنى شيطان او عفريت من الجن !

يبقى تسائلنا مشروعا لماذا لم يكلم الله محمدا إن كان نبيا قد اصطفاه لتقديم رسالة منه للناس ؟ وإن كان القرآن هو كلام الله . وكلام الله لا يمكن ان يصف الله انه المتكبر والجبار و يدعو الى الضلال و الفسق وانه خير الماكرين !!

صباح ابراهيم
8/12/2021

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.