مااصعب ان يبكي الرجال من عجزهم عن الطعام اولادهم

Reem Saeed

عزيزتي الوضع مزر للغاية والكلام غير الشوف نعم لقد وقف بالشارع وصرخ من يأخذ ابني يربيه انا مامعي ثمن اطعامه وصار يبكي ومااصعب ان يبكي الرجال من عجزهم عن الطعام اولادهم . وتلك امرأة تمشي بالشارع كالمجنونة لقد خطفوا ابنها وحيدها وطلبوا منها فدية ٧٠ مليون ليرة سورية ،وتلك الفتاة تركها والدها بالحديقة وقال لها اطلبي من الناس أن يأخذوكي الى بيت الأيتام ،وذلك الشاب انتحر تاركا رسالة لأهله لا اريد ان اكون عبئا عليكم وخطف الأطفال والفتيات منتشر بين تجار الأعضاء البشرية والجنس والأسعار ناااار كل يوم اعلى لاكهرباو لامازوت ولاغاز واذا بدنا نجيب رغيف خبز لازم نطلع من الفجر حتى الساعة العاشرة صباحا على الدور اما اكلنا نمضيها على شوربة العدس والمعكرونة اولادنا لا يعرفون الفاكهة ولااللحمة تعبنا ما بقى فينا نتحمل اكتر والله اللي بيموت بيرتاح الظلم والجوع والكورونا بيحصدوا فينا رحمتك ياالله . مكالمة هاتفية مع سورية

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.