هيثم المالح هو القاتل الحقيقي لرزان زيتونة وفضحته المقابلة التلفزيونية

رزان زيتونة خطفتها جبهة النصرة

ان خروج الحقوقي السوري الإخواني هيثم المالح في مقابلة تلفزيونية, وتصريحه بان اهل دوما ربما قتلوا ريزان زيتونة بسبب عدم التزامها بالحجاب, ثم بعد ذلك نكتشف ومن خلال منشور للاستاذ علي عبدالله (لقراءة التفاصيل على هذا الرابط: على العبدالله: رزان زيتونة 44 عاما رفضت الزواج من هيثم المالح 90 عاما فاتهمها بشرفها) بان رزان كانت تعمل بمكتب حقوق الانسان الذي كان جزءا من مكتب المحماة لهيثم المالح وكان هو رئيسه, وطلب منها الزواج رغم فارق السن بينهما (يكبرها ب 46 سنة) فقام بطردها واتهامها بالسرقة وطعنها بشرفها ….
من وجهة نظر حقوقية, عندما يلقي شيخ كار الحقوقيين التهمة على اهل مدينة بأكملها (مدينة دوما مسقط رأس رزان ومنشأ عائلتها) بقتل البنية رزان, فأنا أتصوره يقف بالمحكمة وهناك المتهمين الحقيقيين بقتله وهم الذي طعنها بشرفها ونشر عنها الاشاعات ( على الارجح هو هيثم المالح ما غيروه المحامي…) والذي ضغط على الزناد ( وعلى الارجح هو احد اقاربها المغرورين الذي اقنعه هيثم المالح بأن عرضه يتم انتهاكه فقام بقتلها غسلا للعار) …ويتجه للقاضي ليقول له ان رزان لم يقتلها قريبها المغرر به ولم يقتلها الذي طعنها بشرفها, ولكن الذي قتلها هو اهل المدينة بكاملها لانها خرجت عن تقاليد المدينة بارتداء الحجاب.. اي ماكان يريده المحامي الدفاع هيثم الماالح هو القاء التهمة على كامل المدينة لكي يبرأ القتلة الفعليين وعلى رأسهم العجوز هيثم المالح.. وحتما لن يطلب القاضي في هذه الحالة تجريم المدينة بأكملها والحكم عليها بالقصاص وبهذا ينجي المحامي الماكر بجريمته ….هههههه نسي شيخ المحامين بانه لا توجد جريمة كاملة, وبأنه مهما اكتملت الجريمة سيأتي يوما ويخطأ بها القاتل الحقيقي ويفضح نفسه…ونعتقد بان هيثم المالح هو القاتل الحقيقي لرزان وفضحته المقابلة التلفزيونية… وهيك بيكون هيثم المالح قد انتقم ممن رفضته للزواج.


الامن السوري حتما يعرف بكل القصة ولكن لا يظهرها الا بالوقت المناسب, وربما يستخدمها ضد هيثم المالح ليكون حصان طروادة بالثورة السورية فلا عجبا بان الثورة السورية قد انحرفت نحو الاسلمة والتطرف بفعل فاعل.
نعم رزان قتلت وليس لاسباب سياسية وانما لاسباب عاطفية وعائلية وعادات وتقاليد شرقية, والذين يكابروا ويقولون بانها ربما لم تقتل بعد هم يدفنون رؤوسهم بالرمال

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector .
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to هيثم المالح هو القاتل الحقيقي لرزان زيتونة وفضحته المقابلة التلفزيونية

  1. دانيال حسنين says:

    هذا الآفاق الخطير هيثم المالح ، هو من أوعز للمجرم زهران وزبانيته لقتل المحاميه رزان زيتونه وسميرة خليل ورفاقهم وليست هذه آخر جرائمه

  2. دانيال حسنين says:

    هذا الآفاق الخطير هيثم المالح ، هو من أوعز للمجرم زهران وزبانيته لقتل المحاميه رزان زيتونه وسميرة خليل ورفاقهم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.