ليش نحنا ما منحب الخير لبعض؟ ليش ما منتصرف بروح إنسانية؟ ليش غرقانين بالأنانية؟

الناشطة السورية سارة العظمة

Sara Azmeh Rasmussen
لما سمير حكى معي وقال لي صار لي بحبك سنتين ما صدقته.
وضليت مو مصدقته.
كانت صفحتي مفتوحة للقراءة بس التعليقات محصورة بالأصدقاء فقط. والسبب كان إساءة بعض الرجال وعدم فهمهم أنو سيدة حرة كمان محترمة، مو للتسلاية ولحش الحكي اللي ما بيسوى.
فتحت التعليقات للعامة لما بلشت مشروع أوغاريت للتعليم حتى الكل يقدروا يتوصلوا معي عبر التعليقات ويسألوا ويستفسروا. ودخل سمير.
وقبلت صداقته وبلشت القصة الغريبة.
حكى لي أنو حاول يوصل لي عبر صديقة. والصديقة هي كنت انا بفترة كانت تعبانة فيها احكي معها كتير، وصلت القصة لإعطاءها دعم نفسي لساعات. لو كتبت كنت رديت. هو كتب ما كنت رد وتجي رسائله مع رسائل ما كنت افتحها مطلقا، من غير الأصدقاء.
الصديقة اللي قلها بحب سارة وبدي اوصل لها حاولت تغريه وتعمل علاقة معه. من سنتين. ولما قلها مو مهتم مشيت، طبعا بدون ما تكتب لي.
لما نشرت خبر كتب كتابنا اجت الصديقة تبارك. قال لي سمير هي هي! هي اللي حكيت لك عنها.
هي!! قلت له هي انا تعاملت معها بكل طيبة. هيك تعمل؟
لو تواصل معي سمير من سنتين كان كتير أمور صارت بشكل أفضل بكتير جدا من بداية علاقتنا المتأزمة وكان سمير حصل على سند عاطفي خلال أسوأ فترة بحياته وهو منبوذ من الأهل ولاجئ غريب وحيد عم يحلم بامرأة بعيدة المنال.
ليش نحنا ما منحب الخير لبعض؟ ليش ما منتصرف بروح إنسانية؟ ليش غرقانين بالأنانية؟
ما حدا بياخد غير نصيبه، ليش تكسير مجاديف الناس!! هن ما رح يستولوا على زورقك. كل انسان راكب زورقه بالحياة. لو ساعدنا بعض بتهون الرحلة عالكل.


الصديقة انا كتبت لها: الله يبارك فيكي.
ما حظرتها ولا ناوية أحظرها وبتمنى يكون هالشي درس إلها يفيدها.
سمير وصل لي. وأنا صرت حبه لأنو فعلا نحنا توأم روحي، منفكر متل بعض، أحلامنا بتشبه بعض، أهدافنا وحدة.
حاسة لأول مرة بحياتي بانسجام تام مع إنسان. سعيدة.
ضليت ضايعة سنتين زيادة بس المهم لقيته.
بحبك سمير!
سارة

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.