فيلم “Juliet of the Spirits”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يتحدث فيلم
“Juliet of the Spirits”
إنتاج عام 1965 وتأليف وإخراج “فيديريكو فيليني ” ،عن مواضيع مثل الخيانة والكبرياء والشهوات والدين، مجبولة بلغة رمزية جميلة تخاطب قلب كل مرأة في تلك المرحلة.سيدة إيطالية أربعينية تدعى جولييت “جولييتا ماسينا” وهي إحدى بطلات “فيديريكو فيليني ” المفضلات ،ثرية ملتزمة صادقة عاشقة لزوجها جورجيو “ماريو بيسو” ،ذات خلفية كاثوليكية متدينة، تقضي وقت فراغها في اكتشاف عالم الأرواح مع أصدقائها في إشارة إلى ترفعها عن الماديات، تنقلب حياتها رأسا على عقب بعد اكتشافها خيانة زوجها لها.الفيلم غارق في الرمزية الجميلة ذات الألوان المبهرة والتي تعبر عن صراع العقل الباطن ل جولييت ، بين وفاءها لقيمها الدينية وانتقامها لكبريائها المهدور بعد خيانة جورجيو.نراها تسبح في بيت جارتها الحسناء سوزي “ساندرا ميلو” ،والذي هو عبارة عن إناء كبير لتفريغ شهوات الجسد المكبوتة، وتتذكر قصة جدها الذي انتصر عشقه لإحدى راقصات السيرك على تزمته الديني، وتعود إلى صغرها لتمثل دور الشهيدة المجروحة في انعكاس لمشاعرها المنكسرة، وأخيرا زوجة مخدوعة تحاول لقاء عشيقة زوجها عارضة الأزياء الجميلة ساندرا.من الرموز الجميلة في الفيلم، عشيق جارتها الحسناء الشاب الذي يثير شهوتها والذي يبدو بهيئة ملاك الحب التي تغطي حقيقته الشريرة، وصور الراهبات في ذهن جولييت التي استحالت إلى أشباح سوداء تثير الخوف والقلق، أيضا هناك المصعد الهوائي إلى العرزال بين الأشجار الذي ينقل المرء من عالم الالتزام إلى الشهوات.يعلمنا الفيلم عبر صديق زوج جولييت ،


“José De Villalonga”
ومعالجتها النفسية “آن فرانسين ” أن الاعتدال ممثلا بالماء الصافي هو الحل لجميع المشاكل، وليس الانغماس في الشهوات أو الإخلاص لدرجة فقدان الذات، بل هو البحث عن الحب الدائم المتمثل في الشجرة المعمرة التي تضرب جذورها في عمق الأرض وتلامس اغصانها السماء.في النهاية يعد فيلم
“Juliet of the Spirits”
من كلاسيكيات السينما العالمية وصالح لكل زمان ومكان.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.