عن استهداف #اسرائيل يوم امس لميناء #اللاذقية

الكاتب السوري زياد الصوفي

عن استهداف #اسرائيل يوم امس لميناء #اللاذقية..
الصواريخ طالت الساحة ١٤ و التي تقع تحت نفوذ الفرقة الرابعة و التي تأتمر بدورها الى الحرس الثوري الايراني..
سيناريو يتكرر اسبوعيا من دون اي رد فعل للجيش السوري..
الجديد هذه المرة هو الهدف بحد ذاته و ليس التوقيت ..
القوات الروسية على بعد ١٥ دقيقة من الهدف و لم تحرّك اي ساكن و لم تطلع القيادة السورية او الايرانية ..
الاضرار في حاويات تحوي على اسلحة و ذخائر ايرانية ..
الاضرار البشرية : ١٢ قتيل و ٣٢ مصاب..
بالسياسة : سوريا الاسد عاجزة ، ايران مصابة في عمق نفوذها في سوريا وهي في خضم المباحثات النووية مع اميركا ، روسيا اصبحت شريك اساسي لسياسة تفريغ الوجود الايراني في سوريا..


بالسخرية:
الصبح موريتانيا ، و المسا اسرائيل.. صحتين..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.