#ﻣﺤﻤﺪ_ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ: ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻧﻔﺴﻪ .. ﺳﻴﻘﺴﻢ !!!

( ﺗﻨﺒﺆﺍﺕ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ )

ﻧﻌﻢ .. ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺳﻴﻘﺴﻢ !!!
ﻭﺍﻟﺴﻌﻮدية .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!
ﻭﺍﻟﺠﺰﺍئر .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!
ﻭﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ .. ﺳﻴﻘﺴﻢ !!!
ﻭﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!
ﻭﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺣﺎﺻﻞ ﻗﺴﻤﺔ .. ﺳﺘﻘﺴﻢ !!!
ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻧﻔﺴﻪ .. ﺳﻴﻘﺴﻢ !!!
ﻷﻧﻪ ﻭﻟﺪ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺗﻨﺸﻖ ﻫﻮﺍﺋﻬﺎ …

ﻓﻠﻜﻲ ﺗﻜﺒﺮ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ …
ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﺼﻐﺮ ﻧﺤﻦ …
ﻭﻟﻜﻲ ﺗﺘﻮﺣﺪ ﺃﻭﺭﺑﺎ ﻭﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﻭﺍﻟﻤﻜﺴﻴﻚ ﻭﻛﻨﺪﺍ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﺘﻔﺘﺖ ﻧﺤﻦ …
ﻭﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﺍﺭﺗﻔﻌﺖ ﻃﺒﻘﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺮﺏ
ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻬﺪﻡ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺃﻟﻒ ﻃﺒﻘﺔ ﻭﺑﻨﺎﻳﺔ …
ﻭﺇﺫﺍ ﻭﻟﺪ ﻃﻔﻞ ﻋﻨﺪهم
ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺨﺮﺝ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺟﻨﺎﺯﺓ ﻣﺎﺋﺔ ﻃﻔﻞ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺣﺮﺻﺎً ﻋﻠﻰ ﻣﺼﺎلحهم ﺍﻟﺤﻴﻮﻳﺔ …

ﺇﻥ ﺗﺤﻄﻴﻢ ﻭﺗﻘﺴﻴﻢ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺮﻥ ، ﻳﻌﺎﺩﻝ ﻓﻲ ﺃﻫﻤﻴﺘﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻐﺮﺏ ، ﺗﺤﻄﻴﻢ ﻭﺗﻘﺴﻴﻢ ﺍﻟﺬﺭﺓ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺘﻪ ، ﻭﺍﻻ ﻟﻤﺎ ﻭﺿﻌﺖ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻳﺪﻫﺎ ﻓﻴﻪ …

ﻭﻟﻦ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ إﻟﻰ ﺭﺳﻢ ﺧﺮﺍﺋﻂ ﻭﺗﺒﺎﺩﻝ ﻭﺛﺎﺋﻖ ﻭﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﺱ ﺑﺮﺃﻱ ﻫﺬﺍ ﻭﺫﺍﻙ ، ﻓﻜﻞ ﺷﻲﺀ ﺟﺎﻫﺰ …
ﻓﻠﺒﻨﺎﻥ ﻣﻨﺬ ﺳﺘﺔ ﻋﺸﺮ ﻋﺎﻣﺎً ” ﻣﺴﻮﺩﺓ ” ﻭﺍﻵﻥ ﺑﺪﺃﺕ ﻣﺮﺣﻠﺔ ” ﺍﻟﺘﺒﻴﻴﺾ ” …

ﻭﻟﺬﺍ ﻓﻌﻠﻰ ﻛﻞ ﻋﺮﺑﻲ ﺃﻥ ﻳﺒﻞ ﺫﻗﻨﻪ ﻭﺣﺪﻭﺩﻩ ﻭﻳﻨﺘﻈﺮ ﺩﻭﺭﻩ ﻓﻲ ﺻﺎﻟﻮﻥ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ …
ﻭﻧﻌﻴﻤﺎً ﻳﺎ ﺑﻄﻞ …

( ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ ) …
ﻛﺎﺳﻚ ﻳﺎ ﻭﻃﻦ …
ﻧﺼﻮﺹ 1992 ـ 1993

About محمد الماغوط

محمد أحمد عيسى الماغوط (1934- 3 أبريل 2006) شاعر وأديب سوري، ولد في سلمية بمحافظة حماة عام 1934. تلقى تعليمه في سلمية ودمشق وكان فقره سبباً في تركه المدرسة في سن مبكرة، كانت سلمية ودمشق وبيروت المحطات الأساسية في حياة الماغوط وإبداعه، وعمل في الصحافة حيث كان من المؤسسين لجريدة تشرين كما عمل الماغوط رئيساً لتحرير مجلة الشرطة، احترف الفن السياسي وألف العديد من المسرحيات الناقدة التي لعبت دوراً كبيراً في تطوير المسرح السياسي في الوطن العربي، كما كتب الرواية والشعر وامتاز في القصيدة النثرية وله دواوين عديدة. توفي في دمشق في 3 أبريل 2006.
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.