٢١ سلوك تريده النساء في الرجال

#21_سلوك_تريده_النساء_في_الرجال
الجزء 1
#الاحترام:
أن تدرك أن المرأة ليست انسانة تمت برمجتها لتناسب كل مافيك منذ لحظة ارتباطك بها. وأن تفهم أن من حقها أن يكون لها جزء أنت لاتوافق عليه، أو تراه غير مقبول. ومن حقها أيضا أن ترى نفس الشيء فيك. احترامها يعني أن تكون قادر على فهم مامرت به وتمر به. وتحترم حقها في الاختلاف عنك لا أن تكون نسختك. أن تكون مستوعب ومشارك وليس متطلب دون احترام لمشاعرها. أن تكون قادر على اشعارها بالأمان بينك وبينها وأمام الجميع في كل الحالات. أن لاتتهمها بالدراما ان كانت تبكي. أو بالهستيرية ان كانت غاضبة. أو بالثرثرة ان أرادت بوح مافي قلبها. لاتطلق الألقاب. احترم كل مافيها. واستغني عما تعلمته في المجتمع عن كيف تحب النساء الرجل. احترمها هذا أبسط حقوقها.
#الاهتمام:
تلك المرأة الشرقية على الأغلب خرجت من عائلة ترى أن مشاعرها وأحاسيسها غير مهمة ولو ضمنيا. ولربما لم تحصل على اهتمام من تلك البيئة. ولربما كانت في غاية الانشغال بتطبيق معايير ظالمة لترضي الجميع وعلى حساب نفسها. أعطها ذلك الاهتمام والانتباه الذي وان تلقته أو لم تتلقاه في عائلتها سيبقى رمز الحب والثقة ودليل واضح لها أنك فعلا موجود بقوة في حياتها وتهتم لأمرها. وأنك شريك حقيقي. ليس أجمل ن أن تهتم بتفاصيلها الصغيرة. ولا تصدق نصائح أصدقائك الرجال أن الاهتمام سيجعلها تتكبر أو تراك بصورة أقل. الاهتمام هو دليل حب واحترام عالي.
#التواصل:
لايمكن أن تبني علاقة مع امرأة حياتك وشريكتك ان كنت تتعامل معها من مبدأ الملك والجارية. ذلك الملك الذي لايناقش الجارية فقط يأمرها ويتوقع التنفيذ. فقط يتكلم والجارية تنصت. تلك العلاقة الغير انسانية لن تبني أي حب أو ثقة أو عائلة سليمة. اجعلها تتكلم ولاتقاطعها لتقول تعليقك. ناقشها. حاورها. دعها تعبر عما يجول في نفسها. استغني عن دور المحاضر الملقن. حاول اخراج كل ماتفكر به لأن هذه هي الوسيلة الوحيدة لتبني جسر فكري قوي سيمرر كل الحلول الحقيقية عند الأزمات وعند الللحظات الرومنسية. المرأة تعشق من يستمع لها ويحاورها دون تسلط. دون استخفاف بأحاديثها وقصصها.
#تقبل_عدم_الكمالية:


أعتذر منك ان كنت تظن أن الصورة المرسومة في رأسك عن الزوجة المثالية أو العلاقة المثالية هي ما تستحقه وموجودة. هي صورة خيالية غير صحيحة رسمها لك ذلك المجتمع العنصري، الذي بالأساس منع الحوارات والاختلاط الحقيقي بين الجنسين، ولايملك أدنى ثقافة لاحترام الآخرين. فلا تتوقع ولاتطلب أن تكون شريكتك دائما بصورة كاملة كما ترغبها. هي انسانة تمرض تشعر بالضعف تبكي تغضب. لديها تناقضاتها. عليك أن تحبها كماهي. هي ليست كاملة وأنت أيضا ولو ظننت العكس. لذلك لا ترفع سقف مطالبك بناءا على تخيلات سابقة بل بناء على الحب والتضحية لانجاح العلاقة والوصول دائما لحل جميل ومريح. استغني عن أنانيتك في الحصول هنا مفتاح نجاح العلاقة.
#الصداقة:
انظر لعلاقتك بأبيك هل هي علاقة صداقة أم تسلط وطاعة عمياء. اياك ان تظن أن المرأة تريد شخص يقودها. بل تريد في الحقيقة صديق. تستطيع أن تكون حرة معه. منسجمة.مجنونة. لا أن تكون في خوف وقلق من الخطأ. لماذا يكون لك شخصية جميلة جذابة مع أصدقائك الرجال منفرد متكلم خفيف الظل وعلى طبيعتك. ومع شريكتك يكون لك شخصية حازمة حذرة صارمة. وتحسب كل التحركات. وهمك فرض السلطة خوفا من تمرد لاحق وكأنك في معركة لاخضاع وترويض حصان كما أفهموك لا ياصديقي القصة ليست كذلك. بالمحبة والرعاية والاقتراب دون تلاعب أو تخطيط. فقط كن صديقها الحقيقي. فان وصلت لدرجة تشعر معك فيها بأنك أهم صديق في حياتها فاعلم أن الحب بينكما مستمر بصلابة وانسجام.
#دارين_حسن_حليمة
#النسوية

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.