يهنئون “الإخوة” المسيحيين بعيد الميلاد…..حسنا ولكنهم لازالوا لايستطيعون اخفاء عنصريتهم وطائفيتهم…….

الكاتب السوري اشرق مقداد

يهنئون “الإخوة” المسيحيين بعيد الميلاد…..حسنا ولكنهم لازالوا لايستطيعون اخفاء عنصريتهم وطائفيتهم…….
بعض المسلمون يتجاهل عرصات الإفتاء المجنون ويقومون علنيا بتهنئة “الإخوة” المسيحيين بعيد الميلاد لاوبل يذكرون “عيسى” رسول السلام
يا ايها “الإخوة” لماذا لا تهنىء البشرية مثلا؟
أو كل السوريين؟ وبطريقك (وباعتبار أنك) منفتح سميه المسيح كما يسموه “الإخوة” المسيحيين وبدون شوائب الإختلاف التي زرعتها تعاليم الإسلام ولتكن “منفتحا” ومتقبلا لوجه نظر “الإخوة المسيحيين”وتلغيلنا “الرسول” وحط “المسيح” حاف وكثر خيرك
ثم لماذا يجب عليك تحديد من هم تهنىء؟؟؟؟
مش واضحة يعني؟ يعني اذا هنيت بالميلاد رح يتخربط السمعوليين ويفكروا انو عم بتهنيهم هن؟
تماما مثل الذي يبدأ “خطابه” أو “بيانه” ب “ايها السوريين” ثم يتابع :” من العلويين والأسماعيليين وبني معروف واهل السنة والمسيحيين والآشوريين والسريان والكرد والتركمان…..الخ….الخ
لماذا تحتاج لتذكر كل حارة وزقاق وزاروبة؟؟؟؟ اليس كلمة “السوريين” كافية وكاملة وتامة وتصف كل من ذكرتهم بعد ذالك؟
بالنسبة لي هذا “الشرح” يدل على عنصريتك…..وكأنك تدافع عن نفسك بدون شعور او في عقلك الباطن……..سوري هو كل من ولد على هذه الأرض البائسة نقطة انتهى
واذا اردت تهنئة اي كان بعيده يجب أن تكون تهنئتك مطلقة ولامشروطة او مرتبطة بعنصريتك الدينية


فعندما تهنىء هني الجميع (ومنهم انت) ولاتشرح المشروح….وتفضح طريقة تفكيرك………وعقدك الللا وعوية
نصيحة والنصيحة بجمل
ملاجظة: نحنا الملحدين السوريين نحتفل مع كل السوريين بأي عيد هم يحتفلون به……فنحن نحب الفرح والسعادة والسلام

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.