يبدو ان الفرقة الوحيدة الناجية هي الفرقة الرابعة ..

حيث باتت حواجزها تقطع اوصال الدولة السورية وتفصل شمال سوريا عن جنوبها وشرقها عن غربها وذلك من اجل عمليات الابتزاز المالي والتشليح والسيطرة على الحركة الاقتصادية بالكامل بين المحافظات السورية .
الفرقة الرابعة تحولت الى كابوس حقيقي للمواطن السوري حيث باتت هذه الفرقة احتلالاً حقيقياً يرسم الحدود على الجغرافيا السورية وبين ابناء البلد الواحد ويحول هذا الوطن الى كانتونات جمركية واقتصادية حيث يُمنع دخول اي بضائع من محافظة الى اخرى او من منطقة الى اخرى الا اذا دفع التجار اتاوات على اي شيء يريدون ادخاله مما يتسبب بإرتفاع هائل بأسعار البضائع والسلع وهذا بدوره يسبب ارهاق كبير للمواطن السوري المحدود الدخل اساساً .
اسألوا اهالي جنوب لبنان هل كانت تفعل اسرائيل معهم ما تفعله حواحز الفرقة الرابعة مع المواطنين السوريين ؟ . قال لي احد الاصدقاء اللبنانيين اننا لم نتعرض لأي اذلال على اي حاجز للجيش الاسرائيلي في الجنوب اللبناني وبمجرد ان نصل بيروت كنا نشاهد كل انواع الاذلال على حواجز الجيش السوري .
متى سيرتاح هذا الشعب من همجيتكم وبطشكم ؟.
متى ستدركون ان الجيش وظيفته الدفاع عن الوطن لا سرقته ؟
متى ستدركون ان وظيفة الجيش هي حماية المواطن لا تشليحة وقتله ؟


ارفعوا قبضتكم الامنية عن هذا المواطن الفقير والجائع والمحروم ودعوه يقتات على فُتاتكم قبل ان يأتي اليوم الذي تندمون فيه حيث لا ينفع الندم .
بماذا تختلف العصابات في ممارسة اعمالها عما تقوم به حواجز الفرقة الرابعة ؟ ( تشليح ، سرقة ، اختطاف ، قتل ) اليست هذه هي ممارسات العصابات ؟؟
# ارفعوا الحواجز قبل ان ترفع رقابكم #
Feras Abdin

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.