يا للعجب .. فقط في #مصر المسلم المختل عقلياً يميز المسيحي ويقتله والكنائس تحترق بماس كهربائي

·

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

يا للعجب .. فقط في #مصر (المسلم المختل عقلياً يميز المسيحي من المسلم ولا يقتل إلا المسيحي) !!! .. و( الكنائس وحدها تحترق بماس كهربائي) !!!

(محنة الأقباط المسيحيين المصريين) !!! كلما حصلت عملية قتل قبطي مسيحي على يد مسلم يقال بأن” القاتل مختل عقلياً ” وفق التقارير الطبية المقدمة للقضاء !!! لكن لم يحصل أبدأ أن قبطياً مسيحياً مختل عقلياً قتل مسلم .. ولم يحصل أن مسلم مختل عقلياً قتل مسلم !!! يا للعجب فقط في مصر أم الدنيا : المسلم المختل عقلياً يميز المسيحي من المسلم ولا يقتل إلا المسيحي !!!.
خلال العقود الماضية ، عشرات الكنائس نشب فيها حريق . في كل مرة تكون نتيجة التحقيقات التي تقوم بها السلطات المصرية ” أن الحريق حصل بسبب ماس أو خلل كهربائي في أحد أجهزة التكييف أو في غيرها من الأجهزة داخل الكنيسة”.. في مصر آلاف المساجد لم يحصل ولم نسمع بأن (ماس أو خلل كهربائي) تسبب في نشوب حريق في مسجد ..!! الحريق الذي حصل في كنيسة (أبو سيفين) صباح يوم أمس السبت عشية عيد السيدة العذراء مريم الذي يصادف 15 آب ، تسبب بوفاة 41 شخص وأكثر من عشرين مصاب !!! وفق بيان وزارة الداخلية المصرية “أن الحريق حصل نتيجة خلل في أحد أجهزة التكييف” .. هل يعقل أن خللاً في جهاز التكييف يسبب مثل هذا الحريق الضخم والكنيسة مكتظة بالمصلين ولا أحد ينتبه للأمر ولا تُشم رائحة البلاستيك المحروق ولا يُشاهد الدخان، قبل أن يتطور الى حريق كبير ضخم يلتهم الكنيسة والمصلين ؟؟؟ .. العديد من شهود عيان تحدثوا لوسائل الإعلام، شككوا بالرواية الرسمية للنظام وأثاروا إشارات استفهام كبيرة حول تأخر سيارات الإطفاء والإسعاف لأكثر من ساعة رغم وجود مراكز إطفاء قريبة من

الكنيسة المحترقة… حريق (كنيسة أبو سيفين) غالباً هو مفتعل. وهو من الحلقات المؤلمة جداً في مسلسل التعديات المنظمة على أقباط مصر، التي تقوم بها (مجموعات إسلامية متشددة) بتواطؤ واضح ومفضوح من قبل الأجهزة القضائية والأمنية للنظام الحاكم . لهذا أقول: على (المرجعيات القبطية الكنسية والمدنية) أن لا تتوقف عند بيان وزارة الداخلية حول حريق كنيسة (أبو سيفين) وعليها أن تطالب بتحقيق محايد من قبل مختصين بحوادث وجرائم الحريق ، ويفضل أن يكون التحقيق بإشراف جهات دولية أممية محايدة ..
السلام الإلهي لأرواح الشهداء الذين قضوا في الحريق .. خالص عزاؤنا لأهالي الضحايا .. تمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين ..
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

3 Responses to يا للعجب .. فقط في #مصر المسلم المختل عقلياً يميز المسيحي ويقتله والكنائس تحترق بماس كهربائي

  1. ربيع الشاذلي says:

    في الدول المتطوره يآخذ التحقيق شهورا او سنين لمحاوله تحديد السبب والمتسبب انما في مصر العظيمه يعرفون السبب بعد دقيقه من الكارثه وربما قبل وقوعها هناك تقارير جاهزه للسبب والمتسبب ان كانت اعتداء او قتل او اجرام فالسبب جاهز من وزاره الدجل والكذب والذل. هل تذكرون الطالب الايطالي مثلا ، او مصير المعارضين ، او جرائم ضباط الشرطه التي لا تحصي ، كلها بسبب ماس كهربائي او من عملا لشياطين. انا لو حلفو بمعتقداتهم منذ تحوتمس الاول حتي اليوم لا اصدق كلمه مما يقولون فهم في الخطيئه والكذب والعهر يعيشون حتي قيام الساعه

  2. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    كل ما يستطيع المرء قوله {أن الله يمهل ولا يهمل}ولن يكون مصير الذين خانو أهلهم وأوطانهم أكثر فضاعة من قوم لوط ، سلام ؟

  3. صباح ابراهيم says:

    لن يرتاح السلفيون ان لم يحتفلوا سنويا بكارثة يفتعلوها ضد الأقباط المسيحيين المسالمين . لا يرتاحوا لرؤيتهم متكاتفين يذهبون لكنائسهم افواجا لعبادة الرب خالقهم. الغل والحقد يأكل قلوبهم ، فلابد ان يفتعلوا حادثا قتلا او حرقا او اغتيلا كي تهدأ نفوسهم
    المريضة ويتوضئوا بدم المسيحيين قبل اداء صلاتهم . يقول الرب لاتنتقموا لأنفسكم لي الأنتقام انا .
    الرب سينتقم لكم ويحارب عنكم وانتم تشهدون .
    الرحمة والملكوت لأبناء الله المؤمنين .

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.