و مازال هناك من يسأل : ما مصلحة النظام و شركائه بضرب الكيماوي!!!

في الْيَوْمَ الاول من زيارة لجنة التحقيق بالهجوم الكيماوي على دوما حصل تفجيرين بسيارات مفخخة منع اللجنة من الدخول .
في اليوم الثاني إطلاق رصاص من مصدر مجهول أعاق وصول اللجنة..
هذا كله و الشرطة العسكرية الروسية و الجيش الروسي متواجدين في دوما..


و مازال هناك من يسأل : ما مصلحة النظام و شركائه بضرب الكيماوي!!!

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

* Copy This Password *

* Type Or Paste Password Here *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.