ومن قتل امرأة وكأنه قتل الإنسانية كلها..

الكاتبة السورية سلوى زكزك

جرائم قتل النساء،وآخرها جريمة قتل أب لابنتيه، هي جزء من منظومة عنفية،تهدر حياة الأكثر ضعفا بحكم السلطة الممنوحة للأقوى..
لكن طريقة القتل وخاصة بالجملة تشير إلى قضية أخطر من سلطة الاقوى..لأنها تتم بموجب صك ملكية ممنوح للرجل وحده دون غيره..
ترويع وترهيب النساء مقصود ومتاصل، السؤال هنا ليس فقط عن دوافع القتل ولا عن سلوك الضحايا وهذه جريمة قتل للمرة الثانية، السؤال هنا عن حجم العنف الكامن والجاهز للأنفجار..
يكمن الخطر في حجم العنف الذي نرضعه مع حليب امهاتنا ومنذ اول لحظة نولد فيها..يجب تفكيك حلقات العنف المتأصلة في الوجدان وفي العقول لتتعطل الأيادي القاتلة..


ومن قتل امرأة وكأنه قتل الإنسانية كلها..
أوقفوا جرائم قتل النساء..أوقفوا العنف ضد الحياة..

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.