وفاة سها رياض جنبلاط حفيدة #أسمهان ولم تنجو من التكفير بسبب طائفتها

رحلت عن عالمنا ( سها رياض جنبلاط ) حفيدة ( الجميلة أسمهان ) من إبنتها الوحيدة ( كاميليا حسن الأطرش ) .
هذا الخبر أخذ حقه فى ( لبنان ) أكثر لشهره ( عائلة جنبلاط ) فى لبنان لأنها من العائلات الشهيرة و المؤثرة فى ( لبنان ) من الناحية السياسية تحديدا .
و بالتالى معظم التعليقات جاءت من ( اللبنانيين ) على خبر رحيل ( سها ) فى الصفحات و الجروبات اللبنانية .
و للمفاجأة إن التعليقات لم تخلو ( تكفيرها ) هى و أسرة والدها و أسرة جدتها لأنهم ( دروز ) !
رغم التعايش الموجود فى ( لبنان ) بين مختلف الطوائف و المذاهب و القوانين العلمانية الموجوده فيه إلا إن ما فى القلوب مازال هناك ( كره ) مدفون فى الصدور يخرج أحيانا فى مثل تلك المواقف الحزينه التى من المفترض ألا تكون موجوده .
و ( الدروز ) كأقليه دينية بينهم و بين ( المسلمين السنه ) سوء فهم خصوصا إن أصحاب المذهب ( السنى ) يرفضون أى مختلف عنهم و يعتبرون أنفسهم فقط الصح و باقى المذاهب الآخرى حركات باطنية خبيثه !!!
كما إن التاريخ الحديث خصوصا فى فترة الحرب ( الأهلية اللبنانية 1975 – 1990 ) شهدت صراع دموى عنيف بين ( الدروز & الموارنه ) حتى منذ حوالى أقل من شهر حدثت توترات بالسلاح بين ( الدروز & الموارنه ) فى منطقه ( الشوف ) بلبنان .


مما جعل ( الشماته ) فى موت ( سها ) أكبر للآسف .
رحم الله ( سها رياض جنبلاط ) و يصبر ( والدتها كاميليا حسن الأطرش ) على فراقها .
و كانت الحفيدة الراحله أكثر شبها بجدتها الجميلة ( أسمهان ) من والدتها التى تشبهها أيضا .
ينبوع الجمال الحزين ( أسمهان )
و من ثم الإبنه ( كاميليا ) التى تحمل صورة والدتها الراحلة
و أخيرا الحفيدة ( سها ) التى رحلت و واحدة من أواخر صورها .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.