وطء الميتة (مضاجعة الوداع). سلسلة [المخبولون فقهيا( 7)]

وطء الميتة (مضاجعة الوداع). سلسلة [المخبولون فقهيا( 7)]
هيا قوموا بتعظيم المخابيل
لا تتصوروا بأن وطء الميتة مجرد فتوى من شيخ ضال بالمغرب، لكنها حقيقة واقعة بفقه أئمتنا، بل الاعتداء الجنسي على الصغيرة التي لا يوطأ مثلها لا شيء فيه على حد علمهم وفقههم، أو بالأحرى ما وصلنا عنهم، وذلك كالآتي:
وطء المرأة الأجنبية الميتة لا يعتبر زنى عند أبي حنيفة وكذلك استدخام المرأة ذكر الأجنبي الميت في فرجها وهذا القول رأي في مذهب الشافعي ومذهب أحمد.
والقائلون بذلك يوجبون التعزير في الفعل، وحجتهم في ذلك أن الوطء في الميتة أو من الميت كأنه لم يكن، لان عضو الميت مستهلك، ولأنه عمل تعافه النفس، ولا يُشتهي عادة، فلا حاجة إلى الزجر علي الفعل، وعلي هذا الرأي الشيعة والزيدية.( التشريع الجنائي الإسلامي مقارنا بالقانون الوضعي للدكتور عبد القادر عودة )
• ( قال البلقيني: ووطء الميتة لا يوجب الحد على الأصح… )، ( الإقناع للشربيني / ج 2 / ص 638 / ط دار الفكر 1415هـ ).
• ( لا حد عليه وهو قول الحسن، قال أبو بكر: وبهذا أقول لأن الوطء في الميتة كأن لم يكن لأنه عضو مستهلك ولأنها لا يُشتهى مثلها وتعافها النفس، فلا حاجة إلى شرع الزجرعنها، والحد إنما وجب زجرا، وأما الصغيرة فإن كانت ممن يمكن وطؤها فوطؤها زنى يوجب الحد لأنها كالكبيرة في ذلك وإن كانت ممن لا يصلح للوطء ففيها وجهان كالميتة)…..
المرجع:( المغني – عبدالله بن قدامة / ج 10 / ص 152 / ط دار الكتاب العربي ).


• ( … وبخلاف إدخال امرأة ذكر ميت غير زوج في فرجها فلا تحد فيما يظهر لعدم اللذة كالصبي )……………… ( حاشية الدسوقي / ج4 / ص 314 / ط دار الفكر ).
فإذا كان وطء الميتة لا يوجب الحد، أي العبث بحرمة الأموات، فكيف بمجامعة الزوجة وهي ميتة، لا شك بأنه وفقا للقياس الفقهي تكون مضاجعة الوداع لا شيء فيها عند الفقهاء، ولست أدري أيُّ فقه وأيُّ فقهاء وأيُّ تراث هذا؟.
والأعجب والأغرب أن المالكية والحنابلة يقولون بعدم جواز إجبار الزوج شراء كفن لزوجته المتوفاة ولو كانت فقيرة……….ومع هذا يمكن للزوج مضاجعة زوجته المتوفاة في مذهب ابن حنبل……راجع الفقه على المذاهب الأربعة.
أكتب ذلك لكم لتحتقروا علماءكم ومتخصصيكم بدلا من تعظيمات الجهل وانعدام الدراية التي تولونها إياهم….فهم من حافظ على هذا الجهل أن ينتشر ويستشري عبر القرون والأحقاب….وما ذلك إلا لقناعتهم بأن هذا الخبل (علم شرعي)..
مستشار/أحمد عبده ماهر
محام بالنقض ومحكم دولي وكاتب إسلامي

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

1 Response to وطء الميتة (مضاجعة الوداع). سلسلة [المخبولون فقهيا( 7)]

  1. ابو هريره العراقي says:

    تعاليم الشيطان مزينه بالسيلوفان.استحوا وامرغوا وجوهكم بالتراب يا قبائل الجهل والموت الابدي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.