وزير الخارجية الأميركي: فرض عقوبات على حكومة تركيا ردا على الهجوم العسكري الدائر في شمال شرق سوريا


بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
14 تشرين الأول/أكتوبر 2019

أعربت الحكومة الأمريكية يوم الجمعة الماضي عن نيتها التحرك للرد على الهجوم العسكري الأحادي الدائر والذي تقوده تركيا في شمال شرق سوريا. وقد وقع الرئيس دونالد ج. ترامب الآن أمرا تنفيذيا للضغط على تركيا لوقف هجومها العسكري في شمال شرق سوريا وتطبيق وقف فوري لإطلاق النار. ويمنح الأمر التنفيذي وزارتي الخزانة والخارجية سلطة النظر في فرض عقوبات أو فرضها بشكل فعلي على الأفراد والكيانات أو الجهات المرتبطة بالحكومة التركية والتي تشارك في تحركات تهدد المدنيين أو تؤدي إلى مزيد من التدهور في مجالات السلام والأمن والاستقرار في شمال شرق سوريا. وبالتزامن مع التوقيع على الأمر التنفيذي، تم إدراج ثلاثة من كبار المسؤولين الأتراك ووزارتي الطاقة والدفاع التركيتين لفرض عقوبات عليهم بموجب هذه السلطات.

لقد أوضح الرئيس أن تحركات تركيا في شمال شرق سوريا تقوض حملة التحالف الدولي لهزيمة داعش إلى حد كبير وتعرض المدنيين للخطر وتهدد أمن المنطقة برمتها. وستؤدي عملية تركيا في حال استمرارها إلى تفاقم أزمة إنسانية متنامية ومروعة ولها عواقب وخيمة محتملة. ومن أجل تجنب التعرض لمزيد من العقوبات المفروضة بموجب هذا الأمر التنفيذي الجديد، ينبغي أن توقف تركيا هجومها الأحادي في شمال شرق سوريا بشكل فوري وتعود إلى الحوار مع الولايات المتحدة بشأن الأمن في تلك المنطقة من سوريا.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.